10 نصائح لتقييم الاستثمار في عمليات دعم العملات الأولية (ICOs)

 عرب بت – تعد عمليات دعم العملات الأولية (ICO) هي طريقة لجمع الأموال من خلال المتاجرة بعملات مستقبلية مقابل عملات رقمية ذات قيمة فورية وسيولة. وعادة، يتم بيع نسبة من العملة المشاركين في عملية دعم العملة الأولية ويتم الاحتفاظ بنسبة منها لتغطية احتياجات الشركة أو ما يسمى بالمستثمرين الخاصين.

ولتحصل على جميع المعلومات التي تحتاجها لاتخاذ القرار المناسب لك بشأن عمليات دعم العملة الأولية (ICO) التي تهمك؛ قم بزيارة موقعنا الإلكتروني المتخصص بتقديم تقييمات لعمليات دعم العملة الأولية النشطة والقادمة وحتى المنتهية، بطريقة سهلة وواضحة ومبنية على المعلومات الدقيقة المقدمة من أصحاب المشاريع أنفسهم بدون وسطاء.

يسمح عرض العملة الأولية للمستثمرين الكبار والصغار بتمويل المشاريع التي تعجبهم. وقد كانت السنة الاخيرة حافلة بالآف من قصص نجاح العروض الأولية للعملات. والدافع إلى مثل هذا المشروع واضح. فدوافع المستثمرين في عمليات الـ ICO هي المساهمة في جعل سعر العملة أعلى من سعرها خلال عملية الدعم الأولية.

كما أن المنافسة بين مستثمري العملات على عروض العملات الأولية معقدة بشدة. فمؤخراً، جمع مبالغ مذهلة بقدر 258 و275 مليون دولار لكل من Hdac وFilecoin على التوالي. ويتأثر نجاح عملية دعم العملة الأولية بالعديد من الجوانب، كما يجب على المستثمرين أن يضعوا في اعتبارهم العناصر الرئيسية التالية التي ستناقش في هذه المقالة. وفي هذه اللحظة يجب أن تذكر قصص أقل نجاحاً لعمليات دعم مثل عملة Mycelium الأولية. فقد اختفى فريق العمل بعد جمع الأموال، وتبين في وقت لاحق أنهم استخدموا تلك الأموال للذهاب في إجازة.

وقد يٌعزى حادث كهذا إلى انعدام التنظيم. فقبل أيام قليلة فقط، تمت سرقة 7 ملايين دولار عندما بدأت CoinDash بحملة عرض العملة الأولية. وقبل بداية بيع العملة بالضبط ،تمت قرصنة موقعها وتم تغيير عنوان المحفظة الخاص بالعملية إلى عنوان خاص بالمقرصنين. وفي هذه المقالة سنناقش العناصر الرئيسية التي ينبغي التركيز عليها عند تقييم عروض العملة الأولية للإستثمار.

تحذير مهم قبل أن نبدأ، إن عروض العملة الأولية طريقة لجمع الأموال بناءاً على مجازفات خطيرة. لا تستثمر ابداً بمبالغ لا يمكنك تحمل خسائرها. ضع في اعتبارك أنه بسبب قلة اللوائح التنظيمية، ستجد صعوبة في استرداد الأموال المفقودة في حالة وقوع أي خطأ ما.

1 – تكوين الفريق القائم على العملية


اجمع كل المعلومات عن الفريق، لا سيما فريق التطوير والمجلس الاستشاري. ابحث عن كل عضو في الفريق وعن تجاربهم السابقة المماثلة. استخدم محرك البحث Google للبحث عن اسماءهم. قم بزيارة صفحاتهم الشخصية على LinkedIn وابحث عن الأسماء الشهيرة في المجلس الاستشاري للمشروع، ثم بعد ذلك اكتشف ما إذا كان للفريق أي تجربة سابقة بالعملات الرقمية والأهم من ذلك، خبرات بمشاريع سابقة أو الاشتراك بعروض العملات الأولية ومدى نجاح تجاربهم تلك.

