صاحب السمو الشيخ محمد بن رآشد آل مكتوم: منصة “Area 2017” هي الجسر إلى المستقبل

عرب بت – أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس وزراء وحاكم دبي، إلى أن “Area 2071” هي الجسر إلى المستقبل، وهي منصة تهدف إلى تنفيذ نموذج الإمارات العربية المتحدة من أجل التصميم المستقبلي.

وتعكس المنصة أيضاً أهداف “Centennial 2071” للإمارات العربية المتحدة الرامية إلى حياة أفضل للأجيال القادمة مع مزيد من الفرص للتواصل مع بقية العالم. وقد أدلى صاحب السمو بتصريحاته في مناسبة افتتاح “Area 2071″، في برج الإمارات، بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي ورئيس المجلس التنفيذي لإمارة دبي، ومحمد بن عبدالله القرقاوي، وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، وعمر بن سلطان العلماء، وزير الدولة للذكاء الاصطناعي، وعبدالله البسطي، أمين عام المجلس التنفيذي لإمارة دبي. وفي هذا السياق، قال صاحب السمو الشيخ محمد:

“اليوم نفتتح منصة “Area 2071″، المنصة التفاعلية التي تجمع العقول المبدعة ببعضها البعض، وتعكس الشراكة بين القطاعين العام والخاص والمبتكرين من أجل تطوير حلول خلاقة، إلى جانب تنفيذ الأفكار لخدمة البشرية وتصميم مستقبل أفضل للأجيال القادمة”

وبواقع الحال، تعكس منصة “Area 2071” طموح الإمارات العربية المتحدة في أن تكون لاعباً رئيسياً في بناء المستقبل. وهي مختبر مفتوح للتعلم وتطوير الأفكار والخبرات، فضلاً عن كونها حجر أساس لتطوير المستقبل وصياغة مستقبل أفضل للبشرية.

وتبرز “Area 2071” وأنها خطة مستوحاة من “رؤيا Centennial” التي تم الإعلان عنها في آذار / مارس من العام الماضي، وهي تستند إلى محاضرة ألقاها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية. ويكمن الهدف منها في تمكين سمعة الدولة وقوتها، بالإضافة إلى بناء القيم والأخلاقيات الإماراتية للأجيال القادمة وتحسين إنتاجية الاقتصاد.

ومن ناحية أخرى، سوف “تعمل هذه المنطقة كمظلة” تجمع تحتها كل من منظمي المشاريع والشركات الناشئة والأعمال التجارية الصغيرة والمتوسطة، فضلاً غن برامج الحكومة مثل برنامج “مسرعات دبي المستقبل”.

وسوف تكون منصة “Area 2071” المنطقة الأولى من نوعها في العالم، وسوف تخدم بمثابة حاضنة للمستقبل، مع تضافر جهود الشركات والخدمات والمختبرات مع بضعها البعض والمكاملة فيما بينها من أجل تطوير حلول إبتكارية وتبني التكنولوجيات الجديدة من أجل تلبية الاحتياجيات المستقبلية. وسوف تتصدى المؤسسات الفكرية والمختبرات للتحديات في مختلف قطاعات التنمية للتعجيل في تقدمها، ومن أجل توفير نموذج رائد لمقاومة هذه التحديات في المنطقة والعالم.

وقد تم إطلاع سمو الشيح محمد بن راشد على المشاريع والمبادرات التي نُفذت على يد مؤسسة دبي للمستقبل منذ إنشائها قبل عامين، والتي اشتملت 15 مبادرة مثل “دبي 10x”. كما وتم إطلاع سموه على “متحف المستقبل و “مكتب المستقبل” أيضاً.

وكان سمو الشيخ محمد بن راشد، من جهة أخرى، قد افتتح مركز بلوكشين دبي في 13 من أيار / مايو العام الجاري. ويهدف المركز تحت الرئاسة التنفيذية للدكتور مروان الزرعوني؛ إلى استقطاب قادة فكر البلوكشين ومطوريها والمستثمرين فيها إلى مكان واحد، وهؤلاء الذين هم على دراية بآليات تعليمها. والذي يعد مكان مخصص للإنخراط في مجتمع البلوكشين، حيث يمكن للناس أن يتعلموا ويراقبوا أو يتشاركوا أفكارهم في هذا الصدد. ويمكن استخدام المركز من أجل عقد الدورات والمناسبات والاجتماعات، فضلاً عن أحداث الهاكثون.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare