أول موقع عربي مختص في اخبار البيتكوين وتكنولوجيا البلوكشين

انضمام الملياردير “كين غريفين” إلى قائمة مدعي البيتكوين بالفقاعة بعد بلوغ قمة 11,500 دولار

662

عرب بت – مع بلوغ البيتكوين المزيد من الأرقام القياسية وكسر الحواجز الجديدة الواحد تلو الآخر، يزداد عدد المعادين له. فمع عودة البيتكوين فوق مستوى سعر 11500 دولار، انضم “كين غريفين”، المؤسس الملياردير والرئيس التنفيذي لشركة “Citadel” لإدارة صندوق التحوط، إلى قائمة مدعي البيتكوين بأنه فقاعة. وفي مقابلة مع “CNBC” قارن ارتفاع أسعار البيتكوين بفقاعة التوليب التي حدثت قبل قرون في هولندا.

 

الخلط بين البيتكوين وتكنولوجيا البلوكشين

يقدم “غريفين” أسبابًا مختلفة إلى حد ما حول سبب شعبية البيتكوين. وهي أن الناس يخلطون بينه وبين تكنولوجيا البلوكشين، والتي في رأيه تستحق بجدارة هذا الاهتمام. حيث قال “غريفين”، مشيرًا إلى استثمارات الصناعة المالية في تكنولوجيا البلوكشين، أن هذه التكنولوجيا سيكون لها آثار اجتماعية عميقة خلال السنوات قادمة. وأضاف قائلًا أنها تخلق سجلات معاملات سريعة وآمنة ودائمة وتزيل الحاجة إلى وجود الأطراف الثالثة مثل البنوك. لذا، تقوم المؤسسات المالية والشركات الكبرى بتجربة تكنولوجيا البلوكشين لتحسين المدفوعات العالمية وإدارة سلسلة التوريد.

 

ولكن بالنسبة للبيتكوين، قال “غريفين” أن الناس يخلطون بينه وبين تكنولوجيا البلوكشين. كما قال أنه يشعر بالقلق من أن الناس الذين يشترون البيتكوين لا يدركون ما يفعلونه، وكل ما يعرفونه هو أن قيمة البيتكوين آخذة في الارتفاع ولا يجب أن تفوتهم فرصة الربح هذه. بالإضافة إلى أنه لا يعتبر البيتكوين عملية احتيالية، لكنه قال إنها فقاعة من شأنها أن تؤذي الناس في نهاية المطاف. وقال أنه قلق بشأن كيفية انتهاء هذه الفقاعة.

 

الانضمام إلى قائمة مدعي البيتكوين بالفقاعة

ينضم “غريفين” إلى قائمة متزايدة من القادة الماليين الذين يدعون البيتكوين بالفقاعة. فقد قال “جيم كرامر” مدير صندوق التحوط السابق قبل بضعة أيام فقط، أن البيتكوين هو مثال رئيسي على تعريف الفقاعة. في حين قال “نوريل روبيني” أستاذ الاقتصاد في كلية ستيرن لإدارة الأعمال بجامعة نيويورك في وقت سابق من هذا الشهر، أن البيتكوين عبارة عن “فقاعة مضاربة ضخمة”. وقال “كاتسونوري ساجو” كبير موظفي الاستثمار في بنك اليابان مؤخرًا، أن البيتكوين مجرد فقاعة، مشيرًا إلى أن القيمة العادلة للبيتكوين يجب أن تكون حوالي 100 دولار فقط. كما قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة “Societe Generale” مؤخرًا أن البيتكوين هي فقاعة وهذا أمر واضح. وردًا على سؤال حول مكاسب البيتكوين في هذا العام، قال المستثمر الأسطوري “وارن بوفيه” أن هناك “فقاعة حقيقية في مثل هذا النوع من الأشياء”.

 

ومن ناحية أخرى، فإن الاقتباس الأكثر شهرة في الآونة الأخيرة كان للرئيس التنفيذي لبنك جي بي مورجان “جيمي ديمون”، والذي قال أن البيتكوين عبارة عن عملية احتيالية. كما ادعى مؤخرًا كل من رئيس مجلس إدارة مورجان “ستانلي” والرئيس التنفيذي “جيمس جورمان” أن البيتكوين “لا تستحق هذا الاهتمام كله”. وفي الوقت نفسه، يقوم بعض قدامى المستثمرين في وول ستريت، بالاستثمار في البيتكوين ووضع الأموال في العملة الرقمية. حيث ستقوم مجموعة “CME”، وهي أكبر بورصة لتداول الأصول المختلفة، بإدخال عقود البيتكوين الآجلة في شهر ديسمبر.

 

______

المصدر : Cryptocoinsnews