لماذا يمكن لعملة ليسك (LSK) أن تجني 30 ضعف من العائدات في 2018؟

عرب بتتعرف عملة ليسك (LSK) بأنها الإنقسام الشهير لمشروع عملة رقمية يُدعى “Crypti”. ويقود المؤسس المشارك الطموح لهذه العملة، ماكس كوردك الآن النسخة التي خضعت لإنقسام مع رؤيا خلق بلوكشين بسيطة الاستخدام للعقود الذكية وتطوير التطبيقات اللامركزية.

وقد وُجدت “LSK” في عام 2016، العام نفسه الذي أقامت فيه “Microsoft” شراكة مع المشروع للمساعدة عبر خدمة “Microsoft Azure”. وقد خسرت “LSK” مؤخراً مركزها في دوري العملات الرقمية الـ 20 الأفضل، لكننا نعقتد أن هذا شيء مؤقت في ضوء أنها عملة رقمية تتمتع بإمكانيات هائلة.

ما الذي تقدمه ليسك إلى البلوكشين؟

ويكمن الغرض الأساسي من “LSK” في تمكين منظمي المشاريع غير التكنولوجيين من بناء تطبيقاتهم اللامركزية على منصة ليسك. وتُعرف واجهة الشركة بأنها مناسبة للمستخدمين وسهلة الاستخدام إلى أبعد حد. والذي يميز “LSK” عن منافساتها مثل الإثيريوم (ETH) هو استخدامها للسلاسل الجانبية “Sidechains”. وفي الوقت الراهن، يبدو وأننا لسنا بحاجة كبيرة للسلاسل الجانبية، ولكن مع تطور تكنولوجيا البلوكشين وبناء المزيد والمزيد من التطبيقات اللامركزية عليها، سوف تزيد فرصة حدوث أخطاء بلا شك.

والمشكلة مع منصات البلوكشين الفردية، مثل الإثيريوم (ETH)، هي أنه في حال عانت التطبيقات اللامركزية التي تعمل على بلوكشين الإثيريوم أخطاءاً بسبب سوء الأوامر البرمجية أو الهجمات الخارجية، فإن ذلك سيعرض البلوكشين بأكملها والتطبيقات التي بنيت عليها للخطر.

وهذا مصدر قلق حقيقي عندما تأخذ بالاعتبار أن احتمالية حدوث ذلك أكبر في ضوء أن على مطوروي الإثيريوم أن يتعلموا لغة “Solidity” أولاً. ويمكن لواقع أن “Solidity” لغة جديدة أن يكون له مشاكله الخاصة. ومن الممكن ألا يكون الخطأ هو خطأ مطوري التطبيقات اللامركزية في حين أن البلوكشين بأكملها عرضة للخطر.

وبذلك تقضي “LSK” على هذه المشكلة عبر استخدام سلاسل جانبية مستقلة لكل تطبيق لامركزي، الأمر الذي لن يؤثر على عمليات البلوكشين الرئيسية. وبالإضافة إلى ذلك، فقد كُتبت “Lisk” بلغة “JavaScript” البرمجية المشهورة جداً والمفهومة على نطاق واسع. وهذا يعني أن هناك العديد من الخبراء الضليعين بهذه اللغة حالياً، وفي حال أثيرت أية مشاكل مع التطبيقات اللامركزية، فإن أصحابها يستطيعون الاعتماد على الدعم الخارجي من أجل إصلاحات سريعة وفعالة.

كيف سيؤثر ذلك على مستقبل عملة ليسك “LSK” ؟

في حين أن التكنولوجيا التي تقوم عليها ليسك جذابة، فهي ليست الشيء الوحيد الذي يجعل من العملة (LSK) استثماراً عظيماً. بحيث يتم تداول “LSK” الآن في أدنى قنوات المخطط اللوغاريتمي الأسبوعي مقابل الدولار الأمريكي. وفي حال اتبعت “LSK” نفس النمو الذي حققته في العام الماضي، فيمكن لسعرها أن يصل إلى ارتفاع 377 دولار قبل نهاية العام الجاري. وهذا يمثل عوائد هائلة من 30 ضعف في استثمارات آمنة نسبياً مثل “Lisk”.

وهذا يجعل من “LSK” أيضاً أفضل استثمار من حيث المخاطرة / المكافأة في السوق في الوقت الراهن مع احتمال تحقيق مكاسب فلكية. والقضية مع عملات رقمية مثل “Lisk “LSK هي أن معظم المكاسب تُصنع في الإطار الزمني الأقصر في شكل شموع طويلة. ومن الصعب توقع المحفزات التي تقف خلف الارتفاعات الرائعة تلك، لكن أحدها على الأرجح هو إطلاق الـ “SDK” الخاص بـ “Lisk”. والذي من شأنه أن يغير نظام اللعبة بشكل حقيقي للكثير من العملات الرقمية في فضاء العقود الذكية، مع كسب “LSK” مكانتها التي خسرتها مجدداً.

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

4 تعليقات على "لماذا يمكن لعملة ليسك (LSK) أن تجني 30 ضعف من العائدات في 2018؟"

avatar
احمد عوده
ضيف

الرجاء عدم نسيان ذكر المصدر، ولا داعي لنشر التعليق

ليث الغول
المدير

مرحبا أحمد، شكراً لتذكيرك تفضل المصدر : https://goo.gl/Wa8QPB

كريم
ضيف

هو مش مؤسسي لسك لغوا اصدار الsdk للمره الثالثه او الرابعه تقريباً اللي اعرفه ان مفيش حالياً معاد محدد لاصدار ال SDK !!

ابو انيس
ضيف

متى سيطلق sdk الخاص باليسك

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare