موقف مؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز تجاه البلوكشين و عمليات دعم العملات الأولية “ICOs”

عرب بت لقد أخذت عمليات دعم العملة الأولية “ICOs” بالازدهار في جميع أنحاء عالم العملات الرقمية، ليس فقط كوسيلة للاستفادة من تكنولوجيا البلوكشين الثورية، ولكن أيضًا كوسيلة للشركات الناشئة من أجل رفع رأس المال. وبكون الهدف من هذه العمليات هو زيادة رأس المال، فإن مؤسس ويكيبيديا جيمي ويلز وصف هذه العمليات ب “الاحتيال المطلق”.

 

صنّاع المال

أحدثت عمليات دعم العملات الأولية “ICOs” أثرًا لا يصدق في عالم زيادة رأس المال لبدء المشاريع الناشئة. فقد وضعت العديد من الشركات جلّ اهتمامها في البلوكشين، وذلك لأنها تسمح للشركات الناشئة بالدخول في الأعمال التجارية الخاصة بتكنولوجيا البلوكشين، حيث يتم هذا بوجود آلية رفع رأس المال والتي تتمثل بإطلاق عملة رقمية خاصة بهذه الشركات. ووفقًا لموقع البيانات Coindschedule.com، فإنه في هذا العام تمكنت الشركات الناشئة من زيادة رؤوس الأموال لديها بقيمة 2.4 مليار دولار تقريبًا من خلال عمليات دعم العملات الرقمية الأولية “ICOs” الخاصة بها. بالإضافة إلى أنه بطريقة مماثلة للتمويل الجماعي، تقوم عمليات دعم العملات الأولية “ICOs” بمشاركة العديد من المستثمرين من مجالات مختلفة في شراء العملة الرقمية التي قامت الشركات الناشئة بإطلاقها من شبكات بلوكشين مختلفة. ولكن بالرغم من ذلك، يحذر مؤسس ويكيبيديا من مثل هذه الأنواع من المستثمرين.

 

 

تقنية البلوكشين مثيرة للاهتمام، بينما عمليات دعم العملات الأوليةICOsهي عبارة عن عمليات احتيال فقط

كان ويلز مؤسس ويكيبيديا واضحًا في أفكاره بما يخص عمليات ال ICOs، فضلًا عن التكنولوجيا التي تدعمها، حيث قال موضحًا:

“أعتقد أن البلوكشين هي تقنية مثيرة للاهتمام، ولكن هناك الكثير من البدع التي تجري في الوقت الحالي… فهناك الكثير من عروض العملة الأولية “ICOs” التي هي في رأيي ‘حيلة مطلقة’، وينبغي أن يكون الناس حذرين جدًا إزاء مثل هذه الأشياء التي تجري في هذا المجال الرقمي”.

 

كما لا تزال عمليات دعم العملات الرقمية “ICOs” غير منظمة في معظمها وتعمل دون قواعد أو قوانين تضبطها. ولكن هذا بدأ يتغير على نحو بطيء، فقد وضعت الصين أكبر الخطوات نحو السيطرة على عمليات ال ICOs، كما بدأت كل من كوريا والولايات المتحدة الأمريكية بالانضمام إلى نهج مماثل أيضًا.

 

تكنولوجيا البلوكشين حولنا

يبدو أن وجهة نظر ويلز تجاه النظام الذي تقوم عليه العملات الرقمية المزدهرة والتي تتطور بشكل كبير، تشبه إلى حد كبير وجهات نظر الكثير من كبار المستثمرين والمفكرين؛ حيث قال أنه من محبي تكنولوجيا البلوكشين. وأضاف ويلز أيضًا أنه يعتقد أن: “تكنولوجيا البلوكشين ستكون معنا في المستقبل.”

 

ففي الواقع، هناك الكثير من الوعود المستقبلية فيما يخص المال الرقمي عندما يتعلق الأمر بتكنولوجيا البلوكشين، وبالرغم من ذلك فإنها سيف ذو حدين. ومن ناحية أخرى، فقد انتقد الرئيس التنفيذي للريبل “Ripple” -براد غارلينغوس- مؤخرًا الشركات التي تلاحق الضجيج حول البلوكشين، وتقوم بخلق حلولًا لا نهاية لها للمشاكل التي يمكن حلها في قواعد البيانات. حيث دعاهم غارلينغتون بـ “سائحي البلوكشين”، فموقفه منهم مماثل تمامًا لموقف ويلز من عمليات دعم العملات الأولية “ICOs” غير الضرورية.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare