مشروع قانون كوري جنوبي يدفع لتشريع عمليات الـ “ICOs” الجديدة بعد حظر عام 2017

عرب بت – تعمل مجموعة من صناع القرار، بقيادة سياسي من الحزب السياسي الحاكم الكوري الجنوبي، على صياغة مشروع قانون لتشريع إطلاق عملات رقمية وعمليات دعم للعملات الرقمية الأولية “ICOs” جديدة في البلاد.

ووفقاً لتقرير نشرته “The Korea Times”، يقود النائب الأول للحزب الديمقارطي الكوري (المعسكر السياسي الذي يستحوذ على السلطة)، هونغ إيو-راك، هذه الحركة – عبر البرلمان – في تحدٍ للـحظر الحكومي لعمليات الـ “ICOs” التي تم فرضها في أيلول / سبتمبر العام الماضي.

كما يتمتع هونغ بدعم 10 صناع قرار آخرين في البرلمان الكوري، ويهدف إلى وضع مسودة نهائية لمشروع القانون من أجل تقديمها قبل نهاية العام. ومتحدثاً في منتدى يركز على العملات الرقمية وتكنولوجيا البلوكشين في الجمعية الوطنية في سول يوم الأربعاء، كشف هونغ عن أن دراسة مشتركة بين رابطة كوريا للتجارة الدولية (KITA)، وهي أكبر هيئة تجارية غير ربحية في كوريا، وبين مكتبه الخاص كانت خلف مشروع القانون هذا.

ويُصر هونغ على أن التشريع المقترح لتشريع عمليات الـ “ICOs” الجديدة سيخضع لتدقيق مباشر من الحكومة. حيث قال المشرع في هذا الخصوص:

“يرمي مشروع القانون إلى إضفاء صيغة شرعية لعمليات الـ ICOs، تخضع للإشراف الحكومي… ويكمن الهدف الرئيسي للقانون للتسريع في المساعدة على التخلص من حالة عدم اليقين التي تواجه الأعمال التجارية المرتبطة بالبلوكشين”

وعلاوة على ذلك، يقترح التقرير أن مشروع القانون يفضل عمليات الـ “ICOs” التي تتجذر من المنظمات العامة ومراكز الأبحاث التي “تلتزم بتعزيز وتطوير تكنولوجيا البلوكشين. وسوف تتمتع الوكالات الحكومية، مثل لجنة الخدمات المالية (FSC) -هيئة التنظيم المالي الكورية – ووزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT)، بالصلاحيات الكاملة للإشراف على هذه العمليات، وذلك نقلاً عما يقوله مشروع القانون.

وآخذة العظة من حظر الصين الشامل لجميع عمليات الـ “ICOs”، فرضت خدمة الرقابة المالية الكورية الجنوبية (FSS)، وكالة الرقابة المالية التي تعمل بموجب قوانين “FSC”، حظرها الشخصي في أواخر أيلول / سبتمبر من العام الماضي زاعمةً بأنها قامت بذلك من أجل حماية المستثمرين المحليين من عمليات الاحتيال. حيث قال نائب رئيس خدمة الرقابة المالية، كيم يونغ-بوم، آن ذاك:

“إننا قلقون بشأن الآثار السلبية مثل ارتفاع خطر الاحتيال”. وأضاف: “لذلك سوف تُحظر عمليات الـ ICOs بكافة أشكالها”

ومع ذلك، نظر المنظمون منذ ذلك الحين إلى عكس اتجاه الحظر من أجل تغيير الشكل الدبلوماسي الذي تطوقه قيود على هذه الشاكلة. وتعتبر كوريا إحدى أسواق تداول العملات الرقمية الأكثر نشاطاً في العالم. فقد شهدت العملات الرقمية تتغلغل بقوة إلى المجتمع الكوري بين المتبنين اليوميين ومستثمري التجزئة.

وفي الواقع، فقد تم تناول الاهتمام المتزايد بالعملات الرقمية خلال اجتماع الجمعية الوطنية يوم أمس على يد المتحدث شونغ سي-كيون. وفي دعوته في صناعة القرار إلى إزالة الحواجز والقيود السياسية التي تشل تقدم الصناعة الجديدة، قال شونغ:

“يمكن استخدام البلوكشين والعملات الرقمية في القطاعات العامة المختلفة لأسباب وجيهة وجيدة. وبالنظر إلى إمكانياتها، فنحن نحتاج إلى العمل للمساعدة في الحد من الشكوك السياسية التي تواجهها”

ـــــــــــــ
المصدر: CCN

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare