سعر البيتكوين يصل إلى 6.700 دولار، بعد اختراق منصة “Bithumb”

عرب بتلقد حدث في يوم أمس، 20 حزيران /  يونيو، أن تم خروج أكثر من 10 مليار دولار من سوق العملات الرقمية بعد اختراق منصة Bithumb، أكبر منصة تداول لـ العملات الرقمية في كوريا الجنوبية. ولكن اليوم، تمت إضافة 8 مليار دولار إلى القيمة السوقية بعد المكاسب الطفيفة التي شهدتها البيتكوين في غضون 24 ساعة من الاختراق الذي تعرضت له المنصة.

ماذا وراء هذا الانتعاش؟

في 20 حزيران / يونيو، تراجعت العملات الرقمية الرئيسية بما في ذلك البيتكوين، الاثيريوم، الريبل، والبيتكوين كاش بنحو 2 في المئة مع انخفاض السوق بشكل طفيف، بقيادة الحركة  الهابطة المكثفة للعملات الرقمية الأولية الأصغر.

وقد كان من الواضح أن التصحيح الطفيف قد نتج عن اختراق منصة Bithumb، والذي أوقف فورًا الارتفاع التصحيحي لسوق العملات الرقمية واندفاع البيتكوين على المدى القصير من 6300 دولار إلى 6700 دولار. حيث بدأ المستثمرون في كل من سوق العملات الرقمية العالمي ومنصة التداول في كوريا الجنوبية ببيع الأصول الرقمية خوفًا من أن يؤدي الاختراق إلى حدوث اتجاه هبوطي على المدى القصير.

ومع ذلك، خرج فريق منصة Bithumb على الفور ببيان رسمي، كان نصه كما يلي:

“لقد تحققنا من سرقة بعض العملات الرقمية والتي تقدر قيمتها بحوالي  30.000.000 دولار. وستتم تغطية تلك الحسابات المسروقة من قبل المنصة ويتم نقل جميع الأصول إلى محفظة غير متصلة بالانترنت”

وبعد تحقيق صافي أرباح في عام 2017 بأكثر من 300 مليون دولار، لم يكن مبلغ 30 مليون دولارعبارة عن مبلغ كبير من المال للشركة التي تبلغ قيمتها أكثر من مليار دولار. ولكن بعد إصدار بيانها، قامت المنصة بسحبه عن العديد من منصات التواصل الاجتماعي.

وعندما سئل عن ذلك، قال ممثل منصة Bithumb أنه في حين أن المبلغ المسروق في الهجوم لا يزال صحيحاً، وأن الشركة ستغطي جميع الـ 30 مليون المسروقة، طلبت الشركة من قبل المنظمين اتخاذ طريقة أكثر تنظيماً للتعامل مع الحادث. وبالتالي، تراجعت المنصة عن بيانها إلى حين إصدار إعلان كامل في المستقبل القريب.

وبالأمس، كان العديد من المحللين متفائلين للغاية فيما يتعلق بالاتجاه القصير الأجل لسوق العملات الرقمية، ويرجع ذلك أساسا إلى الحركة الإيجابية لكل من البيتكوين والاثيريوم. حيث تجنبت البيتكوين انخفاضها إلى ما دون مستوى 6000 دولار بعد أن ارتدت بسرعة من علامة 6200 دولار.

فضلاً عن ذلك، فقد أظهرت العديد من مؤشرات الزخم بما في ذلك مؤشر التقارب المتوسط ​​المتحرك (MACD) ومؤشر القوة النسبية (RSI)، جنبا إلى جنب مع جميع من المتوسطات المتحركة البسيطة، التفاؤل والزخم على المدى القصير لعملة البيتكوين.

إلى أين يمكن أن تصل البيتكوين بعد ذلك؟

بسبب انخفاض حجم سوق العملات الرقمية بأكمله، من الصعب الاستنتاج أن الحركة الهبوطية فقدت السيطرة على السوق. ولكن خلال الـ 9 أيام الماضية، تمكنت البيتكوين من تأمين بعض الزخم من خلال شموع شراء يومية متتالية. فخلال الفترة من 29 مايو إلى 8 يونيو ومن 17 مايو إلى 21 مايو ، أظهرالبيتكوين تفاؤلاً قصير المدى. ومع ذلك، أدت عمليات البيع الكبيرة الناجمة عن نقص حجم التداول إلى الانخفاض باستمرار من مستوى 8000 دولار.

ولا يزال من الممكن أن ينخفض سعر البيتكوين ​​إلى ما دون مستوى 6000 دولار إذا تم تسجيل عمليات بيع كبيرة في الأيام القادمة، بسعر أقل من 6.800 دولار. وفي حال ارتدت البيتكوين إلى إلى مستوى الـ 7000 دولار، وكسرت مستوى المقاومة الرئيسي في تلك المنطقة، فمن الممكن أن تبدء العملة بالارتفاع على المدى المتوسط. أما في الوقت الحالي، يحتاج المستثمرون إلى مراقبة السوق وأحجام التداول لرؤية الحركة القادمة للسوق.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر CCN

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare