رئيس فنزويلا يأمر الشركات المملوكة من قبل الدولة بقبول عملة الـ”Petro”

عرب بت – بعد إطلاق عملة “Petro” المدعومة بالنفط (PTR) – عملة فنزويلا الخاصة – أمر رئيس الدولة، نيكولاس مادورو، الشركات المملوكة من قبل الدولة، أن تقبل وتتعامل مع العملة الوطنية عند شراء وبيع المنتجات والخدمات. وذكر شريط فيديو نشر على موقع تويتر ومصدره شبكة تلفزيون محلية؛ أن الرئيس الفنزويلى أمر هذه الشركات بتحويل نسبة من مبيعاتها ومشترياتها إلى “Petro”. وذكر أيضاً:

“أعطيت أمراً للشركات التالية: “PDSA”، و”Pequiven”، و”CVG”، كشركات مملوكة للدولة، بتحقيق نسبة من مبيعات المنتجات والمشتريات، من هنا وصاعداً، من خلال عملة Petro”

.وأشار مادورو على وجه التحديد إلى ثلاث شركات، وهي: “PDVSA“، و”Pequiven“، و “CVG“. يذكر أن شركة “PDVSA” هى شركة مملوكة للدولة في مجال النفط والغاز الطبيعى، تماماً مثل الحكومة الفنزويلية التى استهدفتها العقوبات الامريكية. أما شركة “Pequiven”، فهي شركة البتروكيماويات. و شركة “CVG” تقف على “Corporacion Venezolana de Guyana“، وهي تكتل لامركزي يضم شركات فرعية للمعادن الثمينة. جاءت كلمات مادورو خلال إعلان عملة “Petro” عن عمليات ما قبل البيع. وأضاف أن الفنزويليين سوف يكونون قادرين على دفع ثمن خدمات الوقود والسياحة من خلال العملات الرقمية، بما في ذلك “Petro”. حيث أن العملات الرقمية شعبية في البلاد، لأنها تساعد المواطنين على العيش بالرغم من الفشل الحكومي.

تم إنشاء عملة بترو كوسيلة للبلاد لتجاوز العقوبات الأمريكية. ومن الجدير بالذكر، أن عمليات ما قبل البيع الخاصة بالعملة ما زالت جارية، ووفقاً لمادورو، فأن حكومة البلاد جنت 735 مليون دولار في اليوم الأول، على الرغم من عدم وجود دليل يدعم ادعائه. وبعد وقت قصير من اعلان العملة الرقمية فى كانون الأول / ديسمبر الماضي، انتقد مؤتمر فنزويلا الذى تديره المعارضة، عملية البيع، باعتبارها صكاً “غير قانوني وغير دستوري” لرهن احتياطيات النفط فى البلاد. ومع ذلك، بعد يوم واحد فقط من إطلاق عملة بترو لعمليات ما قبل البيع، أعلن نيكولاس مادورو عن عملة رقمية أخرى، وهي:” Petro Gold“. وفي حين أن العملة الأولى مدعومة بالنفط، ومن المقرر أن تكون العملة الثانية مدعومة بالمعادن الثمينة كالذهب. وقال مادورو في خطاب تلفزيوني:

“في الأسبوع المقبل، سأقوم بإطلاق عملة “Petro gold” المدعومة بالذهب، الذي هو أكثر قوة، ,ومن شأنه أن يعزز عملة البترو”

ومن غير الواضح ما اذا كان الرئيس الفنزويلى قد أشار الى احتياطيات الذهب فى البنك المركزى أو إلى ودائع معدنية غير متطورة. وعلى ما يبدو أن دولاً أخرى تحاول أن تخطو خطى فنزويلا، من خلال إطلاق عملات رقمية خاصة بها. فإيران في الآونة الأخيرة اعتمدت على البيتكوين للتخلص من العقوبات الاقتصادية المفروضة عليها، وتخطط الآن لإطلاق العملة الرقمية الخاصة بها. وقد أيد سياسي تركي أيضاً فكرة العملة الرقمية الوطنية، والتي أُطلق عليها اسم “Turkcoin”.

____
المصدر: CCN

تابعنا على تويتر: @ArabbitNews

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

كن أوّل من يعلّق

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare