لماذا تدرج منصات التداول في كوريا الجنوبية عدد قليل من العملات الرقمية؟

0

عرب بت – العديد من المستثمرين، وخاصة التجار خارج سوق تداول العملات الرقمية الكورية الجنوبية، لا يزالون فضوليون عن السبب خلف إدراج منصات تداول العملات الرقمية المحلية مثل “Bithumb” و “Korbit” عدد قليل من  العملات الرقمية في المرة الواحد.

انخفاض العرض

منصة “Bithumb“، أكبر منصة تداول للعملات الرقمية في البلاد التي ولّدت أكثر من 300 مليون دولار كأرباح من الرسوم في عام 2017، لديها فقط 12 عملة رقمية مدرجة على منصتها. منصة “Korbit“، ثالث أكبر منصة لتداول العملات الرقمية في السوق المحلية، لديها عملات رقمية أقل  من التي تدرجها منصة من “Bithumb“.

لطالما كانت منصات تداول العملات الرقمية الكورية الجنوبية حذرة للغاية عند ادراج عملات رقمية جديدة لأنها تحلل بعناية الطلب على عملات رقمية معينة في السوق. كما هو مبين من فروق القيمة الكبيرة في السوق المحلية، هناك قدر كبير من الطلب على العملات الرقمية ولكن عرض أقل في السوق الكورية الجنوبي، وبالتالي، يشتري المستثمرون العملات الرقمية  بمعدلات أعلى من المعدلات العالمية، بسبب نقص عرض العملات الرقمية.

على وجه التحديد، قبل أن تضيف تدرج منصة “Bithumb” العملات الرقمية  “Qtum” و” Zcash“، قيل ان  “Bithumb” قد قامت بتقييم المخاطر وتحليلها لعدة أشهر، لضمان أن الطلب على العملات الرقمية يمكن أن يستمر على المدى الطويل.

لا يهتم المستثمرون في كوريا الجنوبية بجميع العملات الرقمية في السوق. على منصة “Bithumb” على سبيل المثال، عملة “EOS” تمتلك حجم تداول يومي أكبر من البيتكوين، وبيتكوين كاش، واللايت كوين، ” Dash“، و”Monero“، و”Zcash” مجتمعين. بالنسبة لمنصة “Bithumb“، إدراج عملة رقمية أكثر شعبية من 7 عملات رقمية رئيسية مجتمعة؛ هو أكثر فائدة للشركة من إضافة دعم ل 7 عملات رقمية.

كما أن سوق كوريا الجنوبية مقيد بمعنى أنه لا يسمح للأجانب بتداول العملات الورقية إلى العملات الرقمية. حتى قبل فرض حظر التداول الأجنبي في 20 كانون الثاني/يناير، كان الأجانب محصورين على منصات تداول العملات الرقمية من خلال السماح لهم بتداول العملات الرقمية  مقابل العملات الورقية (التقليدية).

 

 

على هذا النحو، إذا كان لعملة رقمية معينة طلب منخفض على منصات التداول المحلية ولكن عرض كبير؛ يصبح من الصعب على منصات التداول الحفاظ على كتب الطلبات ومواصلة دعم هذه العملة الرقمية بالذات.

وفي مناطق أخرى، يساهم المعدنون بمبالغ كبيرة من العملات الرقمية في عمليات التداول، مما يزيد من سيولة معظم العملات الرقمية. في السوق الكوري الجنوبي، العرض على معظم العملات الرقمية في السوق العالمية صغير؛ لأنه لا توجد مراكز تعدين على نطاق واسع. وبما أن الأجانب والمعدنون في الخارج لا يستطيعون جلب العملات الرقمية إلى السوق المحلية، فإن العرض يجب أن يأتي من السوق المحلية.

في ديسمبر، تم القبض على العديد من المعدنين من الصين في كوريا الجنوبية لبيعهم البيتكوين وغيرها من العملات الرقمية التي قاموا بتعدينها  في الصين في سوق العملات الرقمية الكوري الجنوبي.

إذا كانت منصات تداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية تضيف عملة رقمية لديها معدل عرض وطلب منخفضان، فإنها واقعياً، لن تكون قادرة على ملء كتب الطلبات لهذه العملة الرقمية المحددة، التي من المحتمل أن تخلق مشاكل خطيرة لهم وللمستثمرين المحليين.

 

منصة تداول العملات الرقمية “UpBit”

نظراً للكمية الصغيرة من العملات الرقمية المدرجة من قبل منصات التداول الكورية الجنوبية؛ كان الظهور الأول للعملة الرقمية  “UpBit” مترقباً للغاية من قبل المستثمرين المحليين خلال أشهر، فقد أصبحت “UpBit” ثاني أكبر منصة لتداول العملة الرقمية في السوق من بعد منصة ” Bithumb“.

منصة تداول “UpBit“، التي تديرها شركة “KakaoPay” و مشغل شركة”Kakao” التابعة، “Dunamu “، لديها شراكة استراتيجية مع “Bittrex” التي تسمح للمنصة بإدراج جميع العملات الرقمية المدرجة على “Bittrex“. حتى هذا التاريخ، لا تزال منصة “UpBit” المنصة الوحيدة لتداول العملات الرقمية في كوريا الجنوبية التي تدعم أكثر من 100 من العملات الرقمية.

 

____
المصدر: CCN

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات في عالم البلوكشين
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare