أجهزة الكمبيوتر الكمية سيكون بإمكانها فك تشفير المفاتيح الخاصة بالبيتكوين خلال 10 سنوات

0

عرب بت يقول الباحثون أن الحواسيب الكمية في طريقها للظهور – بما في ذلك النوع المستخدم لدعم العملات الرقمية – ، وبهذا فإن عالم التشفير في ورطة.  هذا وفقًا لباحثين في جامعة سنغافورة الوطنية وزملاؤهم، الذين قدّروا مدى سرعة أجهزة الكمبيوتر قد تكون في كسر أمن البيتكوين. واستنادًا إلى التقديرات، فإن التقدم بالحساب الكمي قد يتسبب بالكشف عن المفاتيح الخاصة للمستخدمين في وقت مبكر من عام 2027 حسب ما جاء في الصحيفة.

 

حيث يتم ضمان تشفير البيتكوين في الوقت الحالي من خلال صعوبة كسر التعليمات البرمجية باستخدام أجهزة الكمبيوتر الموجودة حاليًا. ولكن بوجود أجهزة كمبيوتر الكم، فإنه من الناحية النظرية ستكون هذه الأجهزة قادرة على العمل بشكل أسرع بكثير لأنها ليست مقيدة للعمل بالنظام الثنائي (القيم التي هي إما 0 أو 1). وتستخدم الحواسيب الكمية البتات الكمومية “QuBits” والتي تستفيد من الطرق الغريبة جدًا التي تتصرف بها الجسيمات دون الذرية لاحتواء قيم أكثر (أو حتى قيمتين دفعة واحدة). وكما ذُكر لأول مرة من قبل مراجعة معهد تكنولوجيا المعلومات “MIT”، فقد قام الباحثون بفحص تطبيق أجهزة حواسيب الكم ضد كل من تجمّعات التعدين واستخدام الآلات لهجمات المفاتيح خاصة. حيث قال الباحثون أن المعدنون سوف يكونون آمنين لفترة أطول من المحافظ.

 

إعادة كتابة المعاملات

قالت الصحيفة إن أكبر خطر على مستخدمي البيتكوين سيكون عندما تُبث المعاملات الى الشبكة قبل أن يتم معالجتها. ومن المحتمل أن يكون المهاجم الذي يستخدم جهاز كمبيوتر الكم قادرًا على تغيير الصفقة. ولكن ستبقى المعاملات المستقرة آمنة، على الأقل لفترة من الوقت. حيث إن هذا التحول النموذجي في جهاز الكمبيوتر من غير المرجح أن يكون قادرًا على تغيير دفتر الحسابات بعد أن يتم معالجة عدة كتل.

 

وفي حال تم اختراق المفاتيح الخاصة، فإن هذا لن يكون سيئًا بالنسبة للعملة الرقمية فقط. وإنما من شأنه أن يعرض أي شيء آخر يستخدم تشفير المفاتيح العامة والخاصة، مثل تطبيقات المراسلة وشهادات “SSL” وتخزين البيانات.

 

وميض الأمل

كما يقول الباحثون، فإن هذه النتيجة صحيحة، ولا يمكن تغيير أي شيء في طريقة إنشاء المفاتيح الخاصة. فكتب أولئك الباحثون: “لقد تم اقتراح العديد من المخططات فيما يخص أمن توقيع المفتاح العام الكمي في المادة المكتوبة”. ومع ذلك، فإن مناقشاتهم لا تؤيد أو ترفض تمامًا أي من المقترحات. وفي هذا الصيف، اقترح الباحثون في جامعة بنسلفانيا أيضًا الطرق التي يمكن أن تكون من خلالها المفاتيح الخاصة أكثر قوة بحيث تعيق هذه الآلات الجديدة. وكما قيل، فإن الحواسيب الكمومية قد تتطور أيضًا بوتيرة أبطأ بكثير مما وضعه الباحثون.

ـــــــــــــ
المصدر : Coindesk

 

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات في عالم البلوكشين
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare