شركة “Fortuna” المنصة الفريدة من نوعها التي تعمل على بناء منصة لامركزية آمنة للتداول المشتقات

عرب بت – أن المشكلة التي تحاول حلها منصة “Fortuna“، هي ان تستهدف العقود الاشتقاقية التي يرمز لها بـ”OTC Derivatives”  والتي تتم عن طريق شبكة من المتداولين بدلاً عن التداول المركزي الحالي. وبخلاف العقود الأخرى التي تخضع لسيطرة مركزية وتداولها يتم عبر منصات تداول تشرف عليها السلطات المركزية، فإن العقود الاشتقاقية “OTC Derivatives” عادة ما تكون خاصة ولا تتفق مع المعايير الموضوعة. وهذا ما يفسر سبب وجودها حتى الآن، وهو الحاجة إلى إنشاء عقود مستقبلية على سلع غير محددة بعد في السوق، أو مخصصة إلى درجة لا يقبل فيها تبادل العقود.

التحدي هنا، هو أن التداول بشكل خاص يتطلب المصداقية والثقة، وما هو أفضل من تكنولوجيا البلوكشين لخلق الثقة والمصداقية من خلال ما تقدمه من قوة أساسية واستقرار وأمن واللامركزية. حيث ان شركة “Fortuna” تعمل على إنشاء شبكة ثقة تقلل من مخاطر الطرف المقابل عند تداول المشتقات “OTC”. وبصرف النظر عن شبكة الثقة التي تشجع نمو التداول لاسواق المشتقات، فإن منصة “Fortuna” تسمح بمزيد من السيولة وإثراء سوق العقود المشتقة والمزيد من الوصول العالمي والكفاءة التشغيلية من خلال رقمنة هذا التداول.

ما الحلول التي تقدم شركة “Fortuna” للمتداولين ؟

  • بناء شبكة ثقة لسوق عقود المشتقات “OTC”.
  • تحسين الكفاءة التشغيلية من خلال الاستفادة من تكنولوجيا البلوكشين.
  • زيادة السيولة المتاحة في تداول المشتقات.

كيف تعمل منصة “Fortuna” وكيف تقدم حلول للمتداول؟

تقوم  منصة “Fortuna ” بحل المشاكل الحقيقية في مجال العقود الاشتقاقية باستخدام تكنولوجيا البلوكشين لتسهيل تطبيق ثلاث نقاط رئيسية وهي:

  1. بناء شبكة ثقة لامركزية بين المستخدمين:-غالبية المشاركين هم مؤسسات كبيرة ذات تصنيف ائتماني قوي.-المبلغ الاسمي من مشتق عقد 1 “OTC” هو مبلغ كبير مع فترات طويلة ولكن بمجموعة محدودة من أنواع العقود لحد الآن (“Fortuna” تهدف إلى حل هذه المشكلة.

    -يأتي المشاركون في أسواق عقود المشتقات “OTC” من مجالات مختلفة  مثل التمويل والزراعة والتصنيع وغيرها.حل المشكلة :

    -الاستفادة من خوارزمية الإجماع (DPOSA) لحماية سلامة البيانات.

    -استبدال وسائط توقيع العقود التقليدية الحالية مع عقود ذكية قابلة للبرمجة التلقائية.

    -زيادة الرقابة الرقمية والشفافية من خلال استخدام تكنولوجيا “(Firmware Over-The-Air (FOTA” التي سيتم رصدها 24/7.

    -تحكيم الشبكة بالكامل إذا كانت العقدة لا تتوافق مع تنفيذ العقد.

    -سجل ائتماني لمدى الحياة.

  2. -الكفاءة العملية في المنصة: 

    -يمكن للطرق التقليدية  أن تكون مضيعة للوقت وتحديدا من الناحية التشغيلية.-المراجعة الدورية ضرورية ومكلفة لإدارة المؤسسة.

    حل المشكلة:

    -اتفاقيات تلقائية باستخدام العقود الذكية

    -بث الأسعار للمشتقات عن طريق تكنولوجيا البلوكشين.

    -إزالة الحاجة إلى متطلبات التدقيق (تكنولوجيا البلوكشين تمتلك الجودة، وحسن التوقيت، ونقل البيانات المعروفة بين الطرفين).

  3. زيادة السيولة في اسواق التداول للمشتقات:– سياسات مراقبة التداولات الأجنبية تحد من التواصل بين الأسواق الصينية والدولية.-يؤدي افتقار الثقة بين الأطراف إلى تقليل نطاق السوق وإمكاناته.حل المشكلة:

    -تهدف منصة “Fortuna” إلى توحيد منصات إعلام التداول من خلال توكن خاص بها يرمز له “FOTA”  الرقمي الذي سيحد من الحواجز المادية / متعددة العملات.

    -تقديم نوعين من أنماط التداول: PrC و PuC؛حيث سيقوم نمط  PrC  بتمكين كل عقدة من إطلاق معاملات العقود  مباشرة  دون تكلفة وكالة، بينما يقوم نمط  PuC  بإعطاء فرصة لكل عقدة لإطلاق أسواق جديدة تجلب الربح لمنشئها اعتماداً على حجم التداول.

    -تحقيق إدارة المخاطر من خلال اللامركزية بين التداولات.

يمكنك معرفة المزيد عن هذه المنصة الرائدة من نوعها من خلال زيارة الموقع الالكتروني الخاص بها، ايضاً يمكنك قراءة الورقة البيضاء التي تشرح آلية عمل هذه المنصة من هنا.

 

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare