“Nokia” و”HPE” تتشاركان مع “Streamr” في خطط لاستخدام تقنية البلوكشين

عرب بت – تعاونت كل من شركة “Nokia” و”Hewlett Packard Enterprise “HPE مع الشركة السويسرية التي تُدعى (Streamr)، بهدف إتاحة التحكم بـالبيانات الرقمية للمستخدمين – التي جمعت على يد الأجهزة المتصلة بالإنترنت- وتسويقها، وفقاً لـ”Furtune”. وتشير الشراكات، التي تم الإعلان عنها في مؤتمر “Consensus” الذي عقد في نيويوك، إلى الجهود الناشئة والرامية إلى استخدام تكنولوجيا البلوكشين في تمكين المستهلكين.

وسوف تعمل “Streamr” على رقمنة البيانات مع عملة رقمية تدعى “DATAcoin”، والتي جمعت أكثر من 30 مليون دولار العام الماضي في عملية دعم للعملة الرقمية الأولية “ICO“.

وضع النموذج أولي

طورت “HPE” فعلياً نموذجاً أولياً يتيح جمع البيانات التي تتعلق باستخدام السيارات على خادم “Edgeline” التابع للشركة، ومن ثم تخزينها على البلوكشين. وسوف يتمكن مالك السيارة من بيع البيانات لأي شخص لديه ما يستخدمها فيه. ويمكن أن تشمل هذه البيانات مستويات الوقود التي قد تساعد شركات الطاقة على تحديد الطلب على الوقود، أو بيانات تتعلق بفاعلية مساحات الزجاج الأمامي التي قد تستخدم في تطوير الانذارات من حالة الطقس.

وفي هذا الخصوص، أوضح رافاييل دافيسون، المدير العالمي للبلوكشين في “HPE”، أن السائقين يقدمون في الوقت الراهن بيانات السيارات التي يمكن أن تكون قيِّمة للغاية. وربما يكون مدراء الحكومة المحلية يريدون البيانات ذات العلاقة بمواقع الازدحامات والمسارات لغرض ما. وربما تحتاج شركات تأمين السيارات إلى هذه البيانات من أجل تحديد المخاطر التي تواجه السائق والتي من شأنها أن تحدد بالمقابل حجم أقساط التأمين.

وقد تم تحميل نموذج “HPE” الأولي على سيارات “Audi” في الربع الثاني من العام، ولكنه يمكن أن يستخدم في أي سيارة، وفقاً لدافيسون. ويمكن لبيانات من هذا القبيل أن تكون مفيدة أيضاً للمدن الذكية.

البلوكشين 3.0

لقد سمى دافيسون المشروع باسم “البلوكشين 3.0”. وفي حين أن البلوكشين 2.0 عالجت استخدام التكنولوجيا في وصل الأعمال التجارية ببعضها البعض، سوف تقضي البلوكشين 3.0 على الوسطاء وتربط العملاء مباشرةً بالهيئات التي تتطلع إلى تحقيق الأرباح من بيانات المستهلكين. وتجعل البلوكشين من الطرف الذي يولد البيانات المالك لها، وفقاً لدافيسون. كما تنظر “HPE” أيضاً في طرق لإعطاء المرضى السيطرة على سجلاتهم الطبية.

ومن جهتها، تعمل “Nokia” مع “Streamr” لنقل البيانات من قوتها الصناعية لمواقع الـ”واي- فاي” إلى البلوكشين. حيث إنه عادةً ما تستخدم “المحطات الأساسية” المتحركة هذه في الأماكن منخفضة الإشارة مثل المزارع حيث يتم تركيب أجهزة استشعار لتنظيم الري وأنماط توقع الحالة الجوية. وقال مارتي ييلكوفسكي، الذي يشرف على نشاط النظام الإذاعي لـ”Nokia”، أن المزارعين قد يرغبون ببيع بيانات من هذا النوع.

شراكة “Streamr

تشاركت “Streamr” أيضاً مع شركة تدعى “OSIsoft” والتي توفر تحليلات لتتبع البيانات في العمليات الصناعية. وربما يكون عملاء “OSIsoft” يريدون تداول عملات “DATA” الرقمية الأولية الخاصة بـ “Streamr” مع بعضهم البعض، وفقاً للشركة.

ومن جهته، قال هنري بيهكالا، الرئيس التنفيذي لشركة “Streamr”، أن الأجهزة المختلفة يمكن أن يكون لها في نهاية المطاف مفتاح تشغيل/إغلاق من أجل تنشيط مشاركة وبيع البيانات. وأوضح أيضاً أن التكنولوجيا موجودة، لكن التحدي يكمن في جعل الشركات تنشرها.

وفي وقت كتابة هذه المقالة، كانت عملة “DATAcoin” يتم تداولها بسعر يتراوح حول الـ 12 سنت، في ضوء أنها انخفضت من 30 سنت في بداية هذا العام.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CCN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare