فيتاليك بوتيرين يدعم عملة البتكوين كاش كعملة قابلة للتبني

عرب بت – تحدث فيتاليك بوتيرين، العقل المدبر وراء شبكة الاثيريوم وواحد من النجوم البارزين في مجال العملات الرقمية، عن حلمه في المشهد التجاري للعملات الرقمية. وعلى الرغم من ذلك، فإنه لا يستخدم الاثيريوم في الحقيقة ولا البتكوين، وإنما البتكوين كاش.

البتكوين كاش هي الأفضل!

وفقاً للتقارير، تحدث بوتيرين مؤخراً في حدث صغير في بيركلي، ناقش خلاله حالة الاثيريوم وبالطبع أفكاره حول مستقبل تكنولوجيا البلوكشين والعملات الرقمية. وكان أحد أهم محاور التركيز (كما يعرف الكثيرون) هو فكرة أن المستقبل للعملات الرقمية يكمن في الأنظمة المفتوحة المصممة لحماية المستخدمين وعملاتهم، مع السماح للناس بإنفاقها بحرية. ويبدو أن بوتيرين يعتقد أن البتكوين كاش هي أفضل عملة لهذا.

كما ناقش بوتيرين واحدة من المشاكل الرئيسية في تقنية البلوكشين والاثيريوم، وهي أنه في كثير من الأحيان، تكون حالات الاستخدام لمثل هذه التقنيات منخفضة جداً، خاصة عند مقارنتها مع الصخب الإعلامي الذي يصاحب مشاريع العملات الرقمية. وصرح بوتيرين بهذا الشأن:

“إن نسبة حجم الاستخدام الدائم للبلوكشين منخفض للغاية. وعلى الرغم من وجودها، إلا أن هناك الكثير من الناس الذين يفضلون العملات الرقمية. ومع ذلك، فإن مقدار الأشياء المفيدة التي تحدث باستخدام التقنية لا تزال أقل بكثير من القيمة السوقية البالغة 200 مليار دولار. حيث أن التحدي الرئيسي الذي يواجهه هذا القطاع -كما أراه- هو في الأساس فهم كيفية سد هذه الفجوة والتوصل إلى نقطة حيث فائدة فعلية حقيقة من هذه الـ 200 مليار دولار”

مستقبل قطاع العملات الرقمية

وبعد ذلك، ناقش بوتيرين رؤيته لمستقبل العملات الرقمية. وبالتحديد تطرق إلى ما يريد أن يراه والبيئة الدقيقة التي يعتقد أنها ستسمح للقطاع بالازدهار، فقال:

“أريد أن أكون قادراً على السير في متجر، وإخراج البطاقة ودفع رسوم بسيطة لبدء استخدام البتكوين كاش. حيث أن السماح للناس باستخدام كميات صغيرة من العملات الرقمية للاستخدام اليومي أمر قيّم لهذا القطاع، وبالأخص لحالات استخدام البلوكشين التي تتجاوز العملات الرقمية. وحتى حالات استخدام البلوكشين غير المالية لا تزال تتطلب رسوم معاملات. وفي حال تمكنا من تقليل هذا الاحتكاك، فسيكون من السهل البدء في استخدام العملات الرقمية في الحياة اليومية”

ويبدو أن بوترين يعتقد أن البتكوين كاش ستصبح أول عملة رقمية قابلة للتبني هنا. وعلى أقل تقدير، يبدو أن البتكوين كاش هي العملة التي سيتم اعتمادها وتبنيها على أية حال. وهذا المفهوم المتمثل في إنفاق مبالغ صغيرة من العملات الرقمية في المتاجر العادية هو حلم العديد من دعاة تبني هذه العملات. وعلى ما يبدو أنه لن يتحقق إلى حين وجود اللوائح التنظيمية الصحيحة. وبالرغم من وجود حالات استخدام حقيقية لتقنية البلوكشين والعملات الرقمية، إلا أنه لا يمكن إطلاق إمكاناتها الكاملة حتى تساعدها اللوائح التنظيمة.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Cryptodaily

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare