معركة اختبار شبكة “Lightning”: مسابقةً لتأمين حل “Layer2” الخاص بالبيتكوين تقودها الجامعات

 عرب بت – في حين يرى الكثيرون أن شبكة “Lightning” هي الأمل الوحيد لمشاكل البيتكوين المتزايدة، لا يزال من غير الواضح بعد ما إذا كان المطورون يعملون فعلياً من أجل جعل هذا الأمر واقعاً أم لا. فوفقاً لرئيسة مختبرات “Lightning” التنفيذية، إليزابيث ستارك، فقد يكون هناك 10 مطورين فقط يعملون بدوام كامل ممن يركزون على تنفيذ التكنولوجيا، وهو ما أخر الشبكة عن الانطلاق في وقت أبكر.

وعلى هذه الخلفية، دشنت مجموعة من 26 جامعة، تعرف باسم “the Bsafe.network” مسابقة من أجل اجتذاب الناس إلى تقييم تكنولوجيا Layer 2 الخاصة بالبيتكوين، وبالأخص شبكة “Lightning” وعلى الرغم من أن الجائزة لم تسمى بعد، إلا أن المسابقة تتطلع إلى استقطاب المهندسين والطلاب والأساتذة لقياس مدى أمان وخصوصية الشبكة وجمع نماذج الهجمات التي قد يستخدمها الفاعلون السيئون في تعطيل إرسال المدفوعات عبر شبكة “Lightning” وهي تكنولوجيا تبشر بكونها وسيلة لتوسيع نطاق البيتكوين وتخفيض الرسوم أيضاً.

وتأتي هذه الاندفاعة في الوقت الذي يتلهف فيه المستخدمون والمطورون إلى الانطلاق الحقيقي لشبكة “Lightning” ففي حين يوصي مطورو شبكة “Lightning” باستخدام التكنولوجيا فقط على بلوكشين العملات البديلة باستخدام عملات غير حقيقية “مقلدة“، فقد بدأ عدد من المطورين والمستخدمين بالتلاعب بالتكنولوجيا الخاصة بالبيتكوين الحقيقية. وقد خسر بعض هؤلاء المجربون الشجعان بعض أموالهم في هذه العملية. وهناك عدد قليل من الشركات، بما فيها شركة “TorGaurd” مزودة الشبكات الافتراضية “VPN” التي تقبل فعلياً مدفوعات شبكة “Lightning“.

وعلى صعيد متصل، قال شينيتشيرو ماتسو المؤسس المشارك لـ “Bsafe” وأستاذ البحث العملي في جامعة “جورج تاون” أن هذه المسابقة مستوحاة من المسابقات الناجحة السابقة لغاية تحسين معايير العملة الرقمية التي يشيع استخدامها عبر الإنترنت من أجل تأمين البيانات. وتابع موضحاً أن شبكة اختبارات “Bsafe” العالمية التي تصونها الجامعات سوف تعمل كهيئة أبحاث محايدة في تحليل الطلبات المقدمة لمسابقة معركة اختبار شبكة “Lightning“. كما تحدث ماتسو إلى موقع “CoinDesk” الإخباري، قائلاً: “نعقتد أن العديد من التحسينات على شبكة (Lightning) سوف تأتي عبر هذه المسابقة“.

ومن المقرر أن تبدأ طلبات التقدم للمسابقة المفتوحة للجميع، في شهر آذار (مارس). وبمجرد تقديم معظم المقترحات، فإن الجامعة ستختبرها جميعها على شبكة اختبارات “Bsafe” العالمية، وسوف تعقد إثر ذلك مؤتمراً في آب (أغسطس) حيث سيتم الإعلان عن الفائزين حينها.

اسكتشاف المزيد من الإمكانات

كان ماتسو قد نوه أيضاً إلى أنه يأمل ان تسلط طلبات التقدم للمسابقة الضوء على مدى أمان وخصوصية التكنولوجيا، وكيف أنها ستتفاعل مع تقنية الـ”Layer 1” للعملة الرقمية. وفي ظل أن لا أحد يعلم كيف سيتم استخدام التكنولوجيا أو استغلالها على نطاق واسع، يمكن لهذه المسابقة أن تساعد فعلاً. ومن خلال طلب المقترحات من جميع أنحاء العالم، والتي سيحللها أكاديميون من عدد من الدول والمجالات المختلفة، يعتقد ماتسو أن المناخ التنافسي سيساعد في تسليط الضوء على ماهية عمليات التداول هذه فعلياً.

وفي هذا السياق، قال الأستاذ الباحث لـ CoinDesk:

“تمس الحاجة إلى تكنولوجيا الـ (Layer 2) مثل شبكة (Lightning) من أجل تحسين قابلية توسيع المدفوعات عبر بلوكشين البيتكوين، لكنها قد تغير نموذج الثقة مما يعني أن شبكة (Lightning) ربما لا تكون غير مركزية تماماً”.

ولهذا السبب، لدى التكنولوجيا نصيبها العادل من النقاد، والذي أكد أقواهم أنها لن تكون غير مركزية في الممارسة العملية. ومن هذا المنطلق فإن المسابقة، هي جهد يهدف إلى توفير رؤى ثاقبة حول نقاط قوة وضعف شبكة Lightning.

 

المنافسة المفتوحة

بعد أن يتم بث الحكم في الطلبات ومنحها الجوائز، تخطط Bsafe.network إلى الكشف عن جميع التقييمات وجعل جميع التعليمات البرمجية مفتوحة المصدر حتى يتسنى لمجتمع البيتكوين تفحصها واستخدامها والتعلم من النتائج. ولكن، بعد تحسين شبكة “Lightning“، يأمل ماتسو أن يكون لـ “Bsafe.network” تأثير أوسع على البيتكوين وصناعة البلوكشين. ويريد من هذه المسابقة أن تكون مجرد بداية للعديد من المسابقات الأخرى، وأن تقوم بتنمية شبكة الجامعات التي تعد جزءاً من هذه المجموعة في محاولة لجعلها أكثر تنوعاً.

وفي هذا الخصوص، أوضح ماتسو قائلاً:

“بوجود 26 جامعة ومع الازدياد المستمر، فإن إقامة مثل هذه المسابقات المفتوحة يعيطينا نتيجة محايدة لنقوم بمقارنة هذا النوع من التكنولوجيا”.

وإذا ما كانت المجموعة تستطيع أن تقنع المجتمع الأوسع بحياديتها، يأمل ماتسو أن يتمكن هؤلاء المنخرطين في النقاشات الملتهبة مثل نقاش حجم الكتلة في المجتمع من الانتقال إلى “Bsafe” من أجل الحصول على تعلميات معتمدة على الاختبارات. وفي اعتقاده أيضاً أن النقد اللاذع الذي يأتي من النقاشات، قد يتفاقم بسبب “قضايا التواصل” والتي يمكن لشبكة “Bsafe” أن تقودها بطريقة أكثر إنتاجية من خلال توفير التحليل التقني. وفي النهاية توصّل ماتسو إلى أنه يستخدم هذا النوع من التحليل فعلياً فيما يتعلق بالعلم المتعلق بالتشفير، ولكن بالنسبة للبيتكوين والبلوكشين، فهو بحاجة إلى طريقة أكثر حيادية لتحليل هذه التكنولوجيات.

ـــــــــــــ
المصدر: Coindesk

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare