أول موقع عربي مختص في اخبار البيتكوين وتكنولوجيا البلوكشين

تعرف على أهم عشرة معلومات أساسية حول عملة الريبل Ripple

980

عرب بت – تعد العملة الرقمية الريبل من أهم و أشهر العملات الرقمية الحالية علي مستوى العالم حيث تحتل المرتبة الثالثة عالمياً من حيث السيولة. فقد قامت شركة تدعى ” أوبن كوين” برئاسة المؤسس الشريك “كريس لارسن” بإنتاج تلك العملة الرقمية في عام 2013, وقامت بتجميع عدد كبير لتمويلات من بعض المستثمرين الكبار و بعض الشركات العالمية؛ حيث أوضح “كريس لارسن” أن هذه الشركة المركزية تقوم بخدمة مصالح  المستخدمين بشأن العملة و أن الشركة في طريقها للحصول علي 25 بالمئة من جميع الكميات التي توجد بمواقع الصرافة و التوزيع البديل للعملات. و لنتعرف بشكل أوضح وأيسر علي عملة الريبل هناك 10 نقاط أساسية سوف نقوم بعرضها لتتضح الصورة بشكل أفضل.

 

  1. ما هي عملة الريبل – Ripple ؟

شعار عملة الريبلالريبل هو اسم لكل من العملة الرقمية (XRP) وشبكة الدفع المفتوحة التي يتم نقل تلك العملة من خلالها. وهو نظام مدفوعات مفتوح المصدر، والذي لا يزال في المرحلة التجريبية. والهدف من نظام الريبل، وفقًا لموقعها على شبكة الانترنت، هو تمكين الناس من التحرر من قيود الشبكات المالية -أي بطاقات الائتمان والبنوك وباي بال وغيرها من المؤسسات التي تقيد الوصول للأموال بدفع الرسوم، بالإضافة إلى رسوم تبادل العملات والتأخيرات.

 

  1. ماذا ستقدم شبكة الريبل – Ripple ؟

وفقًا للشركة القائمة على عملة الريبل OpenCoin، فإن هذه العملة الرقمية تخاطب الحاجة للحفاظ على تدفق المال بحرية. فقد تم نشر مدونة من قبل الشركة تحمل عنوان “الريبل والغرض من المال”، والتي أوضحت به الشركة موجزًا تاريخًا للمال وقابلية نقله. مشيرة إلى الإحباط بسبب عرقلة هذه المصارف والمؤسسات الأخرى لعمليات تحويل الأموال بفرض رسوم المعاملات والتأخيرات. فالهدف من عملة الريبل كما يقول، هو بناء عملة رقمية لامركزية على النهج الذي وضعته عملة البيتكوين، والقيام بهذا من أجل المال كما فعل ظهور الإنترنت بجميع أشكال المعلومات من قبل.”

 

  1. كيف يمكن أن تفعل عملة الريبل ما فعله ظهور الانترنت سابقًا؟

قام رئيس المحللين لعملة ريبل الرقمية، ديفيد شوارتز، بشرح هذا كما يلي، فقال:

“أنظمة الدفع اليوم هي بمثابة ما كان عليه البريد الإلكتروني في أوائل الثمانينيات. فقد قام كل مزود ببناء نظامه الخاص لعملائه، لأنه في حال استخدم الناس أنظمة مختلفة سوف يكون بإمكانهم التفاعل بسهولة مع بعضهم البعض. لذلك تم تصميم شبكة عملة الريبل لتربط أنظمة الدفع المختلفة مع بعضها بعضًا.”

 

ويتوقع شوارتز أيضا احتمال رؤية “الشركات الكبيرة تفقد سيطرتها على تدفق أموال من الناس الآخرين مثلما فقدوا السيطرة على تدفق المعلومات بعد ظهور الانترنت.”

 

  1. من هو فريق العمل وراء عملة الريبل؟

إن شركة OpenCoin هي الشركة التي قامت ببناء بروتوكول عملة الريبل، والتي تمت مشاركتها من قبل الرئيس التنفيذي Chris Larsen والرئيس التقني Jed McCaleb. حيث إن الرئيس التقني يملك خبرة كبيرة في العملة الرقمية، وقد أتى من شركة Mt. Gox التي تستحوذ حاليًا على غالبية صفقات البيتكوين في العالم. بينما كان لارسن مشاركًا في وقت سابق في تأسيس وقيادة شركة E-LOAN المالية عبر الإنترنت. أما بالنسبة للمطورين الآخرين في فريق عمل الريبل، فهم أيضًا يملكون خلفية كبيرة فيما يخص البيتكوين والعملات الرقمية الأخرى.

(ملاحظة: احذر الخلط بين OpenCoin و OpenCoin.org، التي تعمل على تطوير نسخة مفتوحة المصدر لنظام النقد الإلكتروني والتي تم انشائها من قبل ديفيد تشوم).

 

  1. هل عملة الريبل مشابهة لعملة البيتكوين؟

من عدة نواح، نعم. فعملة الريبل “XRP” مشابهة لعملة البيتكوين، من ناحية الشكل الرقمي للعملة القائم على أساس الصيغ الرياضية، ولها عدد محدود من القطع مما يجعلها في نهاية المطاف قابلة للتعدين. كما يمكن تحويل كلا النوعين من العملة من حساب إلى حساب (الند للند، أو P2P) دون الحاجة إلى تدخل أي طرف ثالث. بالإضافة إلى أن كلا العملتين تقوم بتوفير الأمن الرقمي للحماية من إمكانية تزوير العملات.

 

  1. هل يعني هذا أن عملة الريبل هي عملة منافسة للبيتكوين؟

يعتبر موقع عملة الريبل مكملًا لعملة البيتكوين، بدلًا من منافس لها. ففي الواقع، يحتوي الموقع على صفحة مهداة من الريبل إلى أصحاب البيتكوين. فقد تم تصميم شبكة الريبل للسماح بالنقل السلس لأي شكل من أشكال العملة، سواء الدولار، أو اليورو، أو الجنيه، أو الين أو البيتكوين. حيث قال ستيفن توماس، إن أحد كبار المطورين لبروتوكول الريبل: “سوف تفتح الريبل العديد من البوابات لمستخدمي البيتكوين، بالإضافة إلى توفير أساليب أسهل لربط البيتكوين مع التيار العالمي للتمويل.”

 

  1. كيف يمكن للريبل مساعدة مستخدمي البيتكوين؟

بالإضافة إلى إعطاء البيتكوين المزيد من الطرق للتواصل مع أولئك الذين يستخدمون أشكالًا أخرى من العملة، فإن الريبل تعطي وعودًا بتسريع المعاملات وزيادة الاستقرار. وكشبكة موزعة، فإن الريبل لا تعتمد على شركة واحدة لإدارة وتأمين قاعدة بيانات المعاملات. ونتيجة لذلك، لا يوجد انتظار على تأكيدات الكتلة، بحيث يمكن أن تمر تأكيدات المعاملات بسرعة عبر الشبكة. بالإضافة إلى ميزة أخرى لاستخدام الند للند هو عدم وجود “الهدف المركزي أو نقطة الفشل في النظام”.

 

  1. كم سيكون عدد عملة الريبل؟

تخطط الشركة لإنشاء 100 مليار من عملة الريبل في نهاية المطاف. ومن المقرر أن يتم الإفراج عن نصفها للتداول، في حين تخطط الشركة للاحتفاظ بالنصف الآخر.

 

  1. لماذا تم وصف الريبل بأنهامجانية تقريبًابدلًا من مجانية بشكل كامل؟

لا تقوم الريبل بجمع رسوم المعاملات بالطريقة نفسها التي يقوم بها كل من باي بال والبنوك وبطاقات الائتمان. ومع ذلك، فإنه يتم اقتطاع جزء صغير جدًا من كل عملة ريبل (ما يعادل ~ 1/1000 من السنت)” من كل معاملة. والهدف من هذا الاقتطاع هو حماية النظام من محاولة قيام أي فرد من الأفراد بوضع الملايين من المعاملات في آن واحد.

 

  1. كم تبلغ قيمة الريبل؟

وفقًا للرسوم البيانية، فقد كان يتم تداول عملة الريبل في حوالي 115 لكل 1 دولار امريكي في 17 مايو 2013. وفي أوائل أبريل، كان السعر حوالي 1000 لكل 1 دولار، وبالتالي فإن قيمة العملة تكتسب المزيد من التقدير.