أول موقع عربي مختص في اخبار البيتكوين وتكنولوجيا البلوكشين

رئيس فرنسا الخبير المصرفي إيمانويل ماكرون يلتقط صورة مع محفظة البتكوين

7

التقطت الكاميرا للرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صورة وهو يحمل المحفظة الرقمية Ledger ,وكما قالت الشركة المصنعة للمحفظة الرقمية Ledger بانها الجيل القادم لحماية محافظ البلوكشين حيث التقطت الصورة قبل ان يصبح رئيسا حيث أنه يعتبر  أصغر رئيس في تاريخ الجمهورية الفرنسية كشاب

فمن هو إيمانويل ماكرون،

أصغر رئيس منتخب لفرنسا منذ لويس نابليون بونابرت الذي صار في 10 ديسمبر/كانون الأول 1848، أول رئيس منتخب للجمهورية الفرنسية في سن ناهز الأربعين عاما وثمانية أشهر.

يمثل ماكرون الذي يقدم نفسه بأنه “لا من اليمين ولا من اليسار”، نموذج الطبقة الفرنسية المثقفة، وهو موظف كبير سابق في الدولة تخرج من معاهد النخب ثم عمل مصرفي أعمال، ودخل السياسة في عام 2012 مستشارا للرئيس الاشتراكي فرانسوا هولاند

وحسب موقع فرنسا 24  فان رئيس فرنسا المنتخب الحالي

خبير مصرفي شاب

تمكن إيمانويل ماكرون من الصعود بثبات في صفوف المؤسسة الفرنسية عندما قرر استغلال مهاراته، كمصرفي متمرس في عالم الاستثمار وعقد الصفقات، في عالم السياسة . لكن منذ استقالته المفاجئة من الحكومة كوزير اقتصاد بعد عامين فحسب في المنصب أرسل ماكرون رسالة قوية مناهضة للمؤسسة القائمة ساعدته في أن يصبح الأوفر حظا للفوز بانتخابات رئاسية تعد الأكثر غموضا في فرنسا قبل عيد ميلاده الأربعين.

ويعزو الكثيرون صعود ماكرون المفاجئ إلى توق الفرنسيين لوجه جديد مع انهيار غير متوقع لعدد من منافسيه من التيارات السياسية الرئيسية وخاصة اليمين واليسار التقليديين. كما لعب ذكاؤه التكتيكي الحاد أيضا دورا في صعوده. استغل ماكرون الشعور بخيبة الأمل تجاه الوضع الراهن وتعهد بتغيير المؤسسة القائمة رغم أنه تلقى تعليمه في مدارس فرنسية مرموقة وأبرم صفقات وصلت قيمتها لعشرة مليارات دولار لمجموعة روتشيلد. وقال لمؤيدين في مؤتمر انتخابي في مدينة بو بجنوب البلاد “فرنسا تعرقلها ميول النخبة نحو خدمة مصالحها” قبل أن يخفض من صوته ويضيف هامسا “وسأقول لكم سرا صغيرا: أعلم ذلك لأني كنت جزءا منها.”

.