شركة “JPMorgan” المالية تخفق في إدراك حقيقة الأمر، قائلة أن العملات الرقمية ليست بعملات

 عرب بت – العملات الرقمية ليست بعملات، على الأقل بالنسبة لشركة الخدمات المصرفية والمالية الأميركية المقايضة “JPMorgan Chase & Co“.

الإخفاق في إدراك حقيقة الأمر

إدعت “JPMorgan” المؤسسة التي تتخذ من نيويورك مقراً لها وتملك تاريخاً بعيداً كل البعد عن العملات الرقمية، في ملاحظة واسعة النطاق وجهتها للعملاء أن العملات الرقمية منطقية فقط للتحوط في حافظة استثمارات المرء وأنها ليست مخازن مجدية للقيمة ولا عملات فعالة أيضاً. وكتبت الشركة:

“لقد جعل التقلب الشديد في سعر العملات الرقمية فيما يتعلق بالعملات الرقمية أو بسلة من الخدمات والسلع، استخدام العملات الرقمية وحدة حسابية غير عملية. حيث إن الهواة هم فقط من يستخدمون العملات الرقمية كوسيلة للتداول، على الأقل في المعاملات التقليدية للسلع والخدمات”

وفي الواقع، فقد كافحت عملات رقمية مثل البيتكوين واللايت كوين لاكتساب اعتماد سائد. ومع ذلك، لم يذكر منشور الشركة الابتكارات المحتملة مثل شبكة “Lightning” الخاصة بالبيتكوين أو خدمة معاملات اللايت كوين المستندة إلى الفيزا القادمة “LitePay” والتي ربما تجعل من العملات الرقمية تعمل بشكل أكبر كعملات تقليدية، وبالتالي تساعد في تعزيز الاعتماد على نطاق واسع. وتدعي “JPMorgan” أيضاً أنه، حتى وإن لم تكن قيمة العملات الرقمية متقلبة، فهي ستواجه وقتاً صعباً في تحدي العملات التقليدية، ذاكرة أنه:

“على أية حال، لا يحتمل أن تنافس العملات الرقمية الافتراضية ذات القيمة المستقرة الدولار في معاملات السلع والخدمات، في شيكاغو مثلاً، أو حتى التنافس مع اليورو في شتوتغارت”

ومرة أخرى، تتجاهل الشركة الفوائد فيما يخص المعاملات الدولية للعملات الرقمية. فعلى سبيل المثال، لن يقبل متجر في شيكاغو بشكل مؤكد الفورنت الهنغاري كشكل من أشكال الدفع، لكن حالة البيتكوين المستقلة كلياً يجعلها احتمالاً جذاباً للبائعين من جميع أنحاء العالم.

وتحاول الشركة أن تبرر موقفها من خلال إيضاح الاحتكار الذي تقوم به العملات التقليدية على السوق المحلية، فقالت أنه لطالما شاهد الاقتصاديون العملات الورقية (ذات الأسعار المستقرة نسبياً) الناجحة كاحتكارات طبيعية في المناطق الجغرافية. وتنشأ هذه الاحتكارات الطبيعية بالذات كنتيجة للعوامل الخارجية للشبكة الكامنة بحيث أن تسعير وجبة طعام تعود إلى نيويورك بالين الياباني أمر غير منطقي نوعاً ما، في ضوء أن جميع الزبائن تقريباً يحملون الدولار.

ومرة أخرى، فإن قيمة العملات الرقمية كشكل من أشكال العملة الاحتكارية المتوفرة للجميع في العالم، يبدو أنها ضائعة في رؤى الشركة، الذي سمى رئيسها التنفيذي جيمي ديمون، البيتكوين مرة بأنها وسيلة للاحتيال.

ـــــــــــــــ
المصدر: Bitcoinist

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare