هيئة الصحة الوطنية والحكومة المحلية تهدفان لتحسين الرعاية الصحية من خلال منصة “Curaizon”

عرب بت – ستوفر الحكومة مبلغ 394 مليون جنيه إسترليني إضافي كل أسبوع لمصلحة الصحة العامة، وذلك بهدف خفض الخسائر وتحسين معدلات التعافي لمرضى السرطان وتقديم خدمات أفضل للصحة العقلية.
ومن المؤكد أن الأموال الإضافية ستدعم توفير الخدمات، ولكن من أجل تلبية هذه الأهداف بفعالية، يجب على هيئة الصحة الوطنية “NHS” أن تحتضن التكنولوجيات الرقمية بأقصى سرعة. حيث أظهرت أحدث الأبحاث أن وفيات الأمراض المزمنة: مثل أمراض القلب والسرطان والسكري. تمثل الآن ما نسبته 90% من الوفيات السنوية في المملكة المتحدة. وفي الواقع، تتوقع منظمة الصحة العالمية أن انتشار الأمراض المزمنة من المتوقع أن يرتفع بنسبة 57٪ بحلول عام 2020.كما يقدم تطوير التكنولوجيا الرقمية طرقاً جديدة لمحاربة ما يعرف بأمراض نمط الحياة. فعلى سبيل المثال، في عام 2017، كان ما نسبته 90٪ من الأسر في بريطانيا العظمى يستطيعون الوصول إلى الانترنت، حيث يمكن لنسبة تصل إلى 73٪ من البالغين الوصول إلى الإنترنت “أثناء التنقل” باستخدام الهواتف الذكية المحمولة. وبهذا فإن سهولة الوصول إلى التكنولوجيا واستخدامها السائد في جميع أنحاء العالم يعني ظهور نماذج جديدة لمواكبة الطلب المتزايد في الرعاية الصحية للأمراض المزمنة. فالوصول إلى المرضى وعامة الناس عبر التكنولوجيا هو طريق المستقبل. وبهذا، فإن التواصل الفوري وكذلك القدرة على تسخير بيانات المريض الناتجة يمكن أن يساعد أطباءنا وممرضينا وأخصائيينا الطبيين والباحثين الطبيين في علاج العديد من الأمراض بشكل أسرع وأكثر كفاءة. ومن هنا تستخدم منصة البلوكشينCuraizon” لتقديم مثل هذه التقنيات التي يمكن أن تنقذ أرواح الكثيرين. حيث يمكن أن يكون تحليل البيانات الموحد فعالاً في مجالات مثل الطب التنبئي وإدارة علاقات المرضى وإدارة الرعاية الصحية وقياس فعالية بعض العلاجات. ومع ازدياد حجم البيانات، تساعد العلوم الصحية على فهم أفضل للطبيعة الدقيقة للأمراض وطرق تطوير علاجات شخصية. ومن خلال استخدام هذه التقنيات الجديدة سيزيد التركيز على الحلول الصحية الوقائية والرعاية المركزة للمريض.

وتعتبر البيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي وأدوات التعلم الآلي مثل تلك التي تقدمها Curaizon ضرورية لتحسين توفير الرعاية الصحية. فعلى سبيل المثال، يمكن لبيانات المرضى الفورية أن تساعد الأطباء والباحثين ومقدمي الرعاية على فهم الأسباب الكامنة وراء عدم الالتزام بالعلاج، والتي تبلغ 50٪ في جميع أنحاء العالم. كما يمكن استخدام هذه الأفكار لتذكير المرضى بأخذ أدويتهم في الوقت المناسب، وكذلك مساعدة الباحثين على تطوير أدوية أفضل، مع تأثيرات جانبية أقل على سبيل المثال، وبالتالي زيادة معدلات الالتزام.

ومع استمرار وزيادة انتشار الأمراض، ستزداد الحاجة إلى التعاون مع تزايد الضغوط على أنظمة الرعاية الصحية على مستوى الدولة. مما يعطي الرقمنة الحكومة المركزية والسلطات المحلية ومقدمي الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد فرصة العمل بشكل وثيق معاً لتعويض الأعباء المالية المتزايدة، وتعزيز كفاءة الخدمة وتحقيق نتائج أفضل.

وفي النهاية ستؤدي بيانات ومعلومات Curaizon إلى حدوث تغييرات كبيرة في الرعاية الصحية وتحسين جودة الرعاية وتحسين نتائج المرضى بشكل كبير مع تقليل الخسائر. فمن خلال توفير خدمات الرعاية الصحية بأدوات فعالة، يمكن أن تساعد هيئة الصحة الوطنية “NHS” في تقديم نوع الخدمات التي يحتاجها المرضى ومقدمو الرعاية الصحية.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare