هيئة الأوراق المالية والبورصات ترفض صندوق تداول البتكوين الخاص بالأخوين وينكلفوس

عرب بت – رفضت لجنة الأوراق المالية والبورصات “SEC” المحاولة الثانية من قبل كاميرون وتايلر وينكلفوس، مؤسسي منصة تداول Gemini، لإدراج صندوق تداول البتكوين الأول على الإطلاق.

فقد تم التصويت على الاقتراح الذي قُدم في حزيران/يونيو من قبل منصة BATS BZX لإدراج وتداول أسهم البتكوين المتداولة الخاصة بالتوأم وينكلفوس القائمة على السلع الأساسية بنسبة 3-1 من قبل اللجنة يوم الخميس. وفي أعقاب هذه الأخبار، انخفض سعر البتكوين 3% ليصل إلى سعر 7880 دولار، وفقاً لبيانات منصة Coinbase. 

أسباب رفض الهيئة لمقترح إدراج صناديق (ETFs)

وفي العام الماضي، رفضت هيئة الأوراق المالية والبورصات أيضاً طلباً للحصول صندوق تداول البتكوين للتوأم وينكلفوس. ولكن في حزيران/يونيو الماضي، قدمت المجموعة تغييراً مقترحاً للطلب. وقد صرحت الهيئة في بيان لها يوم الخميس أنها لا تؤيد ادعاء الأخوين وينكلفوس بأن أسواق البتكوين، بما فيها منصة التداول Gemini، “مقاومة بشكل فريد للتلاعب”. كما سلطت الهيئة الضوء على قضايا متعلقة بالغش وحماية المستثمر.

ومن ناحية أخرى، أكدت هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) على أن الرفض لا يعتمد على تقييم تكنولوجيا البتكوين أو البلوكشين كإبتكار أو كإستثمار. وأشارت الهيئة إلى أن مهمتها تقتصر على منع الممارسات الاحتيالية أو التلاعب وحماية المستثمرين منها. كما وأعربت الهيئة عن قلقها المتزايد بشأن عمليات الاحتيال والتلاعب الناتج عن تداول البتكوين، خاصة وأن ذلك يتم في سوق خارجية غير منظمة إلى حد كبير. وقال كاميرون وينكلفوس في هذا الشأن:

“على الرغم من قرار اليوم، فإننا نتطلع إلى مواصلة العمل مع لجنة الأوراق المالية والبورصات، وسنظل ملتزمين بشكل كبير بإدخال صناديق تداول البتكوين الخاضعة للتنظيم إلى السوق وبناء مستقبل المال”

وبهذا لم توافق هيئة الرقابة المالية الأمريكية حتى الآن على صندوق الاستثمار المتداول القائمة على العملات الرقمية. ونشرت الهيئة رسالة في كانون الثاني/يناير تشير إلى “قضايا هامة لحماية المستثمرين تحتاج إلى دراسة” قبل أن يقدم الرعاة هذه الأموال إلى المستثمرين الأفراد.

كما أشارت الهيئة إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع حجم التداول في البتكوين يحدث خارج الولايات المتحدة، وأن ما نسبته 95% من التداولات حدثت في منصات التداول غير الأمريكية. وقالت الهيئة أيضاً أن الفروقات بين سعر العرض والطلب تباينت على نطاق واسع في منصات التداول. كما أن الحجم في أسواق العقود الآجلة للبتكوين صغير: 20% من البلاتين، و 2.5% من الفضة.

أما بالنسبة للتأكيدات بأن البتكوين مقاومة بشكل فريد للتلاعب، فإن هيئة الأوراق المالية والبورصات “تجد أن السجل أمام اللجنة لا يدعم مثل هذا الاستنتاج”.

وقامت أيضاً كل من VanEck وSolidX بتقديم طلب مشترك لصندوق تداول البتكوين (etf)، والذي تم نشره للتعليق في 2 تموز/يوليو. ووفقاً لقواعد دود فرانك، تحتاج الوكالة إلى اتخاذ إجراء في غضون 45 يوماً من نشر هذا الاقتراح، والذي يوافق في 16 آب/أغسطس.

أفكار نهائية

قد ارتفع سعر البتكوين إلى أعلى مستوى له منذ شهرين فوق 8300 دولار هذا الأسبوع، ويرجع ذلك جزئياً إلى الشائعات القائلة بأن لجنة الأوراق المالية والبورصات يمكن أن توافق على صناديق تداولات مماثلة في وقت مبكر من شهر آب/أغسطس القادم. وتجد الهيئة نفسها مضطرة لمعالجة مقترح واحد بحلول 16 آب/أغسطس. ونظراً لإنكار الوكالة لصناديق الاستثمار المتداولة الأخرى، فقد يستغرق الأمر عدة أشهر قبل الإعلان بشيء واضح و صريح.

وفي هذا الأسبوع، قامت الهيئة بتأجيل التشاورات بشأن خمسة صناديق للبتكوين أخرى تم تقديمها من قبل NYSE Arc. في حين انضمت شركة إدارة الأصول Bitwise إلى قائمة الطامحين يوم الثلاثاء أيضاً، وقدمت طلباً لصندوق تداول من شأنه تعقب مجموعة من العملات الرقمية.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CNBC

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare