سرقة جهاز صراف آلي خاص بالبتكوين من قبل ملثمين

عرب بت – تبحث الشرطة في لينكولن بولاية نبراسكا الأمريكية عن اللص المقنع الذي قام بسرقة جهاز صراف آلي الخاص بعملة البتكوين في الصباح الباكر.

لقد اختلطت سمعة العملات الرقمية بالجريمة خلال العام الماضي. حيث دفعت موجة الارتفاع في الأسعار الضخمة للبتكوين في أواخر عام 2017 العديد من المجرمين إلى ملاحظة المبالغ الضخمة من الأموال المرتبطة بالعملات الرقمية. وعادةً ما تتضمن معظم الأعمال الإجرامية المادية المتعلقة بهذه العملات سرقة شخص أثناء حمله نقوداً لشراء البتكوين أو أي عملة رقمية أخرى. ولكن، قرر أحد اللصوص المقنعين في لينكولن، نبراسكا، الذهاب مباشرة إلى المصدر وسرقة جهاز الصراف الآلي للبتكوين.

سرقة في الصباح الباكر

اقتحم اللص متجر Mill Coffee and Tea الموجود في Haymarket في لينكولن. حيث حطم المجرم الباب الزجاجي في المتجر حوالي الساعة 3:30 صباحاً. وبمجرد دخوله، سرق النقود التي كانت في جهاز الصراف الآلي للبتكوين. وتعود ملكية جهاز الصراف الآلي هذا لشركة Alpha BTC، ومقرها في أوماها. وهو الصراف الآلي للعملات الرقمية الثاني الذي قامت الشركة بتركيبه، والأول في لينكولن (يبلغ عدد سكانها 280,000 نسمة). وبدأ الجهاز في الخدمة منذ أواخر أيلول/سبتمبر 2017.

وفي الوقت الحالي، لم يتم الكشف عن كمية الأموال المسروقة. وتقول شركة Alpha BTC أن الجهاز يستخدم لشراء وبيع البتكوين، ولكن الغالبية العظمى من الناس يستخدمونه لشراء البتكوين فقط.

انتشار أجهزة الصراف الآلية الخاصة بالبتكوين

لا توجد معلومات حول مدى الضرر الذي أصاب الصراف الآلي الذي تمت سرقته. ولكن هذه الأجهزة ليست رخيصة، وتقول Alpha BTC أن كل آلة تكلف ما بين خمسة وعشرة آلاف دولار.

ومن ناحية أخرى، فإنه كلما أصبح الناس أكثر دراية وارتياحاً للعملات الرقمية، يزداد عدد أجهزة الصراف الآلي الخاصة بهذه العملات. حيث يتم تركيب ما يزيد عن 6 آلات يومياً، ويوجد حالياً 3617 جهاز صراف آلي خاصة بالبتكوين قيد التشغيل.

وفي الآونة الأخيرة، تم تركيب أحدها في مطار أوروبي لأول مرة في أمستردام. ويقع الجزء الأكبر من أجهزة الصراف الآلية الخاصة بالعملات الرقمية في أمريكا الشمالية، ولكن هناك مناطق أخرى ستدخل في حيز العمل أيضاً. حيث حصلت كينيا على أول جهاز صراف آلي للبتكوين في أواخر شهر حزيران/يونيو من العام الجاري.

وتعد هذه السرقة هي طريقة قديمة إلى حد ما. ومع ذلك، فقد وجد الباحثون في مجال الأمن أن هناك برامج ضارة يتم بيعها على شبكة الويب المظلمة والتي تمكن للمتطفلين من استخدامها لاستهداف أجهزة الصراف الآلي للبتكوين والقيام بعمليات سحب للعملات الرقمية. تعد العملات الرقمية أمراً مثيراً حقاً، ولكن يبدو أن الجريمة ستكون دائماً جزءاً من أي ثورة تكنولوجية جديدة.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Livebitcoinnews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare