مايكروسوفت تُدخِل تقنية البلوكشين إلى منتجاتها الرئيسية ببطئ ولكن بخطى ثابتة

عرب بت – قبل ثلاث سنوات، كانت Microsoft Azure أول من جلب تقنية البلوكشين إلى خدماتها السحابية. والآن يتم دمج هذه التكنولوجيا بكل شيء آخر.

وقد كانت عملاقة البرمجيات تبني بهدوء جسوراً بين خدمات البلوكشين وغيرها من البنى التحتية والمنصات المستخدمة على نطاق واسع، مثل Office 365 Outlook ،SharePoint Online ،Salesforce ،Dynamics 365 CRM Online ،SAP وحتى تويتر، وفقاً لما قاله مات كيرنر، مدير Microsoft Azure. والفكرة هي السماح لعملاء مايكروسوفت بنقل بياناتهم من هذه المنصات إلى الخدمات السحابية، ومن هناك إلى شبكات البلوكشين.

لماذا يتم التوجه نحو تقنية البلوكشين؟

فمع وجود إماكنات عالية لتقنية البلوكشين، فإن قدرتها على جمع البيانات من شركات متعددة على نحو موحد وعلى نطاق واسع، تعد واحدة من الفوائد الأقل مناقشة لتكنولوجيا الحسابات الموزعة (DLT) في بيئة سحابية مثل Azure وفقاً لمايكروسوفت. ومن ثم تصبح إمكانية استخراج البيانات من جميع أنواع وجهات النظر بلا حدود حسبما ترى الشركة.

وبالتالي، فإن الشركة تقوم بدمج أدوات مثل Microsoft Flow وLogic Apps – التي تقدم مئات الاتصالات بين الآلاف من التطبيقات – في بيئة عمل Workbench Azure القائمة على البلوكشين، وهي خدمة أطلقتها الشركة في شهر أيار/مايو لجعل إنشاء تطبيقات البلوكشين أسهل. وبهذا فإن كل شيء هو جزء من تطور البيانات الكبيرة. وأشار كيرنر إلى أن الحوسبة السحابية مكنت الأقسام السابقة داخل الشركة نفسها من الخروج من صوامع البيانات الخاصة بها والتعاون في مجموعات البيانات الأخرى، مما زاد من الذكاء من خلال التعلم الآلي (ML) والذكاء الاصطناعي (AI).

وصرح كيرنر لموقع CoinDesk:

“تمكّننا البلوكشين من الانتقال إلى الخطوة التالية – وهي تمكين نقل مجموعة بيانات بكل شفافية إلى الأطراف الأخرى. وهذا بالفعل يحسّن الطريقة التي تتم بها المعاملات. كما أننا نعتقد أن الأمر نفسه ينطبق على تحليلات البيانات”

وبالعودة إلى الوراء، فإن الكثيرين يجادلون بأن البيانات هي الآن المصدر الطبيعي الأكثر قيمة في العالم. مع تزايد السباق لإثبات أفضل طريقة لتحليل البيانات، بدأت الشركات تتجه نحو هدفها الوحيد وهو تنظيم وتنسيق البيانات لتشغيل خوارزميات الذكاء الاصطناعي. ولكن مع البلوكشين، يمكنك الحصول على البيانات المهيكلة والمنسقة مجاناً، وكما قال كيرنر:

“ما تقوم به تقنية البلوكشين هو خلق أعمال متعددة الشركاء، تخرج من القالب التقليدي للبريد الإلكتروني والمكالمات الهاتفية وجداول البيانات، لتعطينا نظاماً واحداً مع وجهة نظر واحدة من خلال البيانات التي يمكن لجميع المشاركين الاعتماد عليها والثقة فيها”

وبالنظر إلى المستقبل، قال كيرنر أن جلب كميات هائلة من البيانات غير المهيكلة في سياق يمكن الاستفادة منه، بل وحتى مشاركته، سيؤدي إلى تغيير هائل. حيث أنه حتى أشد المنافسين قدرة على الانطلاق يستفيدون بشكل متبادل من هذا النظام ويجدون مصادر دخل جديدة.

أمثلة على استخدام البلوكشين

ومن الأمثلة الجيدة على تحقيق التوازن بين مكونات Azure في بيئة إنتاج كبيرة ومعقدة، هي شركة Insurwave، التي تبسط التأمين البحري لعمليات الشحن التي تقوم بها شركة Maersk. حيث تقوم Insurwave، التي تتعقب الشحنات وتقوم بتعديل أقساط التأمين في الوقت الحقيقي، بجمع جميع أنواع البيانات، وكل شيء من إنترنت الأشياء (IoT) وأجهزة استشعار مراقبة درجة الحرارة، لتتحقق من احتمالية وجود عاصفة ستضرب السفينة، أو أنها ستدخل منطقة حرب أو منطقة مكتظة بالسكان. وبمجرد مشاركة هذه البيانات على البلوكشين، يمكن استخدام Power BI، وهي أداة تحليلية للأعمال من مايكروسوفت، للحصول على رؤى حول عمليات الشحن.

وبهذا، فإن توسيع نطاق العمل والقدرة على تعقب العناصر في الوقت الحقيقي ومشاركة بيانات، مثل : بيانات إنترنت الأشياء باستخدام البلوكشين، جعلت من التجارة العالمية وسلسلة التوريد الأولى من حيث مطاردة المجالات الجديدة. ومن وجهة نظر استراتيجية، تتحدى شركة Insurwave محاولة IBM للهيمنة على التجارة العالمية، جاعلة شركة Maersk في موقع ريادي إذا جاز التعبير.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Coindesk

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare