لجنة الأوراق المالية والبورصات تحدد الموعد النهائي لاستلام التعليقات بشأن صناديق تداول البتكوين “ETF”

عرب بت – تستعد لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية (SEC) لمراجعة قراراتها المتعلقة بطلبات صناديق تداول البتكوين “ETF“. ومع أخذ ذلك في الاعتبار، تدعو لجنة الأوراق المالية والبورصات الأطراف أو الأشخاص إلى تقديم بيانات علنية تدعم أو تعارض هذه الصناديق. ويمكن أن تؤثر هذه المراجعة على تسعة طلبات لصناديق تداول البتكوين.

لجنة الأوراق المالية والبورصات تستعد لمراجعة قراراتها

حددت لجنة الأوراق المالية والبورصات تاريخ 26 تشرين الأول/أكتوبر 2018، الموعد النهائي لاستلام التعليقات العامة بشأن تغيير قواعد تداول وإدراج صندوق تداول البتكوين لشركة GraniteShares. حيث رفض قسم التجارة والأسواق في لجنة الأوراق المالية والبورصات بالفعل تسعة من طلبات صناديق تداول البتكوين من قبل ثلاث شركات استثمار هي GraniteShares وProShare وDirexion.

والآن، تريد لجنة الأوراق المالية والبورصات مراجعة هذه القرارات. ولإجراء المراجعة، تطلب لجنة الأوراق المالية والبورصات من الجمهور تقديم بيانات تدعم أو تعارض الإجراء الذي اتخذته الهيئة بناءاً على تفويض السلطة.

التفاؤل بالموافقة على صناديق (ETF) يزداد أكثر فأكثر

يستشهد بعض الخبراء بتفاؤل بأسباب قد تدفع لجنة الأوراق المالية والبورصات بقبول صناديق تداول البتكوين (ETF) هذه المرة. وأحد الأمثلة على ذلك هو طلب لجنة الأوراق المالية للتعليقات العامة. حيث كتب Trefis، وهو فريق يضم مهندسي معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا ومحللي وول ستريت :

“على الرغم من رفض لجنة الأوراق المالية والبورصات للعديد من المقترحات المتعلقة بصناديق تداول البتكوين في وقت سابق من هذا العام، إلا أنها قد خففت موقفها تجاه القطاع في سلسلة من الخطوات خلال الأشهر الأخيرة من خلال مراجعة المقترحات مرة أخرى. بالإضافة إلى دعوة جهات المستثمرين حديثاً حول مزايا وعيوب صناديق البتكوين المتداولة”

وقد يكون تزايد الطلب على هذه الصناديق المتداولة عاملاً قد يؤثر في قرار لجنة الأوراق المالية والبورصات. وأحد العوامل الأخرى قد يكون قلة تقلب أسعار البتكوين. وفي الوقت الحالي يبلغ مؤشر تقلب البتكوين لآخر تقدير خلال 30 يوماً 1.71٪، في حين أن آخر تقدير له لـ 60 يوماً هو 2.43٪.

وقد تكون تحركات الأسعار الكبيرة للبتكوين أحد العوامل الرئيسية قد أثرت في قرار لجنة الأوراق المالية والبورصات في رفض الطلبات المقدمة. وبالفعل، رفضت لجنة الأوراق المالية والبورصات طلب صندوق تداول البتكوين للأخوين وينكليفوس. وبخصوص الأسابيع الأخيرة لتقلبات البتكوين، كتب خبير المالية في FXEmpire، بوب ماسون، مقالاً على موقع Forbes أن التقلبات القليلة هي أيضاً دليلٌ على أن التلاعب في الأسعار قد انخفض.

وبالتالي، قد ترى لجنة الأوراق المالية والبورصات الآن أن هذه الفترة الأخيرة من انخفاض تقلب أسعار البتكوين كعامل إضافي يدعم قبول صناديق تداول البتكوين.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Bitcoinist

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare