شبكة “TRON” الرئيسية قادمة بشكل أسرع من المتوقع – ولكن ما هي هذه الشبكة؟

عرب بت – لقد تم تقديم موعد تدشين شبكة “TRON” الرئيسية، ولكن الأسئلة لا تزال قائمة حول ماهية هذه العملة في الحقيقة. وأخيراً، أصبح لدى مدير التكنولوجيا في المشروع بعض الإجابات.

البدء قبل الموعد المحدد

وفقاً لمدير “TRON” للتكنولوجيا، لوسيان تشن، فإنه من المقرر تقديم موعد إطلاق شبكة العملة الرقمية الرئيسية من 1 تموز / يوليو إلى 31 أيار / مايو. وفي الوقت ذاته، لا يزال موعد إصدار شبكة الاختبار الخاصة بالعملة والتي سوف تتيح تشغيل عقدة كاملة وتوظيف أصول رقمية مخصصة، فضلاً عن إرسال واستلام المعاملات إلى جانب التصويت – كما هو في 31 من آذار / مارس.

وفي هذا الخصوص قال تشن، وفقاً لما ذكرته وكالة “Reuters” الاخبارية: “لقد رتبنا جميع المهام وفقاً لتحليل أولوية احتياجات المستخدمين”. وأضاف: “وسوف يضم إطلاق الشبكة الرئيسية في أيار / مايو جميع المهام ذات الأولوية العليا، في حين سيتم نشر الوظائف ذات الأولوية الدنيا في وقت لاحق على شكل تحديثات للإصدار“.

الطبقات الثلاث

منذ التشغيل الضخم لـ “TRON” في بداية كانون الثاني / يناير – الذي أدى إلى ارتفاع العملة الرقمية إلى 0,30 دولار –  انهارت العملة الرقمية إلى مستوى الـ 0,02 دولار كأدنى مستوى لها. أما في الوقت الحالي، فإنه يتم تداولها بسعر عند 0,04 دولار تقريباً.

ومع ترك العديد من مستثمري عملة “TRON” ما يحتفظون به منها، ثارت أسئلة حول ماهية هذه العملة في الحقيقية. ولكن قام تشن أخيراً بتزويدنا ببعض الإجابات. فوفقاً لمدير التكنولوجيا، فإن هندسة عملة “TRON” تتكون من ثلاثة طبقات. الأولى هي طبقة التخزين. وكما أوضحها تشن قائلاً : “لقد قمنا بتصميم بروتوكول “TRON” للتخزين الموزع الفريد من نوعه، بما فيه ذلك تخزين الكتلة وتخزين الحالة، في طبقة التخزين. وقدمنا أيضاً قاعدة بيانات من رسوم بيانية لتلبية الاحتياجات المتنوعة“.

أما الطبقة الثانية فهي طبقة الأساس، والتي يقول تشن بشأنها:

“في الطبقة المتوسطة، قمنا بتصميم وحدات العقود الذكية وإدارة الحسابات وتوافق الآراء، إلخ. ونفذنا جهاز افتراضي مستند إلى مجموعة التعليمات. ومن أجل تقديم خدمة أفضل للمطورين حتى يخلقوا نماذج بناء على البلوكشين، والتي تسمى الــ”Dapps”، اخترنا لغة البرمجة “Java” كلغة للعقود الذكية، والتي سيتلوها دعم مستقبلي للغات الأخرى. وتستند آلية توافق آراء “TRON” إلى خوارزمية الإثبات عن طريق الحصص “POS” وبعض الابتكارات من أجل تلبية احتياجاتنا”

وأخيراً وليس آخراً، فإن الطبقة الثالثة للعملة الرقمية هي طبقة التطبيق، والتي “يمكن للمطورين استخدامها لتوفير تطبيقات (Dapps) بشكل أكثر وتنفيذ المحفظة بأنفسهم“. وينغي ألا تأتي هذه المعلومات مفاجئةً لأي شخص كان يتبع فكرة أن العملة تبدو “وأنها ستفعل كل شيء تقريباً” – ولكن التفاصيل المحددة مرحب بها دائماً.

“التطبيق القاتل”

بوضع التفاصيل الفنية جانباً، تحتاج العملات الرقمية الباحثة عن نجاحات طويلة الأمد إلى سبب ليتم استخدامها. وبالنسبة لـ “TRON”، يفترض أن يأتي ذلك مع “التطبيق القاتل” أو ما يسمى بـ “Killer app“. ويوضح تشن هنا أن: “تسليط ضوء آخر على TRON يكمن في التطبيق القاتل الذي سيتم إطلاقه على الشبكة الرئيسية. ويضع فريق TRON، الذي لا يركز فقط على تكنولوجيا البلوكشين، الكثير من الجهود على تجربة المستخدم لمنتجات البلوكشين“.

وعلى الرغم من أن تشن لا يوفر العديد من التفاصيل المحددة إزاء ما هو هذا “التطبيق القاتل”- والذي يتماشى مع “MO” العام التابع لـ”TRON”- فهو يوفر المزيد من الروايات التي من شأنها أن تثير الرافضين لتغيير العملة الرقمية. حيث يقول تشن هنا:

“نحن نطور وحدات استخدام الإثبات صفري المعرفة وتكنولوجيات التوقيع الدائري. ونخطط لإضافة بروتوكولات مجهولة إلى طبقة البروتوكول الخاصة بـ”TRON” من أجل تلبية احتياجات عدم كشف الهوية. ومع توسيع “TRON”، سوف نضيف المزيد من التكنولوجيات الحديثة على أساس احتياجات المستخدمين والمطورين والسيناريوهات”

وفي حين أن هذه كلها أخبار جيدة، فمن المرجح أن على هؤلاء الذين يتطلعون إلى تحقيق الأرباح أن يبقوا منتظرين. وحتى تتمكن “TRON” من البدء بالوصول إلى مستويات الارتفاعات الأفضل لها على الإطلاق، سوف تمس الحاجة إلى حدوث شرارة حقيقية. وربما يكون إطلاق شبكة اختبار “TRON” وشبكتها الرئيسية هو بالضبط ما قد تحتاج إليه.

ـــــــــــ
المصدر: Bitcoinist.com

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare