شركة “Microsoft” نتظر في فرض رقابة على العملات الرقمية!

عرب بت – كما نعلم جميعنا، فإن العملات الرقمية هي عكس الرقابة. وبالنظر إلى أن الرقابة تتطلب التحكم من سلطة معينة، وبما أن العملات الرقمية تسرق التحكم حرفياً من السلطات، فإنه يمكننا أن نبدأ على الأرجح بمشاهدة السبب في رغبة بعض الشركات الكبرى بتحديد الكيفية التي تُقدَّم بها هذه العملات الرقمية إلينا.

وقد خرجت بعض الشركات الرئيسية فعلياً ببعض القوانين لمنع الإعلان عن العملات الرقمية. حيث قامت بذلك كل من فيسبوك وتويتر وجوجل بدايةً، والآن يبدو أن “Microsoft” هي التالية في هذه المسألة.

ويتم التسويق لحظر الإعلانات بوصفه شيء يقصد منه حماية الناس من عمليات الاحتيال، مثل عمليات دعم العملات الرقمية الأولية “ICOs” المخادعة وغيرها من الفرص الرقمية الأخرى التي تتواجد في شكل مشاريع مالية مربحة، بينما هي في الحقيقة محفوفة بالمخاطر وعادةً ما تنطوي على برامج خطيرة جداً أيضاً.

وبطبيعة الحال، فإنه من خلال إزالة الإعلانات ذات العلاقة بالعملات الرقمية، سوف تقوم شركات التكنولوجيا بحماية بعض المستخدمين من أخطار بعض العملات الرقمية بعينها، فيما ستحمي أيضاً بالطبع بعض المستخدمين من عمليات الـ “ICOs” ذات الأغراض الاحتيالية. ومع ذلك، عبر القيام بذلك، فهي تساهم في ثقافة سوف تقود العملات الرقمية في نهاية المطاف إلى الحضيض. ودعونا ننظر إلى الحظر على سبيل المثال.

يبدو أن البشر بطبيعتهم يميلون إلى القيام بعكس ما يطلب منهم، ولذلك فمن خلال حظر إعلانات العملات الرقمية، يمكنك أن تتوقع فقط من المحتالين أن يجدوا سبلاً جديدة أكثر ربحية لتصيد ضحاياهم. وما يجب القيام به هنا بدلاً من ذلك هو أن تستثمر الشركات التقنية بعض الوقت والجهد في توفير عملات رقمية ذات كفاءة ومستوى تعليم جيد لعملائهم، والتي يمكن لهم استخدامها من أجل حماية أنفسهم. وإن ما يفعله ذلك هو أنه يسمح بتواجد صناعة إعلان للعملات الرقمية أكثر صحية، ويمكن أن يجهز الناس بالمهارات التي يحتاجون لاتخاذ قرارات حكيمة ومحتسبة أيضاً. ومن خلال قيادتها بشكل خفي، فإن هذا سيسهم فقط بتعرض المزيد من الناس لعمليات الاحتيال عبر الإعلانات التي يصعب الكشف عنها.

ما الذي تقوله “Microsoft” عن هذا الامر؟

وفقاً لـ “Businesscloud.co.uk”، قالت مديرة سياسة اللإعلان في “Microsoft“، ميليسا ألسوزاتاي بيثيو:

“في ضوء أن العملات الرقمية والمنتجات المرتبطة بها ليست منظمة، فقد وجدناها تشكل خطراً متصاعداً محتملاً على مستخدمينا مع احتمالية مشاركة الجهات الفاعلة السيئة بسلوكياتهم المفترسة، أو غيرها من المستهلكين المحتالين. ومن أجل حماية مستخدمينا من المخاطر، قمنا باتخاذ قرار يقضي بمنع الإعلان عن العملات الرقمية والمنتجات المرتبطة بها، والخيارات الثنائية غير المنظمة”

ويبدو التنظيم، في كل مرة، وأنه القضية هنا. وجميعنا نعلم أن هذا أمر تعمل عليه جميع السلطات في العالم في الوقت الراهن. وإذا تسألت هل ستقوم “Microsoft” بهذا الأمر قريباً، فيمكننا أن نقول أن الإجابة هي نعم ستفعل ذلك.

وبشكل عام، تعتبر هذه أنباءاً سيئة بالنسبة للعديد من العملات الرقمية الصادقة والمثمرة. ويمكن لعمليات الـ “ICOs” أن تكون فرصاً رائعة حقيقةً، في حين سوف تجتذب الكثير من الشركات الناشئة حديثاً بلا شك إلى هذه الأنباء أيضاً. ومع دفع كل من فيسبوك وتوتير وجوجل، والآن “Microsoft”، استراتيجياتها التسويقية بعيداً عن التيار الرئيسي، سوف تحتاج الشركات الناشئة حديثاً وشركات العملات الرقمية إلى إعادة صياغة خططها التسويقية.

وبمجرد أن نرى قوانين تنظيمية عالمية أكثر تشدداً، سوف تعيد العديد من شركات التكنولوجيا النظر في قراراتها الشخصية. ومع ذلك، في الوقت الراهن على الأقل، مع قيادة العملات الرقمية بشكل خفي، ينبغي علينا أن نكون حذرين أكثر من أي وقت مضي عندما يتعلق الأمر باستكشاف مجال العملات الرقمية على الإنترنت.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews
مصدر Cryptodaily.co.uk

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare