فنزويلا ترفض “المعلومات الخاطئة” في الورقة البيضاء للعملة الرقمية بيترو ” Petro”

 عرب بت – ذكرت الحكومة الفنزويلية مؤخرًا أنه تم نشر “معلومات خاطئة” حول عملتها الرقمية بيترو “Petro” المدعومة بالنفط على شبكة الانترنت. ووفقاً لصحيفة Reuters فإن الحكومة ترفض ورقة عملة بيترو البيضاء المسربة والمزعوم أنها مزيفة أيضًا. حيث أعلنت هيئة الرقابة على العملات الرقمية والأنشطة الفنزويلية ذات الصلة في أواخر العام الماضي من قبل رئيس البلاد “نيكولاس مادورو“، عن مخططاتها بالسيطرة على العملات الرقمية ومعاملاتها، وقال لصحيفة Reuters أن الورقة البيضاء غير صحيحة. وأضافت الصحيفة قائلة:

“لقد تم نشر معلومات خاطئة بشأن الورقة البيضاء لعملة بيترو “Petro” الفنزويلية عبر وسائل الإعلام الرقمية، ونحن نرفضها رفضًاً قاطعًا”

 

ووفقًاً لما ذكرته هيئة الرقابة، فإن الورقة البيضاء الحقيقية لعملة بيترو ستعلن “قريبًا” من قبل رئيس البلاد “نيكولاس مادورو“. كما لم يحدد بيان الهيئة نوع المعلومات الخاطئة، ولم يذكر هوية المجموعة الإعلامية التي قامت بنشرها. ولكن من المرجح أن تكون الهيئة قد أشارت إلى منشورعلى موقع Reddit تم نشره منذ حوالي أسبوعين، والذي يزعم أن عملة بيترو قد تكون توكن تعتمد على بروتوكول “ERC-20“. بالإضافة إلى إرفاق الورقة البيضاء لعملة بيترو وهي الوثيقة التي لم يتم تأكيد أو إنكار صحتها من قبل الحكومة الفنزويلية بالرغم من أنها موجودة على الموقع الرسمي للحكومة.

 

 

وعلى ما يبدو فإن الورقة البيضاء نفسها صحيحة، ولكن الخلاف يكمن فيما إذا كانت النسخة التي تم نشرها هي النسخة الأولية أم النسخة النهائية، فالوثيقة لا تذكر “الاثيريوم” أو بروتوكول “ERC20” أبدًا. وكدليل على ادعاءاتها فقد أشار أحد مستخدمي منصة Reddit إلى صور من العرض التقديمي لتوكن “الاثيريوم” الذي استضافته الحكومة على موقعها الإلكتروني. ومن الجدير بالذكر أيضًا، أن الورقة البيضاء التي تم ذكرها في الـ “Reddit thread” تنص على أن أولئك الذين لديهم حق الدخول إلى ولاية بوليفار هم فقط من سيكون لديهم القدرة على شراء عملة بيترو. وعلاوة على ذلك، تنص الورقة على أن البلوكشين الخاص بها سيكون متاحاً للعامة. وفي (ترجمة تقريبية) فقد ذُكر النص التالي:

“يتم إدارة عملة بيترو، مثل بقية العملات الرقمية، من خلال أنظمة التشغيل التي تدعمها البرمجيات المجانية. وسيتم معرفة جميع المعاملات التي قام بها المتداولون دون وسطاء في البلوكشين الخاص بالعملة. لذلك، فإن العمليات ستكون مرئيةً للمستثمرين وتُظهر تسجيلًا خاصاً بها أيضًا”

وعلى الرغم من أن هناك الكثير من الأمور المجهولة بشأن هذه العملة الرقمية المدعومة بالنفط، وبشأن “تسريب” الورقة البيضاء التي يمكن أن تكون مزورة، إلا أننا نعلم ما تخطط له الحكومة لإجراء تخفيضات على العملة لتوزيع 100 مليون منها كما أمر رئيس البلاد. فسوف يتم بيع حوالي 38 مليون من عملة البيترو للمستثمرين من المؤسسات خلال فترة شهرية من المقرر أن تبدأ في 15 شباط/فبراير، والتي يجب أن تجمع 1.3 مليار دولار. ووفقًا لصحيفة Reuters فإنه سيتم منح المستثمرين المؤسسيين خصمًا يصل إلى 60% على سعر العملة. وسيتم عقد تخفيضات عامة أيضًا كخطوة تالية، والتي سيتم من خلالها بيع 44 مليون من العملة. كما يتوقع المسؤولون أن يتم تحقيق مبلغ 2.4 مليار دولار من هذه المرحلة من البيع. أما بالنسبة للـ 18 مليون المتبقية من العملة، ستذهب إلى فريق من المستشارين الذين دعموا الحكومة في إنشاء العملات الرقمية بالإضافة إلى الحكومة نفسها.

وكما ذُكر سابقاً ، قام الكونغرس الفنزويلي الذي تديره المعارضة مؤخرًاً بحظر العملة الرقمية، كأداة “غير قانونية وغير دستورية“. كما تم اعتبارها على أنها “محاولة رهن غير قانونية” لاحتياطي النفط في البلاد. ومع ذلك، قام الرئيس الفينزويلي”مادورو” بعرض العملة الرقمية على دولة قطر في محاولة لكسبها كمستثمر مبكر.

______
المصدر: CCN

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare