متجر لعبة فورتنايت الشهيرة يقبل الدفع بعملة المونيرو (XMR)

عرب بت – يمكن الآن لمحبي لعبة فورتنايت الشهيرة شراء سلع للعبة الفيديو عبر الإنترنت باستخدام عملة المونيرو الرقمية (XMR).ولكن، لم يتم قبول مدفوعات البتكوين حتى الآن، وذلك بسبب مخاوف القائمين عليها بأمور تتعلق بالخصوصية.

وبينما لم يقم فريق اللعبة بإصدار أي إعلان رسمي حول الأمر، إلا أن محبي اللعبة تناقلوا الخبر الذي تلقى ترحيباً على وسائل التواصل الإجتماعي.

كما وأعرب محبو عملة مونيرو عن فرحتهم بالخبر لأنه يعد تبنياً جديداً لعملة الخصوصية، لاسيما وأن لعبة فورتنايت تعد أكثر ألعاب الفيديو شهرة في العالم، فهي تمتلك نحو 200 مليون مستخدم مسجل لها.

عملات V-Bucks الخاصة بفورتنايت والعملات الرقمية تتصدر قوائم الأمنيات على المتجر

بالطبع، تعد لعبة فورتنايت المفضلة لدى العديد من الأمريكيين لدرجة أن البعض منهم أجاب أنه يفضل أن يتلقى العملات الرقمية وعملة V-Bucks الخاصة باللعبة على الأموال النقدية أو بطاقات الهدايا أو حتى بطاقات تعبئة الوقود كهدايا في الأعياد.

كما وتساءل بعض مستخدمي تويتر عن سبب اختيار مونيرو، بدلاً عن البتكوين التي تعتبر أكبر عملة رقمية. فأجاب ريكاردو سباغني، مدير مشروع مونيرو، لـ CCN أن لعبة فورتنايت لا تقبل حالياً الدفع بعملة البتكوين بسبب افتقارها للخصوصية، لكنهم يفكرون بشبكة Lightening لأنها تعيد بعض الخصوصية للبتكوين.

القائمون على لعبة فورتنايت مهتمون بشبكة Lightening

وقال سباغني أيضاً أن القائمين على اللعبة مهتمون جداً بشبكة Lightning، وأنه وفريقه يضغطون بقوة لجعلهم يضيفونها إلى القائمة. في الوقت الحالي، لم يتم تمكين عملة مونيرو إلا مع وجود عدد من الخيارات.

لقد أصبحت الخصوصية قضية مهمة في خضم الاختراق المتفشي والتقارير المزعجة عن إساءة استخدام بيانات المستخدمين من قبل شركات وسائل التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك.

فكما ذكرت CCN، تواجه فيسبوك مشكلة في توظيف أفضل المواهب في قسم البلوكشين الجديد بسبب فضائح خصوصية البيانات العديدة التي أضعفت ثقة الجمهور في الشركة العملاقة.

حيث غضب العديد من المستخدمين بعد أن علموا أن فيسبوك قد باعت بياناتهم الشخصية لسنوات – دون موافقتهم – لأطراف ثالثة من أجل الربح.

الحكومة الأمريكية ترغب في تتبع معاملات المونيرو

تعد العملات الرقمية من أمثال مونيرو وزدكاش المفضلة لدى العديد من مستخدمي العملات الرقمية، لأنها تولي الخصوصية أولوية كبيرة وتخفي هوية المستخدم وطبيعة معاملاتها بدرجة عالية جداً.

على أي حال، فإن هذا كله يمكن أن يتغير. ففي كانون الأول/ديسمبر من عام 2018، أعلنت وزارة الأمن القومي الأمريكي عن تطويرها بعض إطر العمل لتتبع معاملات مونيرو وزد كاش من خلال برنامج تحليلي قائم على البلوكشين.

وتعد هذه الخطوة جزءاً من اعتزام الحكومة الأمريكية التأكد من أن العملات الرقمية لا تُستخدم لتسهيل غسيل الأموال، ولا التهرب الضريبي أو تمويل الإرهاب.

ورغم كل شيء، فإن قبول العملات الرقمية يزداد بشكل رهيب. فقد أصبح هناك نحو 900 متجر حول العالم يقبل بعملة البتكوين كاش كطريقة للدفع.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CCN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare