البيتكوين يسجل أعلى سعر له على الإطلاق بقيمة 3700 دولار وسط تزايد التوترات الدولية

عرب بت – ارتفع سعر البيتكوين إلى أعلى مستوى جديد له على الإطلاق اليوم، مسجلا ما قيمته 3،793.86 دولار قبل انخفاضه مرة أخرى، حيث تبلغ قيمة البيتكوين حاليا 3،744.56 دولار، وفقا لبيانات من قبل CoinMarketCap. حيث قام سعر هذه العملة الالكترونية الجديد بدفع سقف سوقها إلى 61.7 مليار دولار، مع وصول قيمة سوق العملات الإلكترونية بأجمعه إلى 132 مليار دولار. فخلال ال 24 ساعة الماضية، ارتفعت قيمة البيتكوين بنسبة 7.44 بالمئة حيث تمد سيطرتها الآن بنسبة 46.49 بالمئة.

في يوليو / تموز، توقع المحلل الفني الرئيسي لشركة “Goldman Sachs” شيبا جافري أن سعر البيتكوين سيعود إلى حوالي 1،850 دولار قبل أن يرتفع إلى مستوى قياسي جديد. ووفقا لتوقعاته، فإن العملة الالكترونية من الممكن أن تصل إلى ما يزيد عن 3،915 دولار قبل أن يتوقف ارتفاعها. كما يتوقع البعض أن البيتكوين قد تصل قريبا إلى سعر جديد وهو 4000 دولار. وعلى الرغم من أنه ليس من الواضح ما سيحدث بعد ذلك، إلا أن هناك بعض العوامل المحددة وراء ارتفاع سعر البيتكوين.

 

تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية

وفقا لما ذكرته صحيفة China Morning Post، فإن بعض المستثمرين يستخدمون العملات الإلكترونية المشفرة كملاذ آمن، حيث تكثف حرب الكلام بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكوريا الشمالية. كما أن المستثمرين يتحولون إلى العملات الخفية، حيث أن استقلالهم عن أي سلطة مركزية هو ضمان ضد البنوك المركزية والحكومات، بمعنى أنه إذا دخلت كوريا الشمالية والولايات المتحدة صراعا عسكريا، فلن تعاني عملة البيتكوين من نتائج محتملة مثل التضخم المرتفع، أو ضعف العملة، أو ضوابط رأس المال. وكما قال الرئيس التنفيذي لشركة InvestFeed رون تشيرنيسكي:
“نحن نرى ما يقوم به المستثمرون من تحويل أموالهم إلى عملات الكترونية لأن هذا يعتبر كمحاولة لتوزيع المخاطر في حالة الانكماش الشديد في السوق”

ومن جهة أخرى هدد الزعيم الكوري الشمالي Kim Jong-Un مؤخرا بإطلاق أربعة صواريخ باليستية عابرة للقارات على جزيرة غوام الأمريكية في غرب المحيط الهادئ. وردا على ذلك، ذكر الرئيس دونالد ترامب أنه “سيندم على ذلك بأقرب وقت” إذا ما هدد أيضا الدول الأمريكية الأخرى بما فيها كندا، وطلب من البلدين تخفيف تصاعد الوضع.

 

قيام Bitfinex بتعليق طلبات التحقق في الولايات المتحدة

أعلنت منصة تبادل العملات الالكترونية المعروفة مؤخرا أنها لن تقبل عملاء من الولايات المتحدة الأمريكية. ووفقا لهذا الإعلان، ستقوم المنصة بتعليق طلبات التحقق الفردية. وأضافت منصة التبادل أن هذه الخطوة قد تم النظر فيها من قبل، ولكنها الآن بسبب الصعوبات التي تواجهها في توفير ودائع الدولار والسحب للمواطنين الأمريكيين، وبهذا تعتقد أن الوقت قد حان لوقف قبول العملاء في الولايات المتحدة.
حيث قالت:
“يؤسفنا أن نعلن حالا أنه لن نقبل طلبات التحقق لأفراد الولايات المتحدة. كما أننا نظرنا لبعض الوقت في الابتعاد عن سوق التجزئة في الولايات المتحدة، والآن مع التراكمات الحالية من طلبات التحقق والصعوبات المستمرة في تقديم ودائع الدولار والسحب لأفراد الولايات المتحدة، نحن نرى أن الوقت قد حان لبدء الانفصال عن عملاء التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية.”

وكشفت Bitfinex أنه من بين العوامل التي أدت إلى اتخاذ هذا القرار، أن جزءا كبيرا من مواردها يذهب إلى عملاء الولايات المتحدة، في حين أن نسبة ضئيلة فقط من العائدات تأتي منها. لهذا فإن هذه الخطوة تحد من السيولة بشكل فعال وتخلق شعورا بالنقص، مما يؤدي في نهاية المطاف إلى سوق صاعد.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare