منصة “PARKGENE” تسعى لتكون الرائدة في مجال مواقف الاصطفاف باستخدام تقنية البلوكشين

عرب بت – انطلقت “PARKGENE” كأول منصة تنقُّل مشتركة في العالم، إلى ما وراء أهداف مبيعاتها السابقة خلال أول أسبوعين من عملية دعم العملة الأولية الخاصة بها “ICO“: حيث أصبحت المنصة تمضي في المسار الصحيح لتصبح اسماً شهيراً في مجال خدمات مشاركة مواقف الاصطفاف، وذلك عبر بيعها 60 مليون من عملتها الرقمية الأولية خلال أول أسبوعين من بدء العملية .

وكما يعلم أي شخص يقود مركبته في المدن الكبرى تماماً، أن إيجاد موقف للاصطفاف ليس مجرد كابوس وحسب، ففي غالب الأحيان يكون الأمر مكلفاً جداً أيضاً. وانطلاقاً من هنا، تخطط منصة “PARKGENE”، أول خدمة حجز لمواقف الاصطفاف على البلوكشين، إلى وضع نهاية لكوارث تأمين مواقف الاصطفاف، وذلك عبر منصة الاصطفاف المذهلة خاصتها والقائمة على أساس الند للند. وتهدف “PARKGENE” إلى أن تصبح بمثابة موقع “Airbnb” لصناعة الاصطفاف، وبما أن أول أسبوعين من عملية “ICO” قد سارا بنجاح، فهي بلا شك في طريقتها لتحقيق ذلك. وقد اجتازت الشركة فعلياً الهدف المحدد لعملية “ICO” السابقة خاصتها، والذي تمحور حول بيع 20 مليون من عملة “Gene” الرقمية خلال جولتها المغلقة في كانون الأول/ ديسمبر الماضي. وبعد الأسبوع الثاني من المبيعات العامة، تمكنت الشركة من بيع 60 مليون من العملة الأولية، وهي على ثقة بأنها تستطيع أن تصل إلى هدفها المنشود ببيع 350 مليون من العملة في الوقت الذي تنتهي فيه عملية دعم العملة الأولية خاصتها.

وقد اعتمدت “PARKGENE” نموذجاً يشابه نموذج أعمال “Airbnb” حتى يستطيع أصحاب مواقف الاصطفاف والسائقون التفاعل مباشرةً مع بعضهم البعض. فيبحث السائقون عن مواقف اصطفاف مريحة وذات تكلفة معقولة، فالمشكلة تكمن هنا: حيث تشكل أعمال الاصطفاف التجارية صناعة بقوة 100 مليار دولار على الصعيد العالمي، ولكنها مليئة بالوسطاء الذي يأخذون عمولات مقابل التنسيق بين السائقين وأصحاب مواقف الاصطفاف. وهذا يعني أن السائقين يدفعون أكثر في حين يجني أصحاب مواقف الاصطفاف مكاسب أقل. وقد بدأت “Airbnb” مشوارها أساساً لحل مشاكل مماثلة في مجال إقامات السفر، وبرهنت بالتأكيد أنها نموذجاً قابل للتطبيق في نظام تقاسم المنافع المشتركة. وكانت “Airbnb” قد أعلنت مؤخراً أنها حصلت على 100 مليون دولار من الأرباح المالية المتدفقة في عام 2017، ومن المتوقع أن تطلق عملية الاكتتاب العام خاصتها في وقت لاحق من هذا العام. وقد جاء نجاح “Airbnb” بشكل بطيء بينما كان المستخدمون يدفعون تطبيق تقاسم المنازل الخاص بها من قمة الغموض إلى نجاح عالمي باهر على مدى تاريخها من عشر سنوات. وليس هناك شك بأن اقتصاد المشاركة يزدهر، وبالتالي فإن توقيت إدخال منصة “PARKGENE” لتكنولوجيا البلوكشين إلى النظام الخاص بها في الوقت الراهن يعد أفضل توقيت.

وتهدف منصة “PARKGENE”، التي تدعمها عملة “GENE” الرقمية الخاصة بها، إلى صنع تغيير عظيم في المجال من خلال ربط السائقين وأصحاب مواقف الاصطفاف ببعضهم مباشرةً عبر نظام العقود الذكية الخاص بها. وتتيح المنصة للسائقين إمكانية تحديد وحجز مواقف الاصطفاف بسهولة كبيرة، وفي الموقع الأكثر ملاءمة لهم وبأفضل الأسعار التنافسية. وتستخدم جميع المعاملات عملة “Gene” بطبيعة الحال، وتكمن رؤية “PARKGENE” –على هذا الأساس- في ترسيخها كعملة معيارية لصناعة السيارات. وقد تكون هذه الرؤية جريئة، لكن الشركة تنظر بالفعل إلى أبعد من ذلك وتخطط للمستقبل. ففي سياق متصل، قال رئيس “PARKGENE” التنفيذي، لويس هاتزيس:

 “في الوقت الراهن، لا تزال صناعة الاصطفاف صناعة غير فعالة ولكن لن تبقى كذلك لوقت طويل. فسوف تشهد هذه الصناعة تغييرات رئيسية خلال السنوات الـ 5 -10 القادمة، في ضوء أن السيارات بلا سائق ستحتاج إلى أن تصطف ذاتياً وتدفع ثمن مواقف الاصطفاف. وعلاوة على ذلك، فقد بدأت شركات تصنيع السيارات الكبرى، مثل (VW) و(BMW)، بوضع علامة بارزة لها في هذه الصناعة من خلال استحواذها على اللاعبين الاقليميين. ونتيجةً لذلك فنحن نشهد إبلاغات عن الاستخدام المتسارع للهواتف النقالة في حجز مواقف اصطفاف في الولايات المتحدة”  

كما يؤمن هاتزيس بأن هذه إشارات قوية للبدء بشراء عملة “GENE” الرقمية في الوقت الراهن. حيث أنه بمجرد انتهاء عملية عرض العملة الأولية لها، ستدير منصة “PARKGENE” حملة تسويقية بهدف جعل “PARKGENE” اسماً مشهوراً في هذه الصناعة. وتظفر الشركة فعلياً بالنجاحات التي يحققها تطبيقها الحالي، والذي جمع بين 18,000 موقف اصطفاف و50,000 مستخدم في أول ستة شهور من إطلاقه. وبوصفها أول خدمة لحجز مواقف اصطفاف على البلوكشين، فإن ذلك يعطي الشركة الجاذبية المطلوبة لتصبح أهم منصة لحجز مواقف الاصطفاف في العالم. وسوف يتم استخدام الأموال، التي جمعتها الشركة من خلال عملية عرض العملة الأولية الخاصة بها في المرحلة المقبلة لتطوير المنصة، والتي تخطط “PARKGENE” لانتشارها إلى المدن الكبيرة في اليونان وبريطانيا وروسيا، وفي نهاية المطاف الولايات المتحدة وآسيا وأمريكا الجنوبية. وبهذا الشأن تركز الشركة في البداية على آثينا، حيث تتواجد أساساً، ومن ثم تنوي التوسع سريعاً إلى إقامة منصة “PARKGENE” في المدن الكبرى مثل لندن ومانشستر وباريس وروما وميلان، ومن ثم التوسع أكثر إلى سانت بطرسبرغ وموسكو وشيكاغو ولوس آنجليس ونيويورك.

ومن ناحية أخرى، تعمل “PARKGENE” مع “ICOBox”، أكبر مزود في العالم لحلول “Saas” الخاصة بعمليات دعم العملات الأولية “ICOs”. وتعد عملية “ICO” لهذه الشركة، الأولى التي تدخل في شراكة مع “NetRoadshow”، الاسم الموثوق في توفير الحلول الالكترونية المتوافقة مع هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية لمجتمع الاستثمار المصرفي العالمي، الذي يجلب الداعمين المؤسسيين.

وقد عينت “PARKGENE” مؤخراً مستشاراً جديداً أيضاً، وهو غال رون، المخضرم في تشغيل الشركات الناشئة بخبرة 30 عاماً بتشكيل وإدارة وإنماء الشركات على مستوى العالم في صناعات تتراوح من الأسواق المالية إلى الواقع الافتراضي. وهو يحتل حالياً منصب المدير والرئيس التنفيذي لـ “ConversionPros”، بالاضافة إلى كونه مؤسس “TokenTarget”. ويعتبر غال أحد أهم المتحمسين لجانب تسويق ومبيعات المشاريع المستندة إلى البلوكشين، مع اهتمام خاص بعمليات دعم العملات الأولية ICOs وتسويق ما مرحلة ما بعد انتهاءها أيضاً، وهذه هي المجالات التي يتعاون فيها بنشاط مع منصة “PARKGENE”.

أما بالنسبة لعملة “GENE” الرقمية، ستكون متاحة للبيع دون حد أدنى أو أقصى من متطلبات الشراء، وبسعر 0.10 دولار أميركي. أما عملية دعمها “ICO” فهي تدخل في الأسبوع الثالث في الوقت الراهن، مقدمة تخفيضات سعرية ومكافآت.

وللمزيد من المعلومات حول منصة “PARKGENE”، يمكنك زيارة موقع الشركة.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare