منصة Module تخفض قيمتها السوقية القصوى إلى 18 مليون دولار

عرب بت – أعلنت Module، منصة البلوكشين والتطبيقات اللامركزية، التي تتخذ من هونغ كونغ مقراً لها، أنها ستقلل من الحد الأقصى للقيمة السوقية في عملية بيع عملتها (MODL) من 30 مليون دولار إلى 18 مليون دولار، حيث تتجه نحو إطلاق عملية الـ ICO العامة في 1 آب/أغسطس القادم من العام 2018.

ويشير الإعلان إلى أن الشركة تمكنت من وضع أهداف خارطة الطريق الخاصة بها، كما أنها تسير وفق الخطة لتقديم منتج مبسط بحلول أوائل عام 2019، عاقدة نيتها على طرح بعض خدمات المنصة في وقت مبكر من هذا الخريف. وقد نجحت الشركة بالفعل في خلق القليل من الضجة والشهرة في أوائل الشهر الماضي، أي عندما وصلت عملية البيع الخاصة إلى مبلغ 2 مليون دولار، متجاوزةً توقعاتها الأولية، مما وضعها على المسار الصحيح لتحقيق القيمة السوقية الصغرى البالغة 5 ملايين دولار. كما حققت الشركة نجاحاً أكبر من المتوقع في نهاية تطوير أعمالها، ومن هنا جاء قرارها بإجراء تعديل على توقعاتها المبدئية للميزانية القصوى.

وتهدف منصة Module إلى فتح أبواب مجتمع البلوكشين للجميع من خلال جعل عمليات تعدين العملات الرقمية والمشاركة السحابية سهلة ويسهل الوصول إليها. حيث يستفيد المشروع من مساحات التخزين الرقمية غير المستخدمة المتوفرة على الملايين من أجهزة المحمول وتقنيات إنترنت الأشياء المستخدمة في جميع أنحاء العالم، ويسخر هذه المساحات لتعدين العملات الرقمية، وتقديم خدمة تخزين البيانات السحابية بتقنية الند للند “P2P”. كما يتم تحريك النظام البيئي بعملة المنصة الرقمية (MODL)، والتي يتم منحها أيضاً للمستخدمين استناداً إلى مقدار المساحة التي يتقاسمونها وطول الوقت الذي تستخدم فيه هذه المساحة وعدد المعاملات التي يتم فحصها.

كما يعمل نظام المنصة على التخلص من خوارزميات الاثبات عن طريق العمل “PoW” غير الودية – والتي تتطلب أجهزة معينة وتتطلب صيانتها باستمرار- ويستبدلها بخوارزمية الاثبات عن طريق المساحة والوقت وحجم المعاملات ” PoSTT” الخاصة بـ Module. وستوفر المنصة أيضاً نوعاً جديداً مبتكراً من تخزين البيانات المستند إلى التخزين السحابي، والذي يتضمن تشفيراً من جانب العميل يُعرف باسم “المشاركة السرية”. وبهذا يمكن تحسين الحماية من الاحتيال داخل النظام الإيكولوجي لأن المعلومات الحساسة تكون مشفرة ومقسمة إلى أجزاء من المعلومات ثم يتم تخزينها في العديد من الأماكن المنفصلة على أجهزة الهواتف النقالة.

وفي الحقيقة، فإن الطبيعة اللامركزية لمنصة Module تجعلنا نتوقعها كمنافس كبير يعطل كبار لاعبي البلوكشين المشهورين مثل: الاثيريوم وستيلر وEOS . حيث تعمل الشركة على إنشاء نظام ديمقراطي حقيقي يستطيع أي شخص فعلياً في العالم يمتلك جهازاً محمولاً المشاركة فيه. وسيسمح للمستخدمين ببناء التطبيقات اللامركزية “DApps” أيضاً الخاصة بهم، بينما يقدم حلاً ذا محورين لمحترفي السوق الذين يحتاجون إلى إنشاء عقود ذكية مع القدرة على تنظيم مستودع بيانات بجزء بسيط من تكلفة التخزين السحابي التقليدي.

تعرف على المزيد حول منصة Module من خلال موقها الرسمي.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare