كلمة “Ethereum” تظهر أكثر من 110 مليون مرة في محرك بحث جوجل!

عرب بت – بالنظر إلى التأثير الذي أحدثته الاثيريوم على تطوير البلوكشين منذ تأسيسه في عام 2015، يصعب تخيل ما ستكون عليه شبكة البلوكشين والعملات الرقمية اليوم بدونها.

قام ConsenSys، وهو استوديو إنتاج مبني على بناء تطبيقات لامركزية على شبكة الاثريروم، بتقديم عملية إحصاء لمساهمات العملات الرقمية في شبكة البلوكشين في مدونة حديثة. وإليكم موجز قصير عن هذا.

أشارت المدونة إلى ظهور كلمة “Ethereum” في أكثر من 110 مليون عملية بحث في Google خلال العامين الماضيين. ففي المتوسط ​​، يتلقى هاشتاج #ethereum ما يقارب الـ 20000 تغريدة يومياً.

وقامت شبكة الاثيريوم  بمعالجة حوالي 240 مليون عملية في الرابع من كانون الثاني / يناير. حيث حددت الشركة رقماً قياسيًا يبلغ 1.3 مليون معاملة خلال فترة 24 ساعة. كما يتم إدارة بلوكشين الاثيريوم بما يقارب الـ 17000 عقد تشغيل في ست قارات، مما يجعلها المنصة الأكثر لامركزية. وقد تجاوز عدد العناوين النشطة في 4 كانون الثاني / يناير لأول مرة مليون عنوان، وتم إنشاء سجل لأكثر من 350.000 عنوان جديد خلال 24 ساعة.

بالإضافة إلى ذلك، فإن هذه المنصة هي  الأكثر مشاركة في العقود الذكية، والتي يمكن القول إنها واحدة من أكثر الأدوات الديناميكية في التكنولوجيا اليوم. حيث تم بناء ما نسبته 94٪ من أفضل 100 عملة رقمية أولية على أساس القيمة السوقية، على شبكة الاثيريوم فضلا عما نسبته 87٪ من أفضل 800 عملة رقمية أولية.

وتعتبر العملات الأولية التي بنيت على شبكة الاثيريوم مسؤولة إلى حد كبير عن الـ 5.5 مليار دولار التي تم جمعها في عام 2017 في مبيعات العملات الأولية، و الـ 6.5 مليار دولار التي تم جمعها في الربع الأول من العام الحالي.

مجتمع تطوير البلوكشين الأكبر

يمثل مطورو شبكة الاثيريوم البالغ عددهم ما يقارب الـ 250.000 مطور، أكبر مجتمع  للمطورين. حيث تجاوز برنامج Truffle ، وهو إطار للتطوير في شبكة الاثيريوم ، 200،000 عملية تنزيل في أكتوبر من عام 2017. بينما يشير موقع Github إلى  تسجيل ما عدده 220.000  إجراء للاثيريوم و 14.000 عملية تصحيح.

وتجاوز ملحق MetaMask الذي يسمح للمستخدمين بتشغيل التطبيقات اللامركزية للاثيريوم دون تشغيل عقدة كاملة، المليون مستخدم. كما انضمت المؤسسات والمنظمات والشركات الناشئة إلى تحالفات للاستفادة من النظام البيئي للإثيريوم، وكان أكثرها وضوحا هو توسيع تحالف مؤسسة الاثيريوم إلى أكثر من 500 عضو في عام واحد.

ومن ناحية اخرى، تستخدم الحكومات في جميع أنحاء العالم التي تبحث عن استخدام تكنولوجيا البلوكشين إلى حد كبير شبكة الاثيريوم. حيث قررت البرازيل هذا العام وضع الالتماسات على شبكة العملة المعدنية. بينما تقوم كندا باختبار شبكة الاثيريوم لتمكين المواطنين من الوصول إلى معلومات حول استخدام المنح الحكومية لمعالجة المخاوف من الفساد. بالإضافة إلى تقديم مدينة زوغ في سويسرا معرّفات رقمية مسجلة في شبكة الاثيريوم، في حين تتبع شيلي بيانات شبكة الطاقة باستخدامها. وأخيرا وليس آخراً، تعمل مدينة دبي على أن تصبح مدينة تعمل بكامل طاقتها باستخدام تقنية البلوكشين في عام 2020. وأصبحت إستونيا “جمهورية رقمية” باستخدام الاثيريوم أيضا.

1.552 من التطبيقات المركزية في طريقها للظهور

تعد التطبيقات اللامركزية النقطة الرئيسية في تقنية البلوكشين، مما يسمح للمطورين بإنشاء عقود ذكية. وقد تم إنشاء ما مجموعه 1.552 تطبيق لامركزي  مع وجود المزيد قيد التطوير.

وفي الوقت نفسه، تتطلع مشاريع قابلية التوسع إلى توفير حلول الطبقة الثانية، المعروفة أيضاً باسم “بروتوكولات البلوكشين الداخلية”. فتتيح الشبكة المسماة Cosmos للمطورين إمكانية التشغيل البيني وتوسيع نطاق البلوكشين. وقد أطلقت شبكة Loom منصة من المستوى الثاني على شبكة الاثيريوم، تسمح للتطبيقات اللامركزية الاجتماعية والألعاب بالتوسع.

ومن ناحية أخرى، يعد “CryptoZombies” تطبيقاً يسمح لأي شخص ببرمجة عقد ذكي. كما تتيح OmiseGO إمكانية إرسال المعاملات بسرعة عبر الحدود مع البلازما.

إذن، ما الذي تعنيه هذه البيانات لمستقبل شبكات التشفير والشبكة اللامركزية بشكل عام؟ وفقًا لـ ConsenSys، فهذا يعني أن الاثيريوم ستلعب دوراً هاماً في تطوير المرحلة التالية من الإنترنت – شبكة ويب 3.0.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews
مصدر CCN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare