انتقال أكبر منصات تداول البيتكوين الصينية إلى اليابان ، و اتفاق كوريا الجنوبية مع أكبر البنوك هناك

عرب بت- سينتقل Huobi ،والذي كان يعد سابقاً أحد أضخم مصارف العملات الرقمية في السوق الصينية ، إلى اليابان التي تعد ثاني أضخم سوق لتداول العملات الرقمية ، و ذلك بسبب منع السلطات المحلية في الصين من تداول العملات الرقمية.

 

Huobi سينقل إلى اليابان و كوريا الجنوبية

في أواخر عام 2017 ، هاجرت رسمياً ثلاث منصات تداول كبرى للعملات الرقمية  و هم Huobi  و OKCoin و BTCC  إلى سوق  “Hong Kong” للبيتكوين . واستخدمت تلك الشركات البيع المباشر(OTC) لتلبية متطلبات المستثمرين الافراد  في آسيا .

و شرعت  مجدداً Huobi ،و التي أعيد تسميتها إلى Huobi Pro لتعمل في هونج كونج ، بالقيام بمداولات ضخمة جنبا إلى جنب مع مصرف OKEx  في هونج كونج  و التابع لـ OKCoin. ولقد ضمنت Huobi  أيضا شراكة استراتيجية  مع أكبر مؤسسات اليابان المالية  مجموعة SBI لإطلاق منصة واسعة الانتشار لتبادل العملات الرقمية في اليابان و كوريا الجنوبية .و أعلنت SBI بتصريح رسمي لها  لتوضيح تلك الشراكة و الذي نشر في 7 ديسمبر الماضي :

” لقد توصلت مجموعة SBI لإتفاقية اساسية مع مجموعة Huobi ،والتي تمتلك ما يقارب 1.65 مليون حساب ،بقيمة تداول يومية عظمى تصل إلى ما يزيد على 30 مليار ين صيني – أي ما يعادل 510 مليار ين ياباني ، و التي تمتلك علاوة على ذلك سجلاً حافلاً  بعمليات التداول الآمن للعملات الرقمية في الصين “

و كشفت لنا وثقية الاتفاقية الرسمية تلك بأن SBI قد حصلت على حصة نسبتها 30% من مشروع  Huobi في اليابان و المعروف بشركة Huobi للتكنولوجيا ( Ltd) و على حصة بنسبة 10%  من شركة  (HUOBI CO).و يعد استحواذ Huobi  على حصة نسبتها 30% في شركة SBI للعملات الرقمية فرعاً آخراً لشركة SBI .

و تعد تلك الشراكة التي جمعت بين Huobi و SBI جديرة بالملاحظة ، إذ أنها ستمنع أي تعارض محتمل بين المتداولين على منصة Huobi و بين البنوك اليابانية .وكما من المتوقع أن تزود SBI  منصة تداول التابعة لـ Huobi بحسابات رقمية مصرفية و ببنية تحتية مصرفية. و سيشكل هذا الدعم المقدم من مؤسسة مالية عظمى عوناً كبيراً لـ Huobi لتنخرط بسوق العملات الرقمية في كوريا الجنوبية ، علماً بأنه قد سبق للبنوك اليابانية و نظيراتها الكورية الجنوبية بأن تعاونوا بمشاريع متعلقة بالعملات الرقمية .

 

 

خلق أسواق عظمى جديدة

فحسب موقع CryptoCompare ، فإن اسواق العملات الرقمية في كل من اليابان و كوريا الجنوبية تعد مسؤولة عن ما يقارب الـ 40% من عمليات تداول البيتكوين و عن 10% من تداول الايثريوم في العالم بأسره. و يتم تداول العملات الرقمية في هاتين الدولتين من قبل الملايين من المتداولين النشطين ، وذلك على الرغم من تطبيقهما لأنظمة صارمة  تتطلب معرفتك بعميلك (KYC) و انظمة مكافحة غسيل الاموال (AML) و التي تجعل عملية التحقق من المستخدم أمراً غير مريحاً و غير فعّال أيضاً .

و سيعمل إدخال مصارف كبرى للعملات الرقمية مثل Huobi على تحسين هيكلة اسواق العملات الرقمية في كل من اليابان و كوريا الجنوبية و اللذان تهيمن عليهما الآن حفنة من التبادلات. و الأهم من ذلك كله ، فإنه عندما اعتبرت الصين المسؤولة عن غالبية صفقات البيتكوين في العام 2016 ، فإن Huobi كانت هي أكثر المنصات بكمية التداولات اليومية في أسواق العالم كله .وسيراً على هذا النحو ، فإن Huobi على الارجح ستكون قادرة على توفير منصة تداول قادرة على تلبية متطلبات كبار التجار و مستثمري المسؤسسات من البيتكوين و باقي العملات الرقمية .

و لقد ذكرت CCN مسبقاً بأن البيتكوين قد بدأت فعلياً في تعزيز الناتج المحلي الإجمالي للاقتصاد الياباني . و قال  خبراء الاقتصاد Yoshiyuki Simon و Kazuki Miyamoto التابعين لـ Nomura بهذا الشأن :

 

“لقد قمنا بتقدير تأثير الثروة  الناتجة من الأرباح غير المحققة من تداول البيتكوين من قبل المستثمرين اليابانيين منذ بداية السنة المالية 2017، وأفادت تقديراتنا بتحقق زيادة محتملة لإنفاق المستهلكين من (23.2-96.0 مليار) ين.”

وسيؤدي ظهور تبادلات العملات الرقمية على نطاق واسع  إلى معدل نمو  محتمل لأسواق العملات الرقمية المحلية في كل من اليابان وكوريا الجنوبية.

________

المصدر : CCN

 

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare