دراسة تقول بإنه يجب على كل محفظة استثمارية أن تحتوي على 6% من العملات الرقمية

عرب بت – صرح آليه تسيفينسكي الاقتصادي في جامعة ييل، والذي قام بتدريس الاقتصاد في جامعة ييل المرموقة لسنوات عديدة، أنه ينبغي على كل مستثمر يؤمن بأن البتكوين ستعود لمستوياتها السابقة في عام 2017، أن يستثمر بما لا يقل عن 6% من أمواله بالعملات الرقمية.

حيث قال في مقابلة له:

“إذا كنت تؤمن بأن البتكوين سوف تعود لمستوياتها السابقة، فيجب أن تحتوي ما نسبته 6٪ من محفظتك الاستثمارية على عملة البتكوين. وإذا كنت تعتقد أن البتكوين ستصل إلى نصف ما حققت في السابق، يجب عليك الاحتفاظ بنسبة 4٪. وفي جميع الأحوال، إذا كنت تعتقد أن السعر سيؤول للأسوأ، فيجب عليك الاستمرار في الإحتفاظ بنسبة 1٪”

أصحاب المليارات يتبعون الطريقة نفسها

في مقابلة مع CNBC الشهر الماضي، كشف مارك لاسري الملياردير المشارك في مجموعة Avenue Capital Group، التي تقدر قيمتها الصافية بحوالي 1.68 مليار دولار، عن أنه قد استثمر أكثر من 1% من ممتلكاته في العملات الرقمية. وبالنظر إلى صافي ثروة عائلته البالغة 1.68 مليار دولار، فإن 1% من أمواله ستعادل 16.8 مليون دولار، وكلها مستثمرة في العملات الرقمية مثل البتكوين والإثيريوم. وأوضح قائلاً:

“لا أقول أن البتكوين ذات طبيعة مضاربة تماماً، ولكنها كذلك. وقد استثمرت بنسبة 1% في البتكوين، قبل بضع سنوات. حيث اشتريت الكثير منها في العام الماضي عندما كان متوسط سعر البيتكوين بين 5000 و7500 دولار” 

ويقال أن بعض المستثمرين أصحاب المليارات، مثل مايك نوفوغراتز، قد خصصوا قسماً كبيراً من ثروتهم للاستثمار في العملات الرقمية. وعلى وجه الخصوص، استثمر نوفوغراتز كمية كبيرة من ممتلكاته الشخصية في عملات رقمية رئيسية أخرى مثل EOS.

ومن ناحية أخرى، فإنه في الوقت الحالي، أي اعتباراً من آب/أغسطس 2018، لا يزال سوق العملات في بداياته، حيث أنه لم يشهد بعد تدخل من المؤسسات الاستثمارية الكبرى. ولكن، بمجيء حلول الوديعة الموثوقة مثل حافظة Coinbase. فيتوقع المحللون أن الأمر قد يأخذ من قبل المستثمرين المؤسسين ما لا يقل عن ثلاثة إلى ستة أشهر للإلتزام بسوق العملات الرقمية.

كما إن الصناديق المتداولة للبتكوين (ETF)، والتي يتوقع المستثمرون أن تحسن بشكل ملحوظ سيولة العملات الرقمية خاصة إذا ضربت أسواق الولايات المتحدة، لن تصل حتى شهر شباط/فبراير 2019. وبالنظر إلى جميع هذه العوامل، بالإضافة إلى الأداء السابق للبتكوين في عامي 2015 و2017، يعتقد الاقتصاديون أنه يجب على المستثمرين الاحتفاظ بجزء صغير من ممتلكاتهم بالعملات الرقمية كنوع من الرهان على استدامتها.

الأداء السابق للعملات الرقمية ليس ضماناً لقيمتها المستقبلية

من ناحية أخرى، فإن أحد الأمور التي يُساء فهمها بين مستثمري العملات الرقمية الحاليين، هو أن أداء العملة الرقمية في الماضي هو ضمان للقيمة المستقبلية. وبالطبع، كما هو الحال مع أي أصول أخرى، فإن الأداء السابق ليس ضماناً للعائدات المستقبلية. فربما تغير العملة الرقمية سلوكها بالكامل، لكن في الوقت الحالي لا نعتقد أن الأسواق ستفعل ذلك.

ولذلك، يعد توقع وصول عملة ما لسعر 0.005 بتكوين لأنها بلغت هذا السعر في كانون الأول/ديسمبر 2017 غير منطقي، حيث يتفاوت أداء الأصول الرقمية وفقاً لحالة السوق.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CCN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare