صندوق تحوط للعملات الرقمية يدعو عملة “IOTA” بالعملة المبالغ في قيمتها بشكل كبير

 عرب بت – عندما تسأل المستثمرين في عالم العملات الرقمية، ما الذي يضعون عيونهم عليه، ستحصل على قوائم كاملة تضم في معظمها عملة أيوتا IOTA” ومع ذلك، يظن البعض أن مستقبل هذه العملة غير مؤكد بعد. ففي وقت مبكر من اليوم، أصدر صندوق تحوط العملة الرقمية “Multicoin Capital” الذي يتخذ من أوستن-تكساس مقراً له، تحليله لعملة أيوتا.

ورغم أن التحليل كان ينصب في المقام الأول حول قيمتها، إلا أنه استكشف أيضاً العيوب الرئيسية للعملة. وفي الوقت الحالي، يبلغ سعر عملة أيوتا 2,51 دولار، بينما في كانون الأول/ ديسمبر من العام الماضي كان سعرها يتجاوز الـ 5 دولارات. ونظراً إلى أن تحليل “Multicoin Capital” صدر اليوم، فقد اعتقد فريق عمل الصندوق أن عملة أيوتا مبالغ جداً في تقديرها ضمن نطاق سعر الـ 2,50 دولار وهو ما كان يقرب من نصف ما كانت عليه قبل شهر من الآن.

ولكن لماذا هذا الاعتقاد بأن السعر مبالغ جداً فيه؟ الإجابة في الواقع بسيطة للغاية. ففي حين أن أيوتا لديها الكثير من الإمكانات في نظام “إنترنت الأشياء” (IoT) إلا أنها لم تُستخدم في هذه المرحلة على نطاق واسع لأي غرض فردي غير الاستثمار. ولم يقصد مبتكرو أيوتا أن تكون ببساطة مخزناً للقيمة، حيث أن التكنولوجيا التي تعتمد عليها تتعلق بالكامل بوظيفتها، ولكن لم يجد العالم حقيقةً مكاناً لها بعد.

المخاوف التي تمت الإشارة إليها

لقد درس المحللون في “Multicoin Capital” عملة أيوتا بدقة. وعلى الرغم من أن التحليل يتضمن انتقاداتهم، إلا أنهم أشادو أيضاً بالمطورين لبعض الأشياء مثل قاعدة “DAG” للعملة، وعدم وجود الرسوم، وقابليتها للتوسع. في حين تمثلت إحدى مخاوفهم الرئيسية في حقيقة أن المنسق الخاص بالأيوتا مركزي. ففي حين أن العملة نفسها غير مركزية، إلا أن المنسق الذي يبقيها في مأمن من الهجمات ليس كذلك. ولم يتم التحقق من المستوى الحقيقي للسلامة التي يوفرها المنسق من طرف خارجي بعد، نظراً لأنه مغلق المصدر.

وترتبط إحدى المخاوف الأخرى التي قام “Multicoin Capital” بذكرها، بقلة الاستخدام الحالية التي تواجهها عملة أيوتا. وكما ذُكر سابقاً، لم يجد العالم بعد مكاناً محدداً لأيوتا. ويكمن أحد أسباب ذلك في أن الأجهزة ذات تقنيات انترنت الأشياء “IOT” الحالية تتطلب تحديثات ميكانيكية لتتمكن من استخدام شبكة الأيوتا. ويرى تحليل فريق الصندوق أن هذه إحدى المشاكل الرئيسية بالنسبة لمستقبل عملة أيوتا. وبالرغم من أن “Multicoin Capital” قد أعرب عن مخاوف أخرى بالإضافة إلى هذه التي تمت تغطيتها هنا، فالعامل الأخير الذي يقف في وجه أيوتا -والذي ستتم مناقشته في هذه المقالة- هو المشاكل البرمجة. وقد تم اكتشاف هذه المشاكل في “MIT Media Lab” (مختبر الإعلام التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا).

ولتلخيص المشاكل البرمجة ببساطة، فقد تم تطوير أيوتا بوجود بعض نقاط الضعف التي كان فريق التطوير يعلم عنها، ولكن لم يكن الجمهور كذلك حتى تم اكتشافها في مختبر “MIT Media Lab“. وحتى بعد اكتشاف نقاط الضعف في برمجة العملة، فقد استغرق الأمر شهوراً للحصول على بيان رسمي من فريق أيوتا حول هذه المسألة. كما أن المحللين في “Multicoin Capital” يملكون أراءاً قوية حول أيوتا. ورغم أنهم يشعرون بالقلق إزاء مستقبل هذه العملة الرقمية، لكنهم يريدون أيضاً أن يشهدوا تحقيقاً كاملاً لإمكاناتها. ومثلهم مثل العديد من الآخرين، فهم يريدون مشاهدة حلول لبعض المشاكل قبل الوقوع فيها.

ـــــــــــــ
المصدر: CCN

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare