عملة “Tether” المثيرة للجدل تدخل ترتيب أكبر عشر عملات رقمية

عرب بت – إن العملة المسمى Tether، والتي تدعي الشركة أنها مدعومة بالدولار الأمريكي بنسبة 1 إلى 1، لطالما اعتبرت عملة مثيرة للجدل  في عالم العملات الرقمية، كما أن المناقشات حول ما إذا كانت تعرض القطاع لخطر نظامي قد زادت على مدى الأشهر الـ 18 الماضية، خلال تضخم القيمة السوقية لها.

وتصدر الشركة عملات أولية جديدة عندما يقوم حاملو العملة الرقمية على نطاق واسع، مثل صناديق التحوط أو منصات تداول العملات الرقمية، بإيداع الدولار الأمريكي في الحسابات المصرفية التي تسيطر عليها شركة Tether. ويمكن بعد ذلك استخدام هذه العملات الأولية كعملة ورقية في البورصات التي لا تملك علاقات مصرفية أو تراخيص بنكية ضرورية لقبولها نيابة عن عملائها.

بالأمس، قامت شركة Tether بإطلاق أول إصدار هام من USDT  من أكثر من شهر، مما خلق 250 مليون عملة أولية جديدة   لرفع القيمة السوقية إلى 250 مليون دولار. وقد مكن إصدار هذه العملات الاولية الجديدة، إلى جانب الاتجاه الهبوطي العام في أسواق العملات الرقمية الأوسع، عملة tether من التسلل إلى ترتيب العملات الرقمية، محتلة المركز العاشر في تصنيفات السوق، متفوقة على عملة ترون “TRX “.

ووفقاً لموقع الشركة على الإنترنت، تحتفظ عملة Tether حالياً بأكثر من 400 مليون دولار في حساباتها المصرفية الاحتياطية التي تم التصريح بإصدارها ولكن لم يتم إصدارها كعملات أولية بعد. إذا كانت هذه العملات الأولية قد وصلت إلى السوق اليوم، فإن تطوراً كهذا سيؤدي إلى رفع القيمة السوقية لعملة USDT إلى عتبة 3 مليار دولار، مما يجعلها تتخطى عملة IOTA لتحتل المركز التاسع من بين أكبر العملات الرقمية.

ومع ذلك، يعتقد النقاد -المعروفون منهم والمجهولون – أن هذه العملة غير مدعومة بالكامل من الدولار الأمريكي، وأن مصدريها استخدموا بشكل متكرر العملة للتلاعب في سعر البيتكوين. تم تعزيز هذه الادعاءات بواسطة تقرير مكون من 66 صفحة نشره باحثون في جامعة تكساس، الذين حددوا الإجراءات التي يمكن أن ترتبط بهذا النوع من النشاط غير القانوني.

في الأسبوع الماضي، أصدرت شركة Freeh و Sporkin & Sullivan، وهي شركة قانونية أسسها ثلاثة قضاة فيدراليين سابقين، من بينهم مدير سابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي FBI، تقريراً يشير إلى أنه قد قام بمراجعة حسابات Tether المصرفية، ووجد أن الشركة كانت تحتجز ما يكفي من الدولار الأمريكي لدعم USDT – اعتباراً من 1 يونيو/حزيران، على الأقل.

ومع ذلك، لم يكن التقرير كافياً لإرضاء بعض النقاد، الذين يتساءلون عن سبب عدم خضوع Tether لمراجعة رسمية شاملة. وقد كانت الشركة قد عقدت في وقت سابق شراكة مع شركة فريدمان لإصدار تدقيق كامل، لكن طرحت الشراكة بين الطرفين قبل أشهر، مع اصدار توضيحات مبهمة. منذ ذلك الحين، قال المستشار القانوني لشركة Tether أن المدققين الرئيسيين لن يعملوا مع شركات للعملات الرقمية.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CNN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare