إيقاف عمليات التعدين في الصين قد يؤدي إلى ارتفاع أسعار البيتكوين

 عرب بت – تعتزم الحكومة الصينية القضاء على صناعة تعدين العملة الرقمية في الأشهر المقبلة كما ذكرت كل من Bloomberg و CnLedger . فقد ذكر محللون أن حظر المعدنين في الصين قد يؤدي إلى ارتفاع سعر البيتكوين بسبب انخفاض العرض.

 

لا وجود للحظر بعد

وفقًا لـ CnLedger، فإنه من غير المرجح أن تفرض الحكومة الصينية حظرًا على العملة الرقمية وتعدين البيتكوين على المدى القصير، وذلك لأنه من الصعب القيام بذلك من خلال اللوائح والسياسات الصارمة. ولكن قامت الحكومة باتخاذ نهج متعاون مع مشغلي شبكات الكهرباء المحلية لتوفير نظام أكثر تحديًا للمعدنين. في حين تحاول الحكومة الصينية بشكل أساسي إخراج المعدنين خارج الصناعة المحلية. فقد ذكرت CnLedger:

“لم يعقد مجلس الشعب الصيني اجتماعًا مغلقًا، كما أنه لا يطلب إغلاق تجمعات التعدين قبل الموعد النهائي. ومع ذلك، فإن الهيئات التنظيمية تلغي تدريجيًا السياسات التفضيلية التي كانت سابقًا بشأن رسوم الكهرباء والضرائب والأراضي لبعض منشآت التعدين. كما يطلب المنظمون من الإدارات المحلية الابلاغ عن الوضع الحالي لشركات تعدين البيتكوين التي تقع تحت الإدارة، وتوجيهها للخروج بطريقة منظمة. وذلك من خلال اتخاذ اجراءات مختلفة من حيث الكهرباء والأرض والضرائب وحماية البيئة”

 

 

وفي مقابلة مع صحيفة “Morning Post” الكورية الجنوبية، فقد كشف أحد معدني البيتكوين الذي طلب عدم ذكر اسمه بسبب حساسية الموضوع، أن هناك فسادًا داخل قطاع تعدين البيتكوين الصيني، وأن المعدنين يدفعون لمشغلي الشبكات المحلية مقابل السماح لهم بتعدين العملات الرقمية. وعلى هذا النحو، فقد بدأ المعدنون باستكشاف المناطق المحتملة الأخرى منذ نوفمبر من عام 2017، لنقل مشاريع تعدين العملات الرقمية الخاصة بهم. حيث أصبحت جنوب غرب الصين مقصدًا شعبيًا للمعدنين بسبب قلة أسعار الكهرباء، في حين أن مناطق مثل النرويج وشيلي تعد الأمثل لهذه المراكز، بسبب امتلاكها لأرخص أسعار الكهرباء ووجود المناخات ذات الطبيعة الباردة. وقال Cui في وقت سابق:

“الرشوة أصبحت شائعة في صناعة التعدين الصينية، حيث إن مزودي الكهرباء لديهم سيطرة مطلقة على قرارهم بتقييد امدادات الطاقة لبعض الشركات التي لا تمتثل لمطالبهم”

انخفاض العرض من العملة

بالرغم من ادعاء المحللين بأن الانخفاض في المعروض من البيتكوين بسبب إقالة شركات تعدين البيتكوين من قبل الحكومة الصينية يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع الأسعار، إلا أن مثل هذا الوضع لا يمكن أن يحدث على المدى القصير. وفي حال إجبار المعدنين الصينيين من قبل الحكومة على التخلي عن عمالهم والانتقال إلى مكان آخر، فإنهم سيتوجهون ببساطة إلى المناطق الأفضل ذات الموارد الأرخص مثل شيلى و النرويج لمواصلة عمليات التعدين. وفي حين أن الطلب على البيتكون قد تأثر على المدى القصير، فإنه لن يتأثر بشكل كبير على المدى الطويل. فضلًا عن أن خطة الحكومة الصينية تهدف لمحاولة إخراج معدني البيتكوين من القطاع المحلي على المدى المتوسط إلى الطويل عن طريق لوائح وسياسات أكثر صرامة. ومن المرجح ألا تتأثر البيتكوين وسوق العملة الرقمية من الحملة المفروضة من قبل الحكومة على تعدين العملة الرقمية في الأشهر القليلة المقبلة.

ــــــــــ
المصدر: CCN

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare