أول موقع عربي مختص في اخبار البيتكوين وتكنولوجيا البلوكشين

ما هي عملة الزد كاش – Zcash ؟ ولماذا يطلق عليها “بديل البيتكوين الأكثر إثارة للاهتمام”

171

عرب بت – شهدنا في السنوات الأخيرة نموًا سريعًا لمجموعة متنوعة من العملات الرقمية التي تقدم نفسها كبدائل للبيتكوين. حيث إن معظم هذه العملات الرقمية تركز على الجانب الخاص بالخصوصية وتضع نفسها كخيار متاح وأكثر أمنًا.

 

ما هي الزد كاش؟ وما هو الشيء المميز فيها؟

الزد كاش “Zcash”، هي إحدى العملات البديلة للبيتكوين، والتي تم تطويرها من مشروع “Zerocoin”. وبما أن البيتكوين يستند على شبكة البلوكشين اللامركزية، فإنه من الممكن تتبع عنوان البيتكوين الخاص بشخص ما ومعرفة معاملاته وحركة أمواله. ولكن مع الزد كاش، يتم تشفير هذه المعلومات، ويحصل المستخدمين على وعد بالشعور بأعمق درجات الأمن. وعلى الهامش، فإن عملة مونيرو أيضًا هي إحدى بدائل البيتكوين المعروفة والتي تركز على الخصوصية.

 

كما أن العامود الفقري لبروتوكول الزد كاش هو “zk-SNARK”. وفي لغة أبسط، فإن “zk-SNARK” يمكن أن ينظر إليه على أنه شكل جديد من “التشفير بالكامل” والذي يضمن أن المعاملات في الزد كاش مشفرة بالكامل على البلوكشين، بالإضافة إلى الاحتفاظ بسرية البيانات الوصفية للمعاملات. وهو أيضًا “دليل خاص على البناء” حيث يمكن للمرء أن يثبت حيازته للمعلومات السرية دون الكشف عن ذلك، كما أنه يزيل الحاجة إلى أي تفاعل بين المتقدم للتوثيق والموثّق. فقد وضح موقع زد كاش ذلك بما يلي:

 

“من أجل البقاء على قدم المساواة في التداول، فإنه يجب إلغاء ربط وحدات العملة الرقمية بتاريخها، بحيث تكون كل واحدة منها بشكل جيد مثل أي واحدة أخرى. كما تجلب الزد كاش إمكانية التداول إلى العملة عن طريق إلغاء ربط القطع النقدية المحمية بتاريخها على البلوكشين.”

ما هو السيناريو الحالي لعملة الزد كاش؟ ولماذا يثني إدوارد سنودن عليها؟

في الوقت الحالي، يتم تداول الزد كاش حول سعر 280 دولار، مما يجعلها في المرتبة 14 بين العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية. كما أشاد “إدوارد سنودن” مؤخرًا وهو مخبر وكالة الأمن، على هذه العملة البديلة للبيتكوين قائلًا أنها العملة الأكثر إثارة للاهتمام. حيث نشر أفكاره بخصوص هذه العملة من خلال تغريدة على التويتر. وأضاف أيضًا: “البيتكوين عملة عظيمة، ولكن “إذا لم تكن تمتاز بالخصوصية، فهي ليست آمنة”. كما رد أيضًا على إحدى التغريدات من قبل تقني يدعى “ميسون بوردا”، والذي قال:

 

“الزد كاش هي مجرد عملة بديلة تم تصميمها وبناؤها من قبل محترفي مجال التشفير والأكاديميين منهم، ومن الصعب تجاهلها “.

 

وإذا ما ألقينا نظرة على النقطة التي قالها سنودن، فإنه بالفعل البيتكوين ليست عملة مشفرة بشكل كامل. لأنه من الممكن معرفة هويات أصحاب المحفظة الفردية عن طريق تتبع البلوكشين. وهناك القليل فقط من الخدمات المدفوعة التي تقوم بإخفاء معاملات البيتكوين. ومن ناحية أخرى، فقد أعرب سنودن عن رأيه تجاه عملة المونيرو. وأعرب أيضًا عن إيمانه بعملة الزد كاش التي تم تطويرها من قبل محترفين وأكاديميين في مجال التشفير.