هل من المستحيل تنفيذ الحظر على البيتكوين؟

عرب بت  في مقابلة مع موقع People.com، أكد أستاذ في كلية غوانغوا للإدارة، كلية إدارة الأعمال من مؤسسة التعليم المملوكة للحكومة في جامعة بكين، أنه لا يمكن حظر البيتكوين. فعلى مدى الأسبوعين الماضيين، أدت الشائعات حول الحظر المحتمل على منصات تبادل البيتكوين الصينية إلى تراجع البيتكوين وسوق العملات الرقمية بشكل عام. وعلى الرغم من أن الصين ليست سوق تبادل البيتكوين الرئيسية من حيث حجم التداول، إلا أنه لا يزال لديها بعض التأثير على صناعة البيتكوين العالمية باعتبارها إحدى قوى التعدين. كما لم يتم إصدار تقارير أو بيانات رسمية من الحكومة الصينية والجهات التنظيمية المالية، لكن Caixin، وهي وكالة إخبارية مملوكة للدولة، ذكرت في البداية أن الحكومة الصينية تدرس تنفيذ الحظر على منصات التبادل الصينية على الصعيد الوطني. وتبع ذلك بعد وقت قصير منشورات إخبارية غربية بما في ذلك منشورات Bloomberg  ووول ستريت جورنال “WSJ”.

 

وفي وقت سابق اليوم، في 14 سبتمبر، ذكرت ميركل أن الرابطة الوطنية الصينية لتمويل الإنترنت (NIFA) أصدرت بيانًا حول هذه المسألة لتوضيح الشائعات التي تم تعميمها حول حظر منصات تبادل البيتكوين الصينية المحتملة. وطمأنت هذه الرابطة قطاع العملات الرقمية الصيني أن عملة البيتكوين ليست غير قانونية وأن الحكومة الصينية تبحث ببساطة نحو إنشاء برنامج لترخيص منصات التبادل الصينية تلك. حيث إنها لن تمنع منصات تبادل البيتكوين ولكنها ستفرض تراخيص لتنظيم منصات التداول، من أجل توفير نظام بيئي أكثر عدلًا وشفافية لكل من المستخدمين والشركات.

 

وفى إطار زمني مماثل أكد شياو لي ليو أستاذ المالية في مدرسة قوانغهوا الإدارية، أنه من المستبعد جدًا أن تقوم الحكومة الصينية ومنظموها الماليون بالقضاء على الأطر التنظيمية الحالية، والتي خصصت الحكومة ومنصات التبادل الصينية من أجل إنشاءها كميات هائلة من الموارد. لذلك ببساطة لن تقوم بحظر منصات تبادل البيتكوين بشكل عام. كما شجع الحكومة الصينية على تنظيم تكنولوجيا البيتكوين والبلوكشين بطريقة تفيد الشركات والمستخدمين. حيث كتب أستاذ ليو:

“من المستحيل حظر البيتكوين، بل نخطط فقط لتنظيم عمليات التداول به. كما يجب أن تستفيد أعمالنا من تكنولوجيا البلوكشين ككل.”

 

وطوال شهر سبتمبر الجاري، كافح كل من البيتكوين، والاثيريوم وسوق العملات الرقمية بشكل عام من أجل التعافي من الأخبار السلبية والجدل الذي دار حولها. حيث تزامن قرار بنك الشعب الصيني بحظر عمليات دعم العملات الأولية “ICOs” مع الشائعات التي أصدرتها وكالة Caixin، فيما يتعلق باحتمال حظر منصات التبادل الصينية على مستوى البلاد.

 

ولكن، في الأسابيع المقبلة، مع تقديم الحكومة الصينية بيانًا حول هذه القضية والشائعات بخصوص رفض حظر منصات تبادل البيتكوين الصينية، فإن أسواق تبادل البيتكوين الصينية ستكون قادرة على التعافي بسرعة. وبمجرد أن يجد سوق التبادل الصيني الاستقرار، فإنه من المرجح أن يتم تحفيز الزخم الصعودي لسوق البيتكوين العالمي ومستثمريه، مما يدفع عملة البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية إلى مستويات قياسية جديدة. كما أكد البنك المركزي الفنلندي في أحدث بحث له، انه من المهم للمتداولين والمستثمرين والمستخدمين لعملة البيتكوين أن يفهموا ويقروا حقيقة أنه ليس من الممكن حظر ومراقبة وقمع البيتكوين. فكل ما يمكن للحكومات أن تفعله هو أن تساعد وتسهل تطوير البيتكوين كتكنولوجيا وكسوق، أو أن تقوم بعزل نفسها عن هذا المجال في ظل ازدهار مناطق أخرى.

 

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare