دولة “Belarus” تعترف بعملة البيتكوين كعملة قانونية، مع إضفاء الصفة القانونية على عمليات دعم العملة الأولية “ICO”

0

 عرب بت – اعترفت حكومة Belarus بموافقة رئيسها  رسميًا بعملة البيتكوين كعملة قانونية. كما  أضفت الصفة القانونية على عمليات دعم العملة الأولية “ICOs“، والعقود الذكية، وتطوير البلوكشين Alexander Lukashenko

 

صناعة بلوكشين خالية من الضرائب، وعمليات دعم عملة أولية مصرح بها

جائت الوثيقة التي وافق عليها الرئيس Lukashenko  بعنوان “تنمية الاقتصاد الرقمي“، ونصت على ما يلي:

 

“إن الهدف الرئيسي للوثيقة هو إتاحة ظروف تسمح لشركات تكنولوجيا المعلومات العالمية بزيارة belarus  وفتح مكاتبها التمثيلية ومراكز التنمية الخاصة بها، بالإضافة إلى إنتاج منتجات شعبية في العالم”.

وعلى عكس العديد من أسواق البيتكوين الرئيسية مثل كوريا الجنوبية، فإن حكومة belarus لن تفرض ضرائب على عملية التعدين، وتداول العملات الرقمية وبيعها. ووفقًا لمدير التكنولوجيا في “Vsevolod Yanchevsky“،   فإن الأنشطة المتعلقة بالتعدين، وإنتاج و اكتساب و بيع العملات الرقمية، ستبقى خالية من الضرائب على مدى السنوات الخمس المقبلة، أي حتى عام 2023. حيث قال:

“بعد اعتماد المرسوم، أصبحت belarus واحدة من الولايات القضائية الأكثر راحة في العالم لأعمال تكنولوجيا المعلومات. وبالإضافة إلى ذلك فإن البلاد تخلق ظروفًا مناسبة لتطوير تكنولوجيا البلوكشين والشركات القائمة على أساسها”.

 

 

كما إن الدافع الأساسي لحكومة belarus في توفير بيئة مواتية لشركات العملة الرقمية والمستثمرين هو تسهيل أكبر لنمو اقتصادها الرقمي، بدءًا من النمو الأسرع للتكنولوجيا والشبكة المالية في البيتكوين. وعلى غرار مدينة زوغ في سويسرا، والمعروفة باسم Crypto Valley، تخطط حكومة بيلاروس لمعالجة الطلب المتزايد بسرعة على عمليات دعم العملات الأولية “ICOs” ومبيعات العملات الرقمية. وذلك من خلال إنشاء نظام بحيث يمكن لمشاريع البلوكشين والشركات الناشئة إنشاء عملاتها الرقمية الخاصة دون أن تشعر بالقلق إزاء النزاعات التنظيمية والحدود. كما أكد  Denis Aleinikov, وهو شريك بارز في مكتب المحاماة Aleinikov & Partners، وأحد الأفراد الرئيسيين الذين قادوا مشروع قانون العملة الرقمية إلى موافقة الرئاسة، أن الحكومة تسعى أيضًا إلى تحقيق معدل نمو هائل في عقودها الذكية وصناعة البلوكشين. وعلى هذا النحو، تهدف الحكومة إلى تقديم الدعم الكامل للتطبيقات اللامركزية ومشاريع البلوكشين التي تعمل على إضفاء الطابع التجاري على العقود الذكية ونشرها على نطاق واسع. فقد قال Aleinikov:

“قد تحل العقود الذكية المشكلة الأساسية للبشرية وهي الفشل في الوفاء بما تم الاتفاق عليه على الورق. حيث إن هذه البرامج تأخذ وظيفة الوفاء التلقائي بالعقد.”

 

أهمية اللوائح الودية في بيلاروس

في الوقت الراهن، يتم السيطرة على سوق العملة الرقمي العالمية إلى حد كبير من قبل أربع مناطق: الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية واليابان وهونغ كونغ. وتسيطر الولايات المتحدة واليابان على أكثر من 60 المئة من صفقات البيتكوين وتداول العملة الرقمية، في حين تمثل كوريا الجنوبية وهونغ كونغ أكثر من 10 في المئة من السوق. ففي الماضي، سعت أسواق العملة الرقمية الرائدة مثل استراليا مع الشركات الناشئة المبتكرة والشركات المدعومة بشكل جيد في مرحلة مبكرة، من أجل إثبات النجاح بسبب السياسات غير الفعالة وغير العملية التي تفرضها الحكومة. وفي هذا العام، أصدرت الحكومة الاسترالية لوائح مختلفة للقضاء على الضرائب المفروضة على المستثمرين وتقديم لوائح ودية للشركات. ومع ذلك، فإن سوق البيتكوين الاسترالية لا تزال متخلفة عن المناطق الأخرى. وفي هذه المرحلة المبكرة من التطوير والتبني، يمكن لبلدان مثل بيلاروس أن تقوم بترسيخ نفسها كمناطق رائدة في سوق العملة الرقمية العالمية من خلال اكتساب المواهب والشركات الناشئة والمشاريع.

ـــــــــــ
المصدر: CCN

 

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات في عالم البلوكشين
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare