توقعات مشرقة بعد ظلام طال أمده؛ سوق العملات الرقمية قد تبلغ قيمته تريليون دولار بسعر 50,000 دولار للبيتكوين

عرب بت – انخفضت مؤخراً القيمة السوقية للعملات الرقمية إلى ما دون 400 مليار دولار، بينما انخفضت عملة البيتكوين نفسها إلى نحو 6,000 دولار قبل أن تبدأ أسعارها بالتعافي والمضي قدماً. وفي الوقت الحالي، أظهرت أسواق العملات الرقمية تقدماً متصاعداً، حيث إن المنظمين في الولايات المتحدة الأمريكية أشاروا إلى أنهم سوف يتخذون موقفاً متحفظاً أثناء وضعهم للوائح التنظيمية المتعلقة بالعملات الرقمية، وذلك خلال جلسة استماع رفيعة المستوى في المجلس الأعلى.

وإلى هذا الحين ووفقاً لبيانات مؤشر الأسعار التابع لـ CCN، فقد بلغ سعر تداول البيتكوين 8,387 دولار بعد ارتفاع بنسبة 24.5 في المئة خلال فترة 24 ساعة. وقد يكون هذا مجرد بداية ارتفاعات مرتقبة للعملة الرقمية الرئيسية هذا العام، ويتوقع الخبراء حسب ما نقلته CCN، أن تتخطى ما بلغته السنة الماضية وتصل سعرها إلى حاجز 50,000 دولار. وفي الواقع فإن الخبراء يعتقدون أن النظام الداعم للعملات الرقمية قد يتجاوز تريليون دولار، كما قد تحقق العملات الرقمية الأخرى مكاسب كبيرة. في حين أشار توماس جلكسمان رئيس شركة (APAC) لتطوير الأعمال في منصة تداول العملات الرقمية Gatecoin بأن كل من الاعتراف التنظيمي والتطور التكنولوجي ودخول رؤوس المال من المؤسسات سيسهم بدفع أسعار البيتكوين قدماً خلال هذا العام. فقال:

“سيسهم كل من زيادة الاعتراف التنظيمي بمنصات تداول العملات الرقمية ودخول رؤوس المال من المؤسسات والتطورات التكنولوجية العظيمة، في انتعاش السوق ودفع أسعار العملات الرقمية إلى ارتفاعات جديدة هذا العام”

وبالنسبة لجلكسمان، لا يوجد هناك أي سبب يمنع ارتفاع أسعار البيتكوين إلى 50 ألف دولار بحلول كانون الأول/ديسمبر. وأضاف أن التكنولوجيا التي أشار إليها وهي شبكة الـ “Lightning” التابعة للبيتكوين والتي طال انتظارها، قد قطعت شوطاً كبيراً بالوصول إلى 1000 قناة دفع رئيسية (mainnet). ويعد إصدار أداة لدعم العملات الرقمية، حافزاً آخر لانتعاش السوق، كما أن هذه الأداة أصبحت مدرجة على منصات التداول الرئيسية. وفي حين أن كل من “CBOE“و “CME” قد بدأتا العمل بالفعل، فقد كشفت بورصة Nasdaq مؤخراً عن تواصل عمليات التحقيق في هذه المنتجات.

كما وأشارت CNBC إلى أنه لا يوجد حتى الآن أي صندوق للمؤشرات المتداولة للبيتكوين في السوق. حيث سيسمح صندوق المؤشرات المتداولة للناس تداول البيتكوين دون الحاجة الى شراء العملة الرقمية. ولكن في الآونة الآخيرة، اُرغمت تطبيقات صندوق المؤشرات المتداولة للبيتكوين على الانسحاب بناءاً على طلب لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية. ولاحظ جايمي بيرك، المدير التنفيذي في شركة رأس المال الاستثماري Outlier Ventures أن سلسلة الارتفاعات المذهلة بالأسعار التي شهدها سوق العملات الرقمية العام الماضي يمكن تجاوزها هذا العام. فقال:

“نعتقد أنه من المتحمل، بعد شباط/فبراير، أن يشهد السوق حركة تصاعدية تنافس إن لم تتفوق على تلك التي شهدناها في العام الفائت، وقد تصل إلى حاجز التريليون دولار قبل حلول شتاء العملات الرقمية  الذي يصبح فيه السوق أكثر تركيزاً على أساسيات السوق”

 

العملات الرقمية الأخرى قد تتضاعف أيضاً في هذا العام

على الرغم من أن بعض الخبراء يتوقعون أن أسعار البيتكوين ستبلغ 50,000 دولار، إلا أن البعض يعتقد أن العملات الرئيسية لا تمتلك قيمة أساسية. ويرى آخرون أن امكانيات العملات الرقمية يمكن استخدامها لبناء تطبيقات جديدة بالبلوكشين، مثل الإثيريوم و النيو. وقد قال ميك شيرمان، المدير التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة بيانات العلوم والتكنولوجيا Hercules Tech بأن العملات الرقمية مثل IOTA و NEO والإثيريوم، هي التي يجب أن لا تغييب عن أذهاننا. حيث إنها تنشئ منصات يمكن للمطورين أن يبنوا أعمالهم عليها. وأضاف قائلاً:

“إن وجود العملات الرقمية والأصول مع منصة قيد العمل وامتلاك سبب مجدي لكل من البلوكشين والعملة الخاصة بها، من المرجح أن يكون الشيء الأكثر قيمة في هذا العام. فبعض هذه الأصول البديلة لن تستخدم لسنوات، بمعنى أنها لن تكون لها أي فائدة”

وقد حذر شيرمان بأن تكنولوجيا البلوكشين قد أثارت ضجة بشكل لايصدق، لهذا السبب قد نشهد عدة مبالغات بأمرها. وهذا، قبل أن نشهد وجود أصول رقمية بديلة قابلة للتطبيق على البلوكشين.

ــــــــــــــــ
المصدر: CCN

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare