لجنة الأوراق المالية والبورصات تتخذ الإجراء الأول ضد صناديق تحوط العملات الرقمية

عرب بت – استهدفت لجنة الأوراق المالية والبورصات (SEC) في هذا الأسبوع العملات الرقمية، لكنها الآن تتجه إلى صناديق معينة تدير الاستثمارات فيها. وأصدرت هيئة الرقابة المالية الأمريكية يوم الثلاثاء أمراً بالوقف والتوقف وفرض غرامة قدرها 200 ألف دولار بحق شركة إدراة الأصول الرقمية ومؤسسها، تيموثي إينكينج.

قرارات لجنة الأوراق المالية والبورصات

حيث قالت لجنة الأوراق المالية والبورصات أن الصندوق الذي وصف نفسه في وقت من الأوقات بأنه “أول صندوق أصول خاضع للتنظيم في الولايات المتحدة”، لم يتم تسجيله أبداً كشركة استثمار. ووفقاً للجنة فقد انتهكت الشركة “عمداً” قوانين الأوراق المالية الأمريكية عن طريق تجاوز التسجيل المطلوب المرتبط بحيازة الأوراق المالية وتداولها. وتعد هذه القضية هي الأولى للجنة الأوراق المالية والبورصات ضد صندوق إدارة الأصول الرقمية وهذا يمثل امتداداً لقمع العملات الرقمية ولأولئك الذين يستثمرون فيها.

كما أكدت اللجنة أن البتكوين والأيثر ليستا أوراقاً مالية ولكن العروض الأولية للعملة، أو عمليات الـ ICO، هي أوراق مالية وتندرج تحت قوانين الأوراق المالية ذات الصلة. وقد قام المنظمون بمحاولة إيقاف الإحتيال بالتشديد بشكل متكرر على المخاطر التي يتعرض لها مستثمرو التجزئة.

امتثال لكن دون اعتراف أو انكار

ويدير الصندوق الذي مقره في لاجولا بولاية كاليفورنيا، والذي يحتوي أصولاً تحت إدارته بقيمة 37 مليون دولار في نهاية عام 2017، محافظاً استثمارية في العملات الرقمية وأصولاً من نفس النوع للأفراد من أصحاب الثروات الكبيرة والمستثمرين المؤسسيين. ووفقاً لتقرير لجنة الأوراق المالية والبورصات، فقد جمع الصندوق 3.6 مليون دولار من 44 مستثمر، بشكل أساسي من الأفراد، وسعى إلى الحصول على تلك الاستثمارات من خلال موقعه الإلكتروني وحسابات وسائل التواصل الاجتماعي ومقابلات وسائل الإعلام التقليدية.

وعلى الرغم من تأسيس وإدارة الصناديق الخاصة الأخرى التي تركز على العملات الرقمية، والتي تركز على أوروبا الشرقية، فإن مؤسس الصندوق “إنيكينج”، البالغ من العمر 60 عاماً، لم يسجل قط في اللجنة بأي صفة، حسبما ذكرت لجنة الأوراق المالية والبورصات. وبعدما تمت مخاطبتها من قبل اللجنة، توقفت شركة إدارة الأصول الرقمية عن طرحها للاكتتابات العامة وقدمت عمليات إعادة الشراء للمستثمرين، وفقاً لما طُلب منها. في حين وافق “إنيكينج” على غرامة من ستة أرقام والتوقف عن العمل، ولكنه لم يعترف أو ينكر نتائج ما توصلت إليه اللجنة المنظمة.

وقالت الشركة لشبكة CNBC أن هذا “الخبر قديم”، وقد وقعت هذه الأحداث في أواخر العام الماضي. وأكدت “إنيكينج” على أنه لم يصب أي مستثمر  بإذى وأن الشركة تعاونت بشكل كامل مع اللجنة. وقال انيكينج:

“لقد امتثلنا بشكل كامل لقرارات لجنة الاوراق المالية والبورصات (SEC) فور اطلاعنا على مخاوفهم بشأن ما كُتب على موقعنا”

كما أصدرت لجنة الأوراق المالية والبورصة طلباً منفصلاً ضد شركة الوساطة لتداول الأوراق المالية غير المسجلة TokenLot يوم الثلاثاء. حيث ادعت الهيئة أن الشركة، التي أطلقت على نفسها اسم “متجر ICO Superstore”، انتهكت قوانين مماثلة للأوراق المالية ولم تنجح في التسجيل. ووافقت شركة TokenLot على دفع غرامة قدرها 471,000 دولار للوكالة لكنها لم تقبل أو تنفي النتائج.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CNBC

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare