أول موقع عربي مختص في اخبار البيتكوين وتكنولوجيا البلوكشين

شراكة American Express و مجموعة بنوك Santander مع شبكة الريبل Ripple

251

عرب بت تشاركت كل من شركة أمريكان إكسبريس وسانتاندر مع شركة الريبل للتكنولوجيا المالية، بهدف تسريع المدفوعات عبر الحدود بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة باستخدام تقنية البلوكشين. ووفقًا لِـ RippleNet، فإن الدفع الآن سيتم من قبل رجال الأعمال في أمريكان إكسبريس على منصة الدفع الدولية الخاصة بها “FXIP” من خلال شبكة البلوكشين التابعة لشركة الريبل. بحيث سيقوم البلوكشين -المعروف باسم تكنولوجيا دفتر الحسابات الموزع- بالسماح لكميات كبيرة من البيانات أن يتم تخزينها على شبكة منتشرة من أجهزة الكمبيوتر في جميع أنحاء العالم، وليس على خادم مركزي واحد. فقد كانت شبكة البلوكشين تستخدم في الأصل لتسجيل جميع معاملات البيتكوين، ولكن الشركات تقوم باستمرار بإيجاد استخدامات بديلة لهذه التكنولوجيا، مثل المدفوعات والتمويل التجاري والتحقق من الهوية. في حين يقوم عدد من المؤسسات المالية الأخرى بتجريب مشاريع دفتر الحسابات الموزع، بما في ذلك بنك “JPMorgan”، و”UBS”، و”Credit Suisse”، و”Barclays”، و”HSBC”. كما قال “مارك جوردون” نائب الرئيس التنفيذي وكبير مسؤولي الإعلام في أمريكان اكسبرس في بيان اليوم:

 

“إن هذا التعاون مع شركة ريبل وسانتاندر يمثل خطوة إلى الأمام في رحلتنا نحو تكنولوجيا البلوكشين، والتي تطور الطريقة التي تتحرك بها الأموال في جميع أنحاء العالم”.

 

 

وسيسمح مشروع البلوكشين في شركة أمريكان إكسبريس في البداية للعملاء في الولايات المتحدة بربط الدفعات الدولية غير المباشرة التي يمكن تتبعها، بحسابات المملكة المتحدة في بنك سانتاندر. حيث قال “خوسيه لويس كالديرون” الرئيس قطاع المعاملات المصرفية ، في بيان له اليوم الخميس:

“إن حل البلوكشين هذا يفتح قناة جديدة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة، والذي بدوره يتيح فرصة كبيرة للمدفوعات على مستوى العالم.”

 

ومن شأن منصة دفتر الحسابات الموزع، تمكين جميع الأطراف المعنية من تتبع حالة الصفقة وتكلفتها. فقال الرئيس التنفيذي للريبل “براد غارلينغوس” أن شبكة البلوكشين ستسمح للعملاء من رجال الأعمال من شركات الخدمات المالية، بنقل المال في الوقت نفسه. وأضاف “غارلينغوس” في بيان اليوم الخميس:

“لقد قمنا بخطوة كبيرة إلى الأمام مع أمريكان إكسبريس وسانتاندر لحل مشاكل عملاء الشركات مع المدفوعات الدولية. وسوف يتم الانتهاء من التحويلات التي كانت تستغرق عدة أيام في غضون دقائق معدودة، مما يسمح للمال بالتحرك بسرعة.”

 

سيأتي دور العملة الرقمية في وقت لاحق

وفي السياق قالت شركة الريبل أنها قد اختبرت وسيلة لتسريع المدفوعات باستخدام عملتها الرقمية “XRP”، وأن هذا سيصبح سمة في شراكاتها مع البنوك والشركات المالية الأخرى. حيث قال “ماركوس تريشر”، المدير العالمي للحسابات الاستراتيجية في شركة الريبل، لشبكة “CNBC” في مقابلة:

“ستدخل عملة الريبل في وقت لاحق في حركات التطور والمشاركين الآخرين. حيث إن التكنولوجيا التي قمنا بتطويرها، قامت بفصل الاتصال مع العملة الرقمية. وهذا يعني أن البنوك أو غيرها مثل “AMEX”، يمكنها استخدام الريبل للاتصال وتداول القيمة من عملة واحدة إلى أخرى فقط بشكل مباشر، دون الحاجة إلى أي عملة بلوكشين وسيطة. “

 

ومن ناحية أخرى، فقد أثار بعض المدراء التنفيذيين في المصارف قلقهم بشأن العملات الرقمية في الأسابيع الأخيرة. وفي الشهر الماضي، قال الرئيس التنفيذي في شركة “UBS” سيرجيو إرموتي لـ “CNBC” أنه ليس بالضرورة أن يكون مؤمنًا في العملات الرقمية، لكنه يستطيع أن يرى مستقبل تكنولوجيا البلوكشين. كما قام الرئيس التنفيذي لـ ” Credit Suisse” تيدجان ثيام، بوصف عملة البيتكوين الرقمية الأكبر في العالم بأنها “التعريف الفعلي للفقاعة”. في حين كان تعليق “جيمي ديمون” بشأن البيتكوين هو الأبرز خلال الشهر الماضي، حين قال أن أي شخص “غبي بما فيه الكفاية ليقوم بشراء البيتكوين” سوف “يدفع ثمن ذلك في أحد الأيام.”