2 – منشورات Bitcointalk.org


إن إعلان المشروع على منشورات BitcoinTalk.org تعد نقطة انطلاق جيدة، بوصفها أكبر منتدى للبيتكوين وللمسائل ذات الصلة بالعملات الرقمية. حيث يُنصح بشدة قراءة الرسائل بعناية كبيرة، كما سيتم الرد على مخاوف المستثمرين (أو ربما لا) في المنشورات. فمن الواضح أنها بادرة سيئة عندما يتحاشى المطورون الإجابة على بعض الأسئلة أو عندما لا يتعاونون مع المستخدمين. لذلك، ارسال رسالة شخصية إلى المطورين لترى كيف يستجيبون لك تعد أيضاً فكرة جيدة.

وتحتوى كل رسالة على Bitcointalk على رتبة ودرجة النشاط (عدد الرسائل السابقة) لكل مرسل. لذا يجب أن تحذر من المبتدئين والكتاب من المستويات الدنيا. فالسمعة تعد أمراً هاماً جداً. ويجب أن تكون على دراية بتعليقات الكتاب أصحاب الخبرة، وقم بالبحث عن الرسائل السلبية، فقد تكون أحياناً إشارة تحذير. ومن الجيد استخدام خيار [اختر الكل] لمشاهدة جميع التعليقات في المنشور واستخدم (CTRL + F) في نظام التشغيل (Windows) للبحث عن أي كلمات تحذيرية مثل “خدعة” أو”احتيال” أو “تسويق شبكي“. ثم قيّم العلاقة بين نتائج البحث ومجموع الردود.

3 – مرحلة المشروع ورأس المال الاستثماري

يجب عليك معرفة تقييم مرحلة المشروع. وهل ستشتمل على الأوراق البيضاء الرسمية؟ هل ستكون العملة إصدار بيتا؟ وهل هناك منتج تم إطلاقه بوظائف محدودة؟ فيجدر بك تفضيل المشاريع التي تحتوي على “بعض” قوانين العمل، بالرغم من أن العديد من عروض العملات الأولية أثبتت أنها لم تحتج إلى أي قوانين عمل لتصبح قصص ناجحة.

وعادة ما تميل روؤس المال المجازفة إلى الاستثمار ودعم المشاريع منذ المراحل المبكرة. فقم بالبحث عن هذه المعلومات التي توجد عادة على الصفحة الرئيسية من موقع المشروع. ومن المحتمل أن يكون مشروعاً هائلاً إذا كانت شركة رأس المال المجازفة معروفة بمجال العملات الرقمية، مثل شركات Blockchain Capital وFenbushi المملوكة من قبل فيتاليك بوتيرين مؤسس الاثيريوم.

4 – المجتمع ووسائل الإعلام

من الضروري أن يكون هناك مجتمع داعم متاح للجميع مثل موقع Slack لجميع المستثمرين. فيعد الانفتاح عاملاً حاسماً في كسب ثقتنا مثلما فعلت قوانين موقع Github. حاول فهم جو المجتمع وانظر إلى حجم ذاك المجتمع وحجم النشاط فيه.

حيث يمكن لمصادر أخرى مثل Twitter أو Facebook أو Reddit، أن يكون لها أهميتها عند تقييم المشروع. كما و ينبغي أن تكون على حذر من منشورات الجوائز الزائفة. فمن الشائع اطلاق منشورات لمكافئة المستخدمين الذين يعملون على نشر معلومات ايجابية عن المشروع بهدف زيادة تغطية وسائط الاعلام أو للمساعدة في الترجمة. ومنشورات الجوائز هذه يمكن أن تحفز هذه الضجة حول المشروع ولكنها ليست موضوعية. ومن ناحية أخرى فإن بعض المستثمرين يشاركون فقط للحصول على البعض من هذه العملة الرقمية.

5 – لماذا يحتاجون إلى العملة؟ وهل البلوكشين الخاص بها ضروري؟

يُعنى عرض العملة الأولية بخلق عملة جديدة مخصصة للمشروع. ومن أهم المسائل التي ينبغي على كل مشروع الإجابة عنها هي ما الحاجة لتلك العملة؟ لماذا لا تكفي عملات مثل البيتكوين والاثيريوم لتفي بالغرض في هذا المشروع؟ أؤكد لكم أن العديد من المشاريع تختلق قصص للاحتيال. ولكن مهلاً، لا يمكن أن يعد عرض العملة الأولية عرضاً أولياً دون تخصيص عملة رقمية خاصة به. والسؤال نفسه لا بد من طرحه بشأن استخدام تكنولوجيا البلوكشين القائمة وراء هذا المشروع.

