الكشف عن وحدات معالجة خصيصا لتعدين البيتكوين بثمن أقل من شركتي Nvidia وAMD

 

عرب بت – إن كل من شركتي Nvidia وAMD، عمالقة إنتاج وحدات معالجة الرسومات لأجهزة الحاسوب الخاصة بالألعاب، تقومان بإنتاج وحدات معالجة أقل سعرا، بالإضافة إلى استبعاد خصائص محددة من وحدات معالجات الرسومات المشفرة. وذلك تماشيا مع الطلب المتزايد من قبل معدني كل من عملة البيتكوين والاثيريوم.

وبسبب الطلب المتزايد على البيتكوين وسط طفرة مستمرة في أسعاره، هناك نقص واضح في وحدات معالجة الرسومات في سوق الألعاب. فوفقا ل AMD فإن وحدات المعالجة تلك تم بيعها جميعا في الوقت الحالي عند كبار تجار التجزئة في الولايات المتحدة الأمريكية، ويقع اللوم كله على “الطلب القوي” من قبل “أسواق تعدين العملات الالكترونية التي تشهد نموا كبيرا مؤخرا”. كما أن وحدات معالجة الرسومات من شركة Nvidia شهدت أيضا طلبا متزايدا، علما بأنها أعلى سعرا من وحدات المعالجة لدى شركة AMD.

ولا يزال سوق الألعاب له الأولوية بالنسبة لمصنعي الأجهزة الاثنين، الذين شهدوا تضخم في السوق مماثلا للتضخم في الطلب على بطاقات الرسومات الذي حدث في أواخر عام 2013 من قبل معدني عملة البيتكوين واللايت كوين. ولكن في هذه المرة، تقوم كل من Nvidia وAMD بمعالجة إحباط اللاعبين والمعدّنين الجدد بشكل رئيسي.

ووفقا لتقرير Digitimes، فإن كلا من شركتي Nvidia وAMD على حد سواء تستعدان لإطلاق وحدات معالجة الرسومات المصممة خصيصا لتعدين البيتكوين بتكاليف مخفضة بسبب انخفاض مواصفاتها مقارنة مع وحدات معالجة الألعاب.

لكن السؤال الآن، ما الخصائص التي تم استبعادها؟ حيث إن التفاصيل المتوفرة نادرة، ولكن يبدو أن الشركات المصنعة تنوي إزالة منفذ HDMI و/أو منفذ العرض كمخرجات للصور من الوحدات المخصصة للتعدين. كما أنها سوف تكون بفترة ضمان أقل بمدة 90 يوما بسبب العمليات المكثفة على مدار 24 ساعة التي من المرجح أنها ستقوم بها وحدات معالجة الرسومات أثناء تعدين البيتكوين.

ويكشف التقرير الصادر عن الإعلام الآسيوي أيضا اسما لنموذج نفيديا من وحدات المعالجة، وهو GeForce GTX1060-100. لكن لا توجد أي تفاصيل حول الأجهزة الجديدة على موقع نفيديا في وقت النشر. ويقال إن AMD ستقوم بإعادة تصميم الأجهزة من سلسلة 400 التي بدأت بها إنتاج وحدات المعالجة الخاصة بمعدّني العملات الإلكترونية. ومن المتوقع أن تكون وحدات معالجة الرسومات الخاصة بـ الشركتين متوفرة بحلول نهاية هذا الشهر، يونيو. ووفقا ل CCN فإن وحدات Radeon Rx 580 و Rx 570 من وحدات معالجات الرسومات قد تم بيعها جميعا.

كما ثمة هناك عامل آخر استشهد به التقرير باعتباره سببا لبدء خط إنتاج جديد من وحدات معالجة الرسومات التي تعمل في مجال التعدين في البيتكوين، هو تكاليف ما بعد البيع التي تكبدها البائعون خلال طفرة التعدين التي حصلت في عام 2013. حيث إنه بعد أن توقف اتجاه التعدين في البيتكوين بعد فترة وجيزة، قامت مجموعة كاملة من المعدنين ببيع وحدات معالجة الرسومات المستخدمة لسوق الأجهزة المستعملة. بالإضافة إلى أن هذه البطاقات كانت ضمن فترة الضمان، مما تسبب للمصنعين بتكاليف ذات صلة بالصيانة من أجل إعداد وحدات معالجة الرسومات لأصحابها الجدد. وهذا من شأنه أن يفسر قيام شركتي Nvidia وAMD بخفض فترة الضمان للأجهزة الجديدة الخاصة بتعدين البيتكوين إلى 90 يوما.

ومن جهة أخرى فإن الشركات المصنعة للأجهزة الأخرى تتطلع أيضا للاستفادة من الطلب المتزايد، مع قيام بعض باعة “لوحة الأم” بتطوير منتجاتهم لتكون مخصصة لتعدين البيتكوين.

 

 

 

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare