اليابان تخطط لتصنيع رقائق ASIC بتكنولوجيا 7 نانو لتجلب تعدين البيتكوين إلى مستوى جديد كليًا

0

عرب بت ذكر موقع BitcoinNews.com هذا الأسبوع أن مجموعة شركة GMO اليابانية تعلن عن خططها للبدء في عملية تعدين البيتكوين باستخدام رقائق أشباه الموصلات بتكنولوجيا  7 نانوميتر. حيث إن العديد من معدني البيتكوين كانوا يتطلعون لهذا الخبر، بسبب أن رقائق 7nm لا يتم إنتاجها تجاريًا في الوقت الراهن. ومع ذلك، فإن العديد من الناس لا يزالون يوقنون أن إدخال معالجات الدوائر المتكاملة محددة التطبيقات “ASIC” الأكثر تقدمًا سوف يُحدث تغييرًا كاملًا في صناعة تعدين البيتكوين.

 

رقائق شركة GMO اليابانية بتكنولوجيا 7nm والتحول الذي تحدثه في عملية تعدين البيتكوين

أعلنت شركة الإنترنت اليابانية “GMO Group” في الأسبوع الماضي، عن خططها للانضمام إلى صناعة تعدين البيتكوين. حيث كشفت إحدى المعلومات البارزة في بيانات الشركة عن أن عملية التعدين الجديدة ستستفيد من “أحدث الرقائق بتكنولوجيا 7nm لاستخدامها في عملية التعدين”. وأوضحت الشركة بعض التفاصيل أيضًا، بخصوص أن لديهم “شريك تحالف” بالإضافة إلى شركة تصميم أشباه الموصلات. أما في الوقت الراهن، فإنه لا يتم إنتاج رقائق أشباه الموصلات 7nm تجاريًا، ولكن العديد من الشركات أعلنت أنها تخطط لإنتاج هذه الرقائق في المستقبل القريب جدًا. كما أن هناك احتمال جيد بأنه سوف يتم تصنيع منتجات 10nm و7nm على نطاق واسع في الربع الأول من عام 2018. حيث إن الشركات مثل Samsung، وIntel، وTSMC، وGlobalfoundries تسير جميعها نحو هدف إنتاج رقائق 7nm خلال الإنتاج الضخم لها. وفي عالم تعدين البيتكوين، وتحديدًا في صناعة الدوائر المتكاملة محددة التطبيقات (ASIC)، فإن رقائق أشباه الموصلات المستخدمة حاليًا هي ما بين 14nm  و  16nm.

 

رقائق أصغر وأكثر كفاءة هي أمر جيد بالنسبة للامركزية

بدأ تعميم الشائعات في جميع أنحاء المجتمع طوال عامي 2015 و2016 بأنه يتم استخدام رقائق 14nm-10nm في تعدين البيتكوين، ولكن كان يبدو أن هذه الرقاقات لم تكن موجودة فعلًا. ففي أكتوبر من عام 2015، أعلنت شركة Bi Wang، إنتاج رقائق 14nm وادعت أنها قامت ببيع الدفعة الأولى منها بسرعة كبيرة، ولكنه تم إلغاء المزاد العلني لبيعها في ذلك الحين. فإذا كان عدد قليل من المنظمات تقوم بإنتاج رقائق التعدين الأكثر كفاءة، فإن الكثير من الناس يعتقدون أنه يمكن زيادة اللامركزية للنظام الإيكولوجي لتعدين البيتكوين. حيث شرح أندرياس أنتونوبولوس -النجم في عالم البيتكوين-  كيف سيحدث هذا في مؤتمر D10e في سان فرانسيسكو في صيف عام 2016. فقال:

“إن رقاقة 14nm هي أمر جيد جدًا لتحقيق اللامركزية. وما ستفعله هو أن تمدد العمر الافتراضي لمعدات التعدين من 2-3 أشهر من دورة الحياة الصالحة للاستعمال إلى ما يقرب من عامين، والذي من شأنه أن يستحوذ على الساحة بين جميع المشاركين في النظام.”