6 – قيمة سوقية قصوى وغير محدودة

في الأيام الأولى لعروض العملات الرقمية الأولية لم يكن للفرق بين القيمة السوقية القصوى والمفتوحة الأثر ذاته الذي نشهده اليوم. فالقيمة السوقية المفتوحة تسمح للمستثمرين بإرسال تمويل غير محدود لمحفظة المشروع. وكلما كانت العملات المتداولة أكثر، انخفضت نسبة التميز لدى العملة في عمليات التداول اللاحقة وذلك بسبب انخفاض الطلب عليها.

وكلما زادت شعبية عرض العملة الأولية في سوق العملات، يتم جمع كميات هائلة. ألق نظرة على مشروع Bancor، فقد جمع هذا المشروع 150 مليون دولار في غضون ثلاث ساعات فقط. وأسفر ذلك عن عدم وجود أي ارتفاع في نسبة أرباح المستثمرين. ابق ذلك في الحسبان عند المشاركة في عرض عملة أولية لا تمتلك قيمة سوقية قصوى. ومن جهة اخرى، فأنت لا تريد أن تكون الوحيد الذي يستثمر في المشروع. بالإضافة إلى أن منصات تداول العملات الرقمية لا تهتم بالمشاريع التي تجمع القليل من المال، مما يجعل من عملية تسويق العملة الأولية أمراً صعباً بعد إطلاقها.

7 – توزيع العملة الأولية – متى وكيف؟

يمكن تعريف الجشع بأنه توزيع نسبة كبيرة من العملة الأولية على أعضاء الفريق، لنقل أكثر من 50% من المعروض من العملة مشكوك فيه. فالمشروع الجيد سيضع خطوات توزيع العملة الأولية الخاصة به ضمن مخطط المشروع. وذلك لأن كل مرحلة أو معلم في المشروع يتطلب قدراً معيناً من التمويل.

يجب عليك مراقبة مرحلة توزيع العملة. فبعض المشاريع قامت باطلاق العملة الخاصة بها بعد ساعات من انتهاء عرض العملة الأولية، وبعض المشاريع بحاجة إلى إصدار نسخة بيتا قبل إرسال العملة. وإذا نظرنا إلى النسبة المئوية لأرباح الإثيريوم (خلال سنة واحدة بين عرض العملة الاولية و توزيعها، مما أفضى إلى حوالي 500% من الأرباح)، وعملة أوغر “Augur” ( بحوالي سنة بين عرض العملة وتوزيعها، بنسبة أرباح تصل إلى 1500%)، وعملة ديسنت “Decent” (نحو 8 أشهر بين عرض العملة وتوزيعها ونسبة أرباح تصل إلى 350%)، نرى أن المدة الفاصلة الطويلة نسبياً تعمل على خلق ضجة ايجابية حول المشروع.

8 – تقييم الورقة البيضاء الرسمية


في الحقيقة، إن المشكلة الأعظم في المستثمرين العاديين هي أنهم لا يقرؤون الورقة البيضاء الرسمية، رغم أنها تحتوي على جميع المعلومات اللازمة حول المشروع المرتقب وعن العرض الأولي لتلك العملة. لا تتردد في قراءتها أو على الأقل الإطلاع على معظمها. وعليك ملاحظة جوانبها الإيجابية والسلبية، وأضف على ذلك نتائج البحث الذي قمت به عنها. وفي النهاية فإن هذه الورقة الرسمية تقدم المعلومات على طبقٍ من الفضة للمستثمرين المحتملين. وعقب القراءة ينبغي أن تكون قادراً على الاجابة عن سؤال بسيط وهو ما القيمة التي سيجلبها هذا المشروع إلى عالمنا؟ كما ستتعرف منها عما تنوي الاستثمار فيه.

