عام 2017 هو العام المميز للبيتكوين، فهل سيكون 2018 العام المميز للاثيريوم؟

 عرب بت – لقد كان عام 2017 عامًا مميزًا بالنسبة للبيتكوين والعملات الرقمية الأخرى، ولكن من المهم أن نتذكر، أن هذه ليست سوا البداية فقط. فعلى الرغم من تقييمات هذه السوق إلى أن البروتوكولات الرئيسية تبقى ناقصة في تقديم قيمة إلى المستخدمين. فالبيتكوين على سبيل المثال تتطلب رسوم معاملات عالية كما أن أوقات المعاملات بطيئة، لذا فهي بالكاد تكون مناسبة للمدفوعات. ويكفي أن نقول أن موقعها الجديد كمخزن للقيمة أمر غير مستقر، حتى لو كان ذلك بسبب الارتفاع الهائل في سعر البيتكوين. وفي حين أن هذا سيستمر جنبًا إلى جنب مع الكثير من المطورين الذين يعملون على إنتاج الأفضل، فإن الإصدارات المتشعبة من البيتكوين ستكون البديل الأكثر مرونة. حيث إن الطريق مفتوحة على نطاق واسع أمام البلوكشين لاستخدام العقود الذكية، مثل الاثيريوم. حيث إن مثل هذه المنصات تكون نظام تشغيل للتمويل اللامركزي والتجارة.

 

مقارنة بين البيتكوين والاثيريوم

تخيل أن البيتكوين بمثابة نظام التشغيل على القرص “DOS” بينما الاثيريوم  هي بمثابة نظام تشغيل ويندوز أو Mac OS . ليس هناك أي خطأ في نظام DOS ، فقد جاء أولًا وكان جزءًا أساسيا من نجاح الكمبيوتر. كما نشأ مهوسو الولايات المتحدة  على نظام DOS، ولكن أجهزة الكمبيوتر  لم تُفتح الأبواب أمامها للانتشار على نطاق واسع إلا عندما ظهرت أنظمة التشغيل ويندوز و Mac OS . فنظام الـ DOS صعب التعلم، فهو محدد ببرامج معينة وعدد قليل من التطبيقات التي تقوم بتشغيله. أما أنظمة ويندوز وماك فقد شجعت و دعمت إنشاء التطبيقات، غير أنها كانت في نهاية المطاف أسهل للاستخدام من قبل الناس.

ومن هنا فإن الاثيريوم بمثابة نظام ويندوز وماك، ونتيجة لذلك، فإن المطورين قاموا بإنشاء الآلاف من التطبيقات. وهذا يشبه ثورة الانترنت التي حدثت في عام 2000، حيث تنبثق الآن الآلاف من الشركات الجديدة مع نماذج الأعمال المبتكرة للغاية والأُطر التنظيمية  والتي يجري العثور على أساليب جديدة لتمويلها. ولكن من ناحية أخرى، فإن المعظم مثل Pets.com و Webvan سوف تفشل، بينما البعض سيكون بمثابة أمازون، أو ايباي، أو جوجل من جيل البلوكشين.

 

الطريقة الأفضل

قد يكون مؤتمر DevCon3 الذي حدث الشهر الماضي، الخاص بتطوير الاثيريوم، دليلًا على النهج المختلف. فمع حضور 2000 من المطورين، ودفع كل واحد منهم 1000 دولار بالإضافة إلى النفقات لتوسعة حدود الابتكار في تكنولوجيا البلوكشين، يبدو أن مستقبل الاثيريوم آمن جدًا. ولكن ما هي التكنولوجيات الذكية الأخرى التي يمكن أن تمكّن تنفيذ العقود الذكية؟

بالتأكيد، هناك عدد من اللذين يتظاهرون  بأنه سيكون هناك اثيريوم 2.0، ولكن لم يثبت أي شيء حتى الآن كابتكار أو تحسين سريع للاثيريوم، كما أنهم لا يملكون عقلية المطور. لذا لا يمكن ذكر أي منهم الآن، ولكن من ناحية أخرى، فقد أظهرت الاثيريوم الابتكار المخلص في كل من التكاليف والفعالية، مما سيجعلها المنصة الرئيسية لتطوير تطبيقات البلوكشين للسنوات القادمة دون أي شك. كما أن هؤلاء يعملون بالفعل على الخصوصية والتحجيم، وهذا ما تحلم به شبكات البلوكشين الأخرى. وفي عام 2018 وما بعده، سوف تستمر الاثيريوم وغيرها من التكنولوجيات في تطوير ودفع تطبيقات من شأنها أن تدفع عصر التكنولوجيا لمرحلة جديدة.

 

ـــــــــــ
المصدر: Coindesk

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare