مدينة دبي تواصل احتضانها لتكنولوجيا البلوكشين

عرب بت – تتبنى حكومة دبي التغيير من خلال تطبيق تقنية البلوكشين في أقسامها الأكثر حيوية. وأحدث هذه التطورات كانت في تطبيق التكنولوجيا في محكمة دولية مقرها دبي. حيث تخطط المحكمة لإطلاق ما وصفته بـ “محكمة البلوكشين”، وهي منصة من شأنها تبسيط العمليات القانونية باستخدام تقنية البلوكشين والعقود الذكية.

شراكة مركز دبي المالي العالمي مع مدينة دبي الذكية

أعلنت محاكم مركز دبي المالي العالمي أنها ستشارك مع مبادرة دبي الذكية المدعومة من الحكومة، لتشكيل فريق عمل من شأنه تطوير منصة البلوكشين. ومن المتوقع أن تربط هذه المنصة بين المحاكم المختلفة وتسمح لهم بمشاركة المعلومات بأكثر الطرق كفاءة وأماناً.

وباستخدام هذا النظام القانوني القائم على البلوكشين، يمكن للمحاكم تخزين ومشاركة والتحقق من المعلومات بشكل أكثر كفاءة وأكثر أهمية فورياً. وقد أدلت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، المديرة العامة لمكتب دبي الذكية، ببيان خلال إعلان المنصة، مشيدة بالمبادرة وقوة تكنولوجيا البلوكشين فقالت :

“يتطلب الوصول إلى هذا المستوى والإمكانيات، مجموعةً من القواعد العادلة ومؤسسة يمكنها دعمه. ومن هذا المنطلق، عقدنا شراكتنا مع محاكم مركز دبي المالي العالمي، مما يسمح لنا بالعمل معاً وإنشاء أول محكمة تعمل بالتقنية الموزعة في العالم، مما يساعد على إطلاق العنان لقوة تكنولوجيا البلوكشين”

خطط دبي المستقبلية

تمتلك إمارة دبي حالياً إستراتيجية لتطبيق تقنية البلوكشين بحلول العام 2020. ذلك أنها تخطط لإدراة كافة المعاملات الحكومية السارية اعتماداً على تقنية البلوكشين. وفي محاولة لتحقيق هذا الهدف، أطلقت الهيئات الحكومية المختلفة مشاريع مستقلة ذات صلة بهذه التقنية.

ففي العام الماضي، عقدت دائرة الهجرة والتأشيرات شراكة مع شركة ناشئة في المملكة المتحدة تدعى ObjectTech لتطوير جوازات السفر الرقمية التي يمكن أن تلغي الحاجة إلى التفتيش اليدوي في مطار دبي الدولي. ووفقاً لما قاله الرئيس التنفيذي لشركة ObjectTech، فإنه باستخدام التحقق من الهوية الحيوية وتكنولوجيا البلوكشين، توفر جوازات السفر الرقمية وسيلة أسرع وأكثر أماناً للمسافرين. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمسافرين السيطرة على بياناتهم من خلال التحكم في الأشخاص الذين يمكنهم الوصول إلى معلومات جوازات سفرهم.

وفي الآونة الأخيرة أيضاً، أعلنت دائرة التنمية الاقتصادية (DED) أنها تخطط أيضاً لاستخدام تقنية البلوكشين لمساعدة الشركات التي تم تأسيسها في دبي. فقد كانت دائرة التنمية الاقتصادية تشترك مع هيئات حكومية وشركات أخرى مثل هيئة Silicon Oasis في دبي ومبادرة دبي الذكية وشركة IBM لتشكيل منصة يطلق عليها “سجل دبي لتسجيل أعمال البلوكشين”. وتهدف هذه المنصة بدورها إلى تسهيل عمل الشركات المحلية والدولية على حد سواء في دبي، مما يسمح لهم بسهولة الوصول إلى الامتثال للقوانين ومعلومات التسجيل. ومن المخطط أن تكون Silicon Oasis في دبي- المنطقة الحرة للتكنولوجيا في البلاد – أول مكان يتم فيه تنفيذ المنصة.

وبهذا، فإنه من الواضح أن حكومة دبي تعتنق تقنية البلوكشين، وقد وضعت بالفعل أموالها في مكانها الصحيح منذ عام 2016 عندما أطلقت “استراتيجية دبي للبلوكشين”. كما أعلنت الحكومة خلال الإطلاق أنها تعتزم استخدام تكنولوجيا البلوكشين في جميع عملياتها الحكومية السارية، وهذا سيجعل حوكمة البلاد أكثر كفاءة وأسرع وشفافية.

وبكل المقاييس، يبدو أن دبي تقود السباق كمركز رئيسي لهذه التكنولوجيا. ومع سعي الحكومات الأخرى إلى اللحاق بالركب، تستمر دبي في القيام بخطوات واسعة في هذه المجال.

تابعنا على تيليجرام: @ArabbitNews
مصدر Cryptodaily

سيكون لهذا المحتوى معنى أكبر إذا قمت بإضافة رأيك. 😍

avatar
Loading data ...
Comparison
View chart compare
View table compare