 

ومن ناحية أخرى، فإن رقاقة 7nm لن تحدث تحولًا فقط في قطاع تعدين البيتكوين، وإنما في الحقيقة سوف تحدث ثورة في صناعة الكمبيوتر بأكملها مع زيادة في الكفاءة بأربعة أضعاف مما كانت عليه. حيث إن رقائق أشباه الموصلات 7nm صغيرة جدًا ولكنها تحتوي على أكثر من 20 مليار من الترانزستورات التي من شأنها تمكين العديد من الأجهزة من إجراء عمليات حسابية أكثر تعقيدًا. وهذا من شأنه أن يعطي الفرصة لشركة التعدين أن تصنع شراكة مع شركة مثل سامسونج التي تستثمر المليارات في تصنيع رقائق 10nm و 7nm. وفي الواقع، فقد شكلت الشركة تحالفًا مع IBM و Globalfoundries للبحث وتطوير رقائق 7nm، لذلك فإن أمر الشراكة سيكون أمرًا شائعًا.

 

مع زيادة الحلول المثلى، هل لا زالت المركزية تشكل عائقًا؟

إن كل من احتكارات تجمعات التعدين، والرقائق السريعة، والموضوعات مثل براءات اختراع الدوائر المتكاملة محددة التطبيقات (ASIC)، أدت إلى خلق الكثير من النقاشات حول مركزية التعدين على مدى العامين الماضيين. كما أن المعدنون الذين كانوا يُعتبرون في السابق حماة لشبكة البيتكوين، أصبحوا الآن كيانات احتكارية. فعلى مدى الأشهر القليلة الماضية، مع تكثيف النقاش حول توسيع النطاق، اعتبرت مركزية التعدين أمرًا غير مرحب به، وتطورت هذه الحالة إلى محادثات لتغيير نظام إثبات العمل في شبكة البيتكوين. ومع ذلك، نشرت صحيفة ليدجر جورنال هذا الشهر ورقة كتبها نيكولا ديميتري توضح أن الخوف الذي ينطوي على مركزية التعدين مضلل. حيث ناقشت الورقة أيضًا موضوع تحليل نظرية لعبة التعدين، ومواضيع أخرى مثل ما إذا كانت الهجمات بنسبة 51٪ تشكل تهديدًا حقيقيًا أم لا. كما قدم ديميتري مزيدًا من التفاصيل بخصوص تعدين البيتكوين قائلًا: “إن هيكل الحوافز يمنع بشكل طبيعي تشكيل الاحتكار”، بالإضافة إلى المزيد من التفاصيل بأن التعدين الأكثر ربحية هو في تجمعات قليلة لتعدين البيتكوين والتي تعد الأكثر نشاطًا.

 

“يبدو أن أنشطة تعدين [البيتكوين] في الواقع هي احتكار جوهري، بمعنى أنه إذا كان هناك اثنين فقط من المعدنين النشيطين، فإن أرباحهما ستكون دائمًا إيجابية بغض النظر عن التكلفة الهامشية للخصم. ولهذا السبب، لا يمكن لأي منهما أن يستثني الآخر بتخفيض تكاليفه الخاصة، في حال لم تكن الأنشطة الأخرى غير التعدين في البيتكوين ذات معدل عائدات أعلى.”

 

رقائق 7 نانو الأقرب إلى قانون مورMoore

سيكون من المثير للاهتمام أن تدير شركة GMO إنتاج شرائح 7nm في آلات التعدين الخاصة بهم، حيث ستكون رقائق أشباه الموصلات هذه أصغر بكثير، وأكثر كفاءة من إصدارات 16nm التي تستخدم في الغالب في الوقت الحالي. وتذكر الشركة أيضًا أنها ستقوم بتصنيع رقائق 7nm لإعادة بيعها كذلك، والتي سوف تجلب الجيل الجديد من رقائق التعدين للجمهور العام وتجمعات التعدين المنافسة.

 

وفي حال قامت الشركة اليابانية بإبقاء هذه الرقائق سرًا، مع قيام صناعة التعدين في الوقت الحالي باستخدام رقائق 16nm، فإن شركة GMO مالكي الرقائق الجديدة ستقوم بمسح المنافسة في هذا المجال بشكل كامل، لأنها ستعمل على تكنولوجيا مغايرة. وعلاوة على ذلك، فإن رقاقة 7nm تقترب من الحد الأعلى الممكن لقانون مور، الأمر الذي يجلب صعوبة بالغة في إنتاج بنية 5nm، ومن ثم فإن أشباه الموصلات سوف تنخفض إلى تصميم أصغر حتى يصبح من الصعب الحصول عليها.

اشترك في نشرتنا الإخبارية
اشترك هنا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات في عالم البلوكشين
يمكنك إلغاء الاشتراك في أي وقت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare