“Decenturion”: أول دولة مستندة على تقنية البلوكشين

عرب بت سوف يتم تقديم مشروع دولة “Decenturion” كأول دولة لامركزية مستندة إلى البلوكشين في مؤتمر “Consensus 2018” المقرر عقده في ولاية نيويورك. ولأول مرة في تاريخ البشرية لن يكون الناس هم من يسلمون أرباحهم إلى الدولة من خلال الضرائب، وإنما العكس تماماً، حيث سوف تولد الدولة الدخل من أجل مواطنيها!

وفي ضوء أنها ستعمل على تكنولوجيا البلوكشين، سوف يعتمد اقتصاد “Decenturion” على نوعين منفصلين لا بديل لهما ومتكاملين من المقيمين: المواطن كمقيم مادي، والشركة الناشئة كمقيم قانوني.

ويتم في “Decenturion” تعيين دور لكل مواطن، والذي تتحدد أهميته بعدد عملات “Decenturion” الرقمية الأولية التي يمتلكها الفرد. وتقدر “Decenturion” مواطنيها بشكل كبير إلى درجة أنه بدلاً من أن يدفعوا الضرائب للدولة الجديدة، سوف يتلقون أصول السوق الجديدة بالمجان بشكل عملات رقمية أولية للشركات الناشئة التي تعترف بها “Decenturion”.

وسوف يكون أول مواطنو “Decenturion” هم أفضل 100 اسم في عالم البلوكشين وأهم الصحفيين الذي سيغطون القطاع. كما يمكن لأي مقيم في الدولة أن يتوقع دخلاً قد يصل إلى 15 ألف دولار في العام الواحد أو حتى أكثر. وسوف يتم إصدار أول جوازات السفر في مؤتمر نيويورك، وسوف تمنح حامليها المزايا التالية:

  • الحق في الحصول على عملات الشركة الناشئة الرقمية الأولية مجاناً بما يتناسب مع كمية عملات “Decenturion” الرقمية الأولية المملوكة من قبل كل مواطن.
  • الحق ببيع العملات الرقمية الأولية الخاصة بشركة ناشئة.
  • الحق ببيع عملات “Decenturion” الرقمية الأولية واجتذاب مواطنين جدد.

وفيما يخص شركات “Decenturion” الناشئة – فهذا فضاء يمكنها من خلاله تحويل عملاتها الرقمية الأولية إلى مواطني الدولة، مما يمكنها من بلوغ أهدافها التجارية، متجاوزةً بذلك نتائج عملية دعم العملة الرقمية الأولية “ICO” التقليدية. وهذا يعود إلى حقيقة أنه عندما تنقل هذه الشركات عملاتها الرقمية الأولية إلى يدي مقيمي “Decenturion”، فهي تحصل ليس فقط على إمكانية الوصول إلى المستخدمين، وإنما إلى موزعي العملات الرقمية الأولية والمهتمين ببيع عملات الشركة الرقمية الأولية أيضاً، بينما تضمن في الوقت نفسه مساهمتها في إزدهار ورخاء الاقتصاد. وسوف يعطي مواطنو “Decenturion” الأولوية للشركات الناشئة التي تُستخدم عملاتها الرقمية الأولية فعلياً اليوم كأداة حقيقية مدعومة بمنتج.

كما سوف تخدم عملات دولة “Decenturion” الرقمية الأولية كعملة تُستخدم للحصول على جوازات السفر للمواطنين، وتكفي عملة “Decenturion” واحدة للدفع لجواز “Decenturion” واحد. وسوف يتم توزيع هذه العملات الأولية مجاناً فور إصدارها. وهناك خطط لإصدار 30 مليون عملة رقمية أولية بعدد الموطنين المحتمل لـ “Decenturion”.

ولا تتمحور أيدولوجية الدولة الجديدة في خلق دولة أكثر إزدحاماً – بل تركز بدلاً من ذلك على الخصائص النوعية (مستوى الدخل والتعليم ومحو أمية تكنولوجيا المعلومات والبلوكشين، فضلاً عن الكافاءات المهنية إلخ..). وسوف يعادل الدخل المتوقع لكل مواطن 15 ألف دولار أميركي في العام وحتى أكثر من ذلك.

ويتم تنظيم العلاقات بين الدولة ومواطنيها عبر العقود الذكية. وحتى يصبح مواطناً، ينبغي على المستخدم أن يُفعِّل جواز “Decenturion” الذي يملكه/تملكه. وبعد تفعيل الجواز، يتلقى المواطن الجديد جواز سفر مطبوع وصفحة جواز (صفحة ذات صلة) في مجتمع الإنترنت العام للدولة، ودليلاً حول كيفية المشاركة في النشاط الاقتصادي.

وعند دخول السوق المحلية لـ “Decenturion”، توفر الشركات الناشئة عملاتها الرقمية الأولية للتوزيع دون أية رسوم بين جميع مواطني الدولة بالتناسب مع الحصة التي يمتلكونها من عملات “Decenturion” الرقمية الأولية. ويحق للمواطنين رفض العملات الأولية المعروضة عليهم أو قبولها ووضعها على صفحاتهم الإلكترونية الخاصة من أجل البيع. ويمكن أن تباع عملات الشركات الناشئة الرقمية الأولية بالسعر التي تحدده بحسب تقديرها. وسوف تصبح العملات الرقمية التي يتم جنيها من عملية بيع العملات الرقمية الأولية أرباحاً للمواطنين. ومع ذلك، في أراضي “Decenturion”، لن تخضع هذه الأرباح للضريبة أو أي عمولات من قبل الدولة.

وتتمتع الشركة الناشئة، والمواطن القانوني الجديد في “Decenturion”، بإمكانية وصول إلى جمهور واسع – ملايين من المستخدمين المحتملين ومئات الآلاف من الموزعين، فضلاً عن عشرات الآلاف من المواطنين الذي يروجون للمشروع وآلاف المستشارين الخبراء.

ويمكن أن تصل تكلفة تسويق حملة من نطاق ونتائج اقتصادية مشابهة إلى عشرات ملايين الدولارات. ومع ذلك، تحصل الشركات الناشئة في اقتصاد “Decenturion” على كل هذا بالمجان. حيث تستخدم “Decenturion” اليوم أدوات الديمقراطية المباشرة، مما يتيح للمواطنين تنظيم الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية لأول دولة مستندة إلى البلوكشين في العالم بشكل كامل ومستقل، سواءاً من الناحية الرقمية أو خارج حدودها أيضاً.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

2 تعليقات على "“Decenturion”: أول دولة مستندة على تقنية البلوكشين"

avatar
Younnes arfaoui
ضيف

Nice contry good luck for dicentralized

Samir
ضيف

كيف يام التسجيل

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare