ما الشيء المشترك بين ناسا، وأوبر، وشركات البلوكشين الناشئة؟

0

عرب بت- في نوفمبر 2017، تم الإعلان عن شراكة كل من أوبر ووكالة ناسا للبدء في تطوير مشروع تجريبي للتاكسي الطائرة. حيث قامت أوبر بإنشاء نظام جديد لنقل الركاب والسفر. ففي البداية، كانت فكرة السيارات الطائرة والطائرات بدون طيار بعيدة عن الأنظار، ولكن في الواقع تم إنجاز أول طائرة مأهولة بدون طيار بنجاح. وفي مايو 2017، بدأت الطائرة المأهولة بدون طيار في كاليفورنيا باختبار الإقلاع الرأسي والهبوط، بحيث يمكن أن يتم قيادتها سواء من قبل الطيارين أو بالتحكم عن بعد. وفي آب / أغسطس 2017، تم إجراء أولى الرحلات المأهولة باستخدام طائرة بدون طيار.

وفي الواقع، فإن حكومة الولايات المتحدة تدرك أيضًا تأثير الطائرات بدون طيار والمركبات الطائرة. حيث تم الإعلان عن أخبار تفيد بأن الرئيس ترامب وقع قانوناً يجبر جميع الطائرات بدون طيار على تسجيلها لدى إدارة الطيران الفيدرالية. كما أطلق المشرعين الأوروبيين قاعدة مماثلة قبل بضعة أسابيع،  تستهدف تسجيل الطائرات بدون طيار. وبلغ إجمالي تسجيلات الطائرات بدون طيار في الولايات المتحدة 800.000 في وقت سابق من عام 2017 ، مع نمو يقدر بأكثر من 7 ملايين طائرة بدون طيار في عام 2020. ومع هذا النمو الهائل تأتي مخاوف السلامة الجوية وكيفية تنظيم أفضل الطرق السريعة في المستقبل من السماء، سواء كان ذلك للاستخدام التجاري أو الاستهلاكي. لذا ظهرت شركات البلوكشين المبتكرة لمعالجة هذه الحاجة من بروتوكول السلامة إلى أسواق الرحلات في المستقبل. على سبيل المثال، فقد أخذت منصة ” Blockchain Taxi“، شريكة ” Passenger Drone” الطائرة المأهولة  بدون طيار، زمام المبادرة في استخدام جميع بيانات رحلة الركاب بدون طيار لبناء بروتوكول مدعوم من قبل البلوكشين. ومن خلال جمع بيانات الرحلة عبر السنوات، ترغب منصة Blockchain Taxi  بإنشاء نظام عقود ذكية يمكن استخدامها من قبل المنظمين والشركات لتسهيل طرق آمنة للطائرات المأهولة بدون طيار وتحركات سيارات الأجرة الجوية.

وقد وضعت شركة ” McFly“، أحد الشركات في هذه المجال، التكلفة المتوقعة للتحليق بطائرة بدون طيار مقارنةً مع التحليق بطائرة خاصة أو أوبر. فكانت التكلفة  ما يقرب من 8 دولارات في الدقيقة الواحدة من وقت الرحلة مع أوبر، مقابل 50 دولار لركوب طائرة هليكوبتر نموذجية. وفي وقت سابق من هذا العام نشر مكتب الولايات المتحدة للبراءات والعلامات التجارية (USPTO) براءة اختراع بعنوان “التسليم الجوي بدون طيار إلى مكان آمن”، والتي وصفت كيف يمكن لـ ” Walmart” استخدام تكنولوجيا بلوكشين لأتمتة الخدمات اللوجستية لطائرات التسليم بدون طيار. بحيث يمكن استخدام تقنية البلوكشين لمصادقة الهويات، وتتبع الأمتعة بشكل فوري، وتسجيل جميع المعلومات الهامة على دفتر حسابات آمن.

 

ومن ناحية أخرى، لم تكن جميع الأخبار من شركات البلوكشين الناشئة إيجابية. فقد تلقت شركة ” AERO ” انتقادات من وكالة التصنيف ” Smith & Crown” بشأن عملية دعم العملة الأولية الخاصة بها “ICO”،  لعدم وجود دعم كامل للمستثمرين. في حين تشمل التحديات المتوقعة، الاقتصاديات المعنية ببناء هذه البنية التحتية للطائرات بدون طيار، فضلًا عن الخطوط الحمراء القانونية بسبب التفسيرات المختلفة للقوانين. ولكن على الرغم من هذه التحديات، فمن الطبيعي أن نفترض أن الرحلات المأهولة بدون طيار وسيارات الأجرة الجوية ستكون في نهاية المطاف جزءً من ثقافة النقل السائدة لدينا. وسواء تم استخدامها لعمليات الإجلاء الطارئة أو الخدمات اللوجستية، فهناك العديد من العقبات داخل المدينة التي يمكن حلها باستخدام الطائرات بدون طيار التجارية والمأهولة منها.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات في عالم البلوكشين
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare