عمليات تعدين العملات الرقمية قد تختلف بشكل كبير في عام 2025

عرب بت بلغت عمليات تعدين العملة الرقمية المرحلة الحرجة، التي أصبحت فيها كمية الكهرباء التي تستهلكها معدات التعدين مجتمعة أكثر من كمية الكهرباء المستهلكة في أيسلندا. ومع ذلك، فإن القيمة السوقية للعملات الرقمية لا تزال ضئيلة بالمقارنة مع الأسواق التقليدية الأخرى. كما قد يصبح استهلاك الكهرباء هذا غير مستدام قريبًا إذا استمر معدل اعتماد العملات الرقمية في النمو بالوتيرة الحالية.

 

صعوبة التعدين المتزايدة

يتم تعديل صعوبة التعدين للبيتكوين كل 2016 كتلة، لكنها تبقى غالبًا فيما يقرب من 10 دقيقة لكل كتلة. وكلما يتم جلب المزيد من قدرات التعدين على الانترنت، تزداد الصعوبة وفقًا لذلك. وبالتالي فإن الصعوبة تزداد بشكل متناسب مع الزيادة في القدرة الحاسوبية للشبكة. وقد زادت صعوبة التعدين لكل من الاثيريوم و البيتكوين أضعافًا مضاعفة منذ نشأة كتل كل منهما. ومن المرجح أن يستمر هذا الاتجاه مع تزايد التبني لكل من العملتين. ولذلك، فإن معدني العملة الرقمية يضطرون باستمرار إلى الحصول على معدات تعدين أكثر قوة. حيث إن الوقت الذي يمكن فيه للجميع أن يقوموا بتعدين البيتكوين عن طريق أجهزة حواسيبهم الشخصية قد ولى منذ زمن.

 

أكثر مركزية

لقد أجبرت صعوبة التعدين المتزايدة المعدنين على الاستمرار في شراء معدات تعدين جديدة وأكثر قوة. لكن المشكلة هي أن هذه الحواسيب فائقة القدرة هي أيضًا مكلفة للغاية، وتخلق حاجزًا كبيرًا للدخول. حيث إن أصحاب الأموال هم فقط من يمكنهم التغلب على هذا الحاجز. كما تستفيد عمليات التعدين كثيرًا من المقياس الاقتصادي، مما يزيد من تقييد قدرة المعدنين الصغيرة على المنافسة. والسبب في هذا أن التعدين أصبح مركزيًا بشكل كبير. وتدعي شركة أنتبول “AntPool” أنها أكبر شركة للتعدين السحابي للعملات الرقمية في العالم، بالإضافة إلى أنها تسيطر على 17.82 في المئة من قوة الهاش لشبكة البيتكوين. لذلك تقع معظم شركات التعدين في الصين بسبب انخفاض تكلفة الكهرباء والعمل فيها.

 

البدائل الطبيعية

مع ازدياد معدل الهاش في شبكات البلوكشين باستمرار، فإن كمية معدات التعدين تستمر في النمو أيضًا. كما أن حواسيب التعدين هذه تستهلك كميات هائلة من الطاقة، ولكن هذا مقارنة مع سوق العملات الرقمية بأكمله يعتبر ضئيل نسبيًا في الحجم. فيمكن للمرء أن يتخيل فقط كم ستكون كمية الكهرباء التي سوف يتم استخدامها للتعدين في حال أصبحت العملة الرقمية شيئًا أساسي. ولسوء الحظ، فإن الكهرباء التي تولد هذه الآلات عادة ما تأتي من مصادر غير متجددة للطاقة، مما يسهم من ناحية أخرى في تغير المناخ.

 

ولحل هذه المشكلة قدمت الشركة النمساوية “HydroMiner” الحل في كونها واحدة من شركات التعدين القليلة التي تخطط لجعل عمليات التعدين أكثر استدامة ومربحة باستخدام الطاقات المتجددة. حيث أشار نادين دامبلون، الرئيس التنفيذي لشركة هدروماينر، في مقابلة ل “CoinNoob” إلى أن هناك بالفعل شركات تستخدم الطاقة الشمسية للتعدين، ولكن الطاقة الكهرومائية هي على الأرجح الحل الأفضل لأنها أكثر اتساقًا، ولأن المياه يمكن أن يتم إعادة استخدامها بعد ذلك لتقليل حرارة  أجهزة المعدنين.

 

الإثبات عن طريق الحصص “ PoS”

في شبكة الإثبات عن طريق الحصص (PoS)، يملك كل مصادق جزء من الشبكة. وهذا يختلف كثيرًا عن الإثبات عن طريق العمل (PoW)، حيث يحتاج كل مصادق إلى امتلاك معدات تعدين باهظة الثمن. كما يشجع البرنامج على زيادة اللامركزية في الشبكة، بحيث يشارك جميع حاملي العملات في تأمين الشبكة بما يتناسب مع حجم العملة التي يملكونها. بالإضافة إلى ذلك، فإن الإثبات عن طريق الحصص “PoS” هو الأكثر كفاءة من ناحية استخدام الطاقة، لأنه لا يوجد هناك حاجة لإجراء عمليات حسابية صعبة، كما أنها ستسمح بإنهاء عمليات التحقق من الصحة بشكل أسرع بكثير.

 

ومن ناحية أخرى، يملك التحقق عن طريق الحصص “PoS” اثنين من العيوب، والتي تعد مشكلة “لا شيء على المحك” الأكثر خطورة بينها. فتخيل أن الشبكة التي تستخدم الإثبات عن طريق الحصص “PoS” تتعرض لهجوم من قبل ممثل معادي الذي يحاول استبدال البلوكشين الصالح مع واحد آخر خاص به، مما يدفع الحس الاقتصادي إلى التعدين على كلا شبكات البلوكشين، بما أن ذلك لن يكلف شيئًا. وفي الواقع، إن هذا الشيء الذكي يمكن القيام به فقط في حالة نجاح المهاجم. أما مع الإثبات عن طريق العمل، فإنه يجب على المعدنين بدلًا من ذلك أن يقرروا القيام بالتعدين على سلسلة واحدة فقط، لأن معدات التعدين لا يمكن أن يتم استخدامها إلا على شبكة واحدة في وقت واحد، بالإضافة إلى استنزاف كمية هائلة من الكهرباء. وسيتم دائمًا التحقق من الكتل على بلوكشين البيتكوين من خلال الإثبات عن طريق العمل “PoW”. ومع ذلك، فإن الاثيريوم يتحرك نحو الاثبات عن طريق الحصص مع بروتوكول “Casper” الجديد. وإذا نجح ذلك، فإنه سيتمكن أصحاب الاثيريوم من رهن حصصهم في معاملات العقود الذكية مقابل رسوم المعاملات. لذلك تتطلع الاثيريوم لمعرفة ما إذا كان يمكن في الواقع حل المشاكل المستعصية حتى الآن مع طرق الإثبات عن طريق الحصص “PoS”.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

1 تعليق على "عمليات تعدين العملات الرقمية قد تختلف بشكل كبير في عام 2025"

avatar
احمد
ضيف

هل سمعت عن التعدين عن طريق برنامج الهاتف لعملة الساس

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare