الشركات الكبرى ستكون قادرة على الاختيار بين الاكتتابات الأولية وسوق العملات الرقمية في 2019

عرب بت – قد يسجل عام 2019 القادم رقماً قياسياً بعدد المشاريع التكنولوجية العملاقة التي تستعد لعمليات الاكتتاب الأولية العامة. آخر مرة حدث شيء من هذا القبيل كان في عام 2000 خلال طفرة شركات الإنترنت. في ذلك الوقت، كانت الشركات قادرة على جمع أكثر من 108 مليار دولار. ويعتقد الخبراء في مركز أبحاث البلوكشين العالمي التابع لشركة ICOBox أنه في العام المقبل، من المحتمل تجاوز هذا العدد عدة مرات، على الرغم من التوقعات المتشائمة في سوق العملات الرقمية وأسواق المال العالمية.

حيث أن شركات مثل اوبر وLyft وZoom وSlack وPostmates وInstacart وCrowdStrike وCloudflare، وكذلك Airbnb وPalantir Technologies وPinterest، والتي يبلغ إجمالي قيمتها حوالي 250 مليار دولار، قد يقوم كل منهم بإجراء اكتتاب عام في عام 2019.

للمقارنة : في عام 2000، كانت شركة AT & T Wireless وPalm أكبر الشركات التي تتداول أسهمها بشكل علني، وبلغ مجموع قيمتها مجتمعة آنذاك 89 مليار دولار. يبدو أن شركات التكنولوجيا العملاقة اليوم من المرجح أن تكون أكثر نجاحاً. على الرغم من ذلك، وفقاً لارنست آند يونج، في الربع الأول من هذا العام، انخفض عدد عمليات الاكتتابات الأولية في البورصات العالمية بنسبة 18٪ مقارنة بالعام الماضي. ومقارنة نفس الفترة في عام 2017، فشلت 80٪ من الاكتتابات التي أجريت في عام 2018 في الولايات المتحدة.

يؤمن المستثمرون في الشركات الضخمة التي تبلغ قيمتها أكثر من 1 مليار دولار. فهي الوحيدة القادرة على جذب أكبر قدر من التمويل. ففي حين انخفض العدد الإجمالي لعمليات الاكتتاب الأولية التي أجريت، فإن حجم الأموال التي تم جمعها في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2018 ارتفع بنسبة 9٪ وتجاوز 145 مليار دولار، حسب إرنست أند يونغ. تقول داريا جينرلوفا، الشريك المؤسس والمدير في ICOBox  :

“يمكن رؤية الاتجاه نفسه في سوق العملات الرقمية، فقد انخفض عدد المشاريع بشكل كبير، لكن كمية المال التي أنتجتها ارتفعت. هذا يخبرنا أن القضايا التي تواجهها الأسواق التقليدية والعملات الرقمية هي متشابهة تماماً. يبدو أن جميع المستثمرين اليوم مهتمون في المقام الأول بالمشاريع الكبرى التي ينفذها فريق على درجة عالية من الاحتراف، والتي تتمتع برؤية جيدة وراسخة للتطور المستقبلي للمشروع”

كما تجتذب عمليات الاكتتاب العام اهتمام العديد من المشاريع ذات الصلة بالعملات الرقمية. فقد أشارت شركات مثل Bitmain وRobinhood وBitfury وCanaan Creative وArgo Blockchain علناً إلى نيتها في الدخول في البورصات التقليدية. كما ويتنبأ خبراء IBRC بأن هذا الاتجاه سيتم انتقاؤه من قبل الشركات التي أجرت بنجاح عمليات ICO الخاصة بهم في 2017-2018، وأنشأت شركة مربحة، وأثبتت أنها لم تكن عملية احتيال. فصرحت داريات جينرالوفا أن هذا يعني أن 2019-2020 قد تشهد العديد من الجولات الأسهم، التي يجب متابعتها في 2021-2022 من قبل الاكتتابات العامة.

ووفقاً للتحليل الذي أجراه فريق IBRC، فإن الطفرة التي ستسببها الاكتتابات العامة للاكتتابات العملاقة في مجال التكنولوجيا يمكن أن تغذي سوق الأصول الكلاسيكية، وكما يحدث في كثير من الأحيان، فإن قطاع العملات الرقمية ستبدأ سريعاً.

وهنا إحدى الحقائق الجديرة بالذكر هي أن صفوف الشركات الكبرى التي تستعد لعمليات الاكتتاب الأولية العامة الخاصة بها لا تتضمن في الواقع أي شركات ناشئة بالمعنى التقليدي للكلمة. الغالبية العظمى من الشركات الراسخة التي تم تشغيلها بنجاح في السوق لعدة سنوات، والذي كان مسار التجارة العامة طويلاً نسبياً. هذا العامل قد يؤدي إلى ارتفاع جديد في سوق العملات الرقمية.

على مدى السنوات القليلة الماضية، ازدادت طول الفترة الزمنية بين إطلاق شركة متخصصة في تكنولوجيا المعلومات أو شركة تكنولوجيا المعلومات والاكتتاب العام الأولي الخاص بها. ففي عام 1999 استغرق الأمر أربع سنوات في المتوسط، وفي بيئة اليوم يستغرق الأمر 11 عاماً. وقد يؤدي هذا إلى توقع أن تبدأ المشاريع في البحث عن وسائل موثوق بها ولكنها أسرع لجذب التمويل لتمويل تطوير خطوط المنتجات أو الخدمات الموازية. ويشرح أنار باباييف، الخبير البارز في IBRC :

“وهذا بالضبط هو المكان الذي يمكن أن نساعد فيه سوق العملات الرقمية بسرعة، والتي بدأت في تقديم حلول مثل علميات دعم العملات الأولية (STO) وعمليات دعم العملات المركبة (CTO). هذه الأنواع الجديدة من مبيعات العملات الأولية ستسمح للمصدرين، إطلاق حملات جمع التمويل بشكل أسرع وفي نفس الوقت جعلها متوافقة بشكل قانوني، مما سيجعل العملية أكثر وضوحاً ويمكن الاعتماد عليها، مما يمنحها ميزة واضحة على عمليات الـ ICO”

ليس من السهل التكهن بمن سوف يدخل سوق العملات الرقمية بالضبط. لا يواجه فريق IBRC مشكلة في تخيل أن الشركات الكبيرة والكبيرة الحجم، مثل فيسبوك وأبل وأمازون ونيتفلكس وجوجل ستدخل السوق للأسباب التالية : أولاً، لأنهم خسروا في الأسبوع الماضي 1.02 تريليون دولار من إجمالي القيمة السوقية بسبب الذعر في أسواق الأوراق المالية حيث كان رد فعل المستثمرين على الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين عنيفاً. ثانياً، لأن جميعهم، باستثناء نيتفلكس، أبدوا اهتماماً دائماً بالعديد من الحلول التي يوفرها قطاع العملات الرقمية. وغالباً ما يكون كل ما يتطلبه الأمر لاتخاذ خطوة مهمة في المستقبل مجرد دفعة واحدة.

ICOICOBoxIPOالعملات الرقميةتبني العملات الرقميةتداول العملات الرقمية