9 – جودة التعليمات البرمجية – ابحث في Github

اذا كان لديك بعض الخبرة بمجال البرمجة، فإنه يجب عليك استخدامها هنا. ويمكن تحديد وفهم نوعية المطور من خلال تحليل بعض التعليمات البرمجية التي ابتكرها. وفي حال كنت لا تملك الدراية الكافية بالتكنولوجيا، فلا يزال بوسعك تقييم جودة هذه التعليمات بالنظر إلى اتساقها. ومن المؤشرات الجيدة الأخرى التي يمكنك الاعتماد عليها في التقييم هي استخدام التعليق المناسب داخل التعليمات البرمجية. فيجدر بك تجنب المطورين الفوضويين، حيث إن جزء صغير من التعليمات البرمجية يعكس شخصية المطور.

ويعد طول الدالة مؤشراً آخر يجب العناية به. فالدالة التي تتضمن أكثر من 50 سطر من التعليمات البرمجية ينبغي أن تدق ناقوس الخطر بالنسبة لك. فالبرمجة التركيبية مهمة وتجعل البرمجية أكثر سلاسة ومقروءة ومقبولة. وتميل عادة المشاريع المتعلقة بالعملات الرقمية إلى أن تكون التعليمات البرمجية فيها مفتوحة المصدر. وهذا يخلق الثقة بين مجتمع المشروع ويشجع المطورين من المجتمع على تقديم اقتراحات أو التحسينات للمشروع. كما أن المشروع مفتوح المصدر يوفر الفرصة للنظر في سجل Commit. وهي كلمات مهمة من مصطلحات المطورين العامية تعني دفع جزء من التعليمات البرمجية إلى مستودع تعليمات Github.

 يمكنك مشاهدة جميع الـ Commit بالنقر على النص ” 366 Commit” حيث يسمح لك ذلك بالتحقيق في كل تغيير قد طرأ. وعلامة التبويب “Insight” تمنحك تلخيصاً عاماً لنشاط المطورين. كما تظهر علامة التبويب هذه رسماً بيانياً لكمية الـ Commit التي تحصل يومياً. وأسفل الرسم البياني، يمكنك مشاهدة نشاط كل مطور بشكل فردي. وتعد هذه المعلومات مهمة للتحقيق في فريق التطوير. كما أنه من الممكن أن نرى شعبية المشروع بالنظر إلى مقدار النجوم التي يتلقاها.

ملاحظات إضافية: اسأل نفسك لماذا اختار المشروع العمل على بلوكشين محددة. سواء أكانت على بلوكشين البيتكوين أوالاثيريوم (عقود ذكية) أو على الوايفز أو غيرها. فقد ظهرت في الأشهر الأخيرة تزايد شعبية عروض العملات الأولية المبنية على العقود الذكية التابعة للاثيريوم التي تسمى “ERC-20” ويمكن تخزين هذه العملات بسهولة على محافظ الايثر مثل Myetherwallet وأحياناً لا تتطلب أن يتم تداولها على منصات تداول العملات الرقمية، وعادة ما تمتلك سيولة عالية.

10 – الخلاصة

ستزداد شعبية عروض العملات الأولية كوسيلة لجمع الأموال. وسيكون هناك الكثير من المشاريع التي يمكنك الاختيار من بينها، وبالتالي سيصبح من الصعب تقييم هذه المشاريع. ومن الأساسي أن تقوم بالتحقيق وقراءة أكبر قدر ممكن من المعلومات وأن تكتب جميع الجوانب الهامة سواءاً كانت ايجابية أو سلبية قبل اتخاذ أي قرار بالاستثمار.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

2
سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
2 Comment threads
0 Thread replies
1 Followers
 
Most reacted comment
Hottest comment thread
2 Comment authors
Emadعلي الفراتي Recent comment authors
علي الفراتي
ضيف
علي الفراتي

طرح رائع وفوق الممتاز > بما يخص الماضي لكن من يتابع ويريد ان يستفيدكــ مستثمر يبحث عن التوقعات في المستقبل انا لا اجد فائده من مقالتك هذه لانني وغيري من المستثمرين ينظرون الى المستقبل وليس الى ما كان عليه السوق نحن بحاجه الى رؤية غداً وليس الامس تقبلي تحياتي

Emad
ضيف
Emad

كل الشكر لك ..

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare