مستثمري العملات الرقمية في الكونغرس الأمريكي عليهم الكشف عن أنفسهم

عرب بت – إن التداول في البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى قد بدأ بالخروج إلى العلن في مبنى البرلمان الأمريكي.

حيث تم إبلاغ أعضاء مجلس النواب الأمريكي هذا الأسبوع بأنه يجب عليهم الكشف علانية عن حيازاتهم من العملات الرقمية التي تزيد قيمتها عن 1000 دولار، وفقاً لمذكرة صدرت في 18 حزيران / يونيو من قبل لجنة أخلاقيات مجلس النواب. وذكرت المذكرة أن على المشرعين أن يدرجوا مثل هذه الاستثمارات في تقارير الإفصاح المالي السنوية الخاصة بهم، وأن يكشفوا عن أي مبيعات أو مشتريات بقيمة تتجاوز 1000 دولار خلال 45 يومًا من المعاملة.

وهذا يعني أن الجمهور سيعلم عما إذا كان أعضاء الكونغرس من بين أولئك الذين انجذبوا إلى ما أصبح جنوناً عالمياً للاستثمار. حيث تم احتضان البيتكوين التي تعد من أهم العملات الرقمية في العالم، من قبل أولئك الذين كانوا لا يثقون بالبنوك وسيطرة الحكومة على السياسة النقدية. إلا أن صعود هذه العملة في العام الماضي أدى إلى إدخالها إلى التيار الرئيسي، بل وجعل العملات الرقمية محوراً لجلسات الاستماع في الكونغرس.

فطوال عقود، طُلب من المشرعين وأولئك الذين يعملون لحسابهم الكشف عن أصولهم مثل العقارات وعائدات الاستثمار. وأصبحت هذه القواعد أكثر صرامة من خلال قانون عام 2012 الذي يفرض الكشف عن الأسهم والسندات ومشتقات المشتقات من قبل أعضاء الكونغرس أو أفراد أسرهم. وقد أثار ظهور العملات الرقمية – وأسئلة حول كيفية تنظيمها – عدم اليقين بشأن كيفية تطبيق هذه القواعد على مشتريات المشرعين من البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى.

كما ناقشت لجنة الأخلاقيات في مجلس النواب في مذكرتها ما إذا كان أعضاء الكونغرس يستطيعون كسب المال من خلال الأمور الجانبية المرتبطة بالعملات الرقمية. حيث يحظر نظام مجلس النواب على المشرعين الحصول على أكثر من 28.050 دولار في السنة من وظائف لا ترتبط بعملهم في الكونغرس. وتقول المذكرة أيضاً أن الحظر ينطبق على تعدين العملات الرقمية، حيث يستخدم المستثمرون أجهزة كمبيوتر بمواصفات عالية لإنشاء عملات رقمية جديدة.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Bloomberg.com